المقالات

اتفقواع لى ان لايتفقوا


فراس الجوراني

من المؤسف أن نجد أطرافا يدافعون عن الإرهاب ويسعون لإسقاط اغلب الأصوات التي تقف بضد من توجهاتهم و أطروحاتهم الفكرية والعقائدية والمذهبية فأين المصلحة الوطنية العراقية من ذلك وأين الاتفاق على مبدأ الحوار والجلوس الى طاوله مستديرة .هل نجتمع ونتفق على أن لانتفق ؟

أنا أقول لا بساط ولاحوار ولا طاوله ولا كرسي يستطيع أن يجمع كل الفرقاء اذا كان الوطن والروح الوطنية لم تجمعهم فهل يجمعهم الأمل نعم أن هناك من يجند العملاء ضعفاء النفس يصطادوا بالماء العكر ويصبوا الزيت فوق النار هنا يبرز السؤال هل ينظر السياسي وجهه بالمرئاة ؟

فان كان حسن فليعمل ما يضفي عليه رونقا جديدا وان كان بشعا فعليه ان يجمله وهذا مضمون كلام الأمام علي عليه السلام فمن فعل مثل هذا ؟ لاتناشدوا أحدا غير ضمائركم . اليوم المواطن العراقي يناشد المسؤل العراقي بعراقيته كما تزعمون فلن يفيدكم أي مجرم تدافعون عنه على القواعد الجماهريه ولا تمسكوا الأمور من الجانب الطائفي لأن هذا سيناريو قديم جدا عملتوا به من خلف الكواليس ويأتي اليوم القريب الذي ترفع بها الستارة ونرى الواقع كما هو ويكون الدخول إلى تلك ألمسرحيه ألهزليه مجاناً .

على أي حال كل أطياف الشعب العراقي يؤمنون بمبدأ واحد وهو مبدأ الاتفاق والحوار ونشدد ونؤيد هذا المبدأ بس من باب اولى أن يبدأ بها الساسة المنتخبون وألا فلا حتى تصبح دائرة حلقه مكمله للأخرى وبهذا ضيعنا وفوتنا فرصه على المرتزقة الاقليميه المحيطة ونتفق على أن نتفق بكل شيء ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك