المقالات

الــ "سليمان" يسيء لأهل بيت النبوة !!


 

🖋ميثم العطواني

 

يوماً بعد يوم يكشر الــ "سليمان" وأمثاله عن أنيابه التي تنهش أبناء الشعب العراقي من خلال تنفيذ مخططات خارجية تثير الفتنة الطائفية يذهب ضحيتها آلاف الأبرياء، ليظهر في تصريحات مخالفة تكن الكراهية لأهل بيت النبوة، وما قوله، ان "الجيش رفع شعارات يالثارات الحسين وكأنه في خيبر وليس الأنبار"، إلا دليل على ذلك، متناسياً ان الإمام الحسين عليه السلام هو حفيد الرسول الأعظم، وسيد شباب أهل الجنة، وثالث الأئمة الأثنی عشر، وخامس أصحاب الکساء، وأبا الأحرار، قائد ثورة تصحيح المسار الذي تحدى فيها جميع القوانين الوضعية التي أبتعد فيها الحاكم عن قوانين العدل الإلاهي وأنغمس في كل أنواع الرذيلة، وقبلة الثائرين في كل شعوب العالم، ومَن في الدنيا لا يعرف عظمة الحسين ومبادئ ثورته التي علمت الأجيال معنى التضحية والوفاء ؟!، ليتطاول نكرة من نكرات المجتمع العراقي ويفصح عن العداء لأهل البيت، وكان علي حاتم السليمان الهارب خارج العراق يقصد ان الجيش العراقي رفع ذلك الشعار في معارك تحرير الأنبار من براثن تنظيم داعش الإرهابي.

أنظروا الى الحقد الذي يُبث سمومه بين أفراد المجتمع من خلال التذكير بغزوة خيبر التي وقعت في شهر محرم من السنة السابعة للهجرة، والتي شهدت مقتل مرحب بسيف الفتى الهاشمي علي بن أبي طالب عليه السلام.

انظروا الى أبناء يزيد كيف يغيضهم ذكر أهل البيت على مر العصور والأزمان !!، فمن يكن الــ "سليمان" وغيره من النكرات ليتطاول على أهل بيت النبوة، ومن ثم يسيء في حديثه للجيش العراقي الذي حرر أرضه وصان عرضه عندما ترك منصة الذل ولاذ بالفرار تاركاً خلفه مئات آلاف العوائل تعاني من تنظيم إرهابي يعبث بمقدراتهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك