المقالات

عراقي يبحث عن سيادة


محمد كاظم خضير


أنا عراقي ابحث عن السيادة والاحترام منزوع ، وأشعر بالمهانة عندما يخاطبني الاشقاء والأصدقاء والأعداء على حد سواء، وعندما أقرأ صحف الصباح وأشاهد اخبار المساء، وأشعر بالحقارة حين أعرف ان بلادي موزعة على خرائط النفوذ الإقليمية والدولية، وايضا حين ارى كيف تداس بالأقدام كرامات الناس وكيف يتاجر الكبار والصغار بمستقبل الأجيال، وأنا عراقي قرأت في كتب النكبة والنكسة والانقلابات والأحلاف والانفصالات والانعزالات واجهزة المخابرات وادعاءات اليمين واليسار وتعلمت في السياسية ومختبراتها والتي حوّلت
العراقيين إلى فئران بيضاء، وشاهدت بالعين المجردة أفظع الأفعال والارتكابات وتقطيع الأوصال وانتهكت أمامي كل أشكال السيادة واحترام الذات ودمرت كل أسباب السكينة والأمان.
أنا عراقي ابحث عن السيادة بلا حدود شخصية أو اجتماعية أو سياسية وكل ما يخص عراقتي مباح بلا خجل أو حياء، ومدفوع الثمن للسماسرة والبغاة من أبناء العراق الذين امتهنوا المتاجرة باستباحة كل القيم والمحرمات، مرة من اجل القضية ومرة من اجل الديموقراطية ومرة من اجل التعددية والانفتاح ومرة من اجل تحرير الأرض ومحاربة الاعداء ومرة من اجل رفع الوصاية واستقدام الوصايات، والأمر الوحيد الذي بقي خارج الاهتمام هو احترام الذات الوطنية وسيادة الأرض والمجتمع والكيان والإنسان في العراق .
أنا عراقي ابحث عن السيادة منزوعة ومنذ عقود وانا أحاول الهروب من هذه المواجهة مع الذات، ومن إحساسي العميق بالظلم والهوان لكوني انتمي إلى مجتمع لم يعرف السيادة في يوم من الايام، فالوصاية على العراق لم تكن حقبة أو مرحلة إنما هي في اصل تكوين هذا الكيان، وهي أشبه بالإعاقة الدائمة التي نحاول التعويض عنها بالشطارة والحربقة أو بشيء من السلطة والثروة او التفوق الحرفي والمهني، ونحن في
ََالعراق لا نعرف ذلك الشعور الكامل بالوجود وبأننا نمتلك الحق بذاتنا وبكياننا الاجتماعي والجغرافي والإنساني، وباحترام الآخرين لحدودنا وخصوصيتنا كما نحترم ونهاب سيادة الآخرين وخصوصيتهم.
أنا عراقي ابحث عن سيادة منزوعة اشعر بالخجل من حالة الخرف السياسي، وتداخل السلطة بالسياسة بالدين بالمذهبية بالقبلية بالتجارة بالجريمة والمقدس بالحرام وبالانفصال عن الواقع وصناعة مجتمع الاوهام في عراقي ، فالوصاية الأمريكية على العراق لم تكن حقبة عابرة جاءت نتيجة ما ارتكبناه بحق أنفسنا وبلادنا لأن زعماؤنا يستبدون ويعتقدون بأنهم سادة أقوياء، وكنا نتألم عنهم وعليهم لأننا كنّا نعرف انهم فاقدين للسيادة وانهم كتلة من الاوهام ومحض خيال، وهم مستمرون في تجديد الاوهام وتسويقها في الاسواق العربية والاقليمية والدولية وتسخيف كل مكونات العراق البشرية العلمية والابداعية والإنتاجية والطبيعية القادرة على صناعة واقع عراقي صلب وحقيقي بدلا من استقطاب الأوصياء وتجديد صناعة الأوهام. .
انا عراقي ابحث السيادة منزوعة وكاره لثقافة الوصاية وأشعر بالعار من سياسة الاستعطاءات والإغراءات والاغواءات الطائفية والمذهبية لاستقدام الراغبين باستباحة سيادة العراق ورفع رايات بلادهم فوق المرافئ العامة وعلى تلال العراق كما يفعل هواة تسلق الجبال، واستقطاب الوصايات ثقافة العراقية عميقة لدى عموم المكونات العراقية الذين جعلوا من الدولة والكيان كازينو للمقامرة السياسية او نادي عراة يأتي اليه الراغبون بالعبث بكل ما هو ممنوع وتحرمه سيادة بلادهم ومباح في العراق المنزوع السيادة والمستباح من الطوائف والمذاهب والأحزاب الشركاء في كازينو المقامرة السياسية في العراق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.1
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك