المقالات

من الذي استهدف ارامكو السعودية؟!


عبد الكاظم حسن الجابري

تحليلات مختلفة, وتصريحات متضاربة, شاعت هذه الايام حول الجهة التي استهدفت منشآت شركة النفط السعودية ارامكو في منطقة البقيق.

التصريح الأول والذي تداوله المغردون والمدونون, ورغم إنه لم يكن تصريحا رسميا, إلا انه انتشر كثيرا باتهام العراق بانه كان منطلقا لهذه الهجمات, وكان هذا الاتهام منسجما مع نفس الاتهام قبل يوم من ضربة ارامكو, بان طائرات درون حلقت قرب القصر الاميري في الكويت منطلقة من العراق.

بعدها توالت التحليلات متهمة ايران بالأمر, تارة مباشرة وتارة عن طريق ما يسمونه بوكلائها الحوثيين.

الحوثيون اعلنوا صراحة عن استهدافهم ارامكو, وهم من اطلق الدرونات باتجاه البقيق, متوعدين بعمل اكثر جرأة واقوى تدميرا من هذا الهجوم, لكن الراي السعودي العام كان باتجاه اتهام ايران علانية وصراحة بالأمر, بعد أن تم استبعاد العراق من الاتهام بالهجوم, نتيجة لتصريح وزير خارجية امريكا الذي هاتف رئيس الوزراء العراقي, معربا عن تأكيده أن لا يد للعراق في هجوم البقيق.

هذا الهجوم ورغم أنه ولد بوادر هزة اقتصادية -حيث اُعلن عن توقف 5% من الانتاج العالمي للنفط, وصعود اسعار النفط لمستويات قياسية قياسا بالسنوات الاخيرة, واعلان الرئيس الامريكي انه اعطى الضوء الاخضر للسحب من الاحتياطي النفطي الامريكي- إلا أنه اشعل فتيل ازمة سياسية وعسكرية جديدة في المنطقة تضاف للازمات السابقة.

السعودية صرحت انه انهت كافة الاستعدادات للرد العسكري على الهجوم, وانها لن تترك ايران تنجو بفعلتها هذه, وبدأ التصعيد واضحا وخطيرا وجديا, حتى ردت ايران بان من يعتدي عليها سيجد ردا مقابلا عنيفا ولا يخطر على بال أحد.

كل هذه الاتهامات لإيران, وتسريع التصادم المباشر معها, يبدو وكأن هناك اطراف خلف الكواليس تحاول الاسراع في اشعال حرب ضروس في المنطقة, وبقراءة متأنية ومع ربط هذه الهجوم بالهجوم على ناقلة النفط الامارتية, يتضح أن هناك طرفا ثالثا يحاول أن يشعل هذه الحرب.

ما يدعم قراءتنا هذه هو التساؤل كيف استطاعت هذه الدرونات اختراق الاجواء السعودية, وتوجيه ضربة حساسة لها؟ وهل عجزت اجهزة الرصد السعودية والتي اُنفقت عليها مليارات الدولارات عن كشف هذه الدرونات والتصدي لها, وهل يعقل أن أمريكا صاحبة نظام الكوكل والذي ينقل مباشرة ما يدور في الارض أنها لا تعلم مصدر هذه الطائرات المسيرة؟.

اعتقد وكما قلت أن لأمريكا واسرائيل دور في هذا الهجوم, وهو بمثابة بروفا لقراءة رد الفعل الايراني والدولي حول الموضوع, فبعد أن فشل الترويج لحادثة ناقلة النفط الاماراتية جاء الامر بافتعال ضربة مباشرة ليسرع من اشعال الحرب.

ما أعتقده أن أمريكا لن تدخل في حرب مباشرة مع ايران لتحمي السعودية, فأمريكا اكثر من غيرها تعلم ما سيحدث ان تمت مهاجمة ايران, وما ستحدثه الحرب من هزة اقتصادية عالمية وازمة سياسية كبرى, خصوصا ان امريكا تشغلها ملفات كثيرة في الداخل ستكون على المحك في حال نشوب الحرب اهمها الانتخابات المقبلة وحظوظ الرئيس ترامب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك