المقالات

الطائرات الورقية ! 


سامر الساعدي

 

منذ كنا صغار نلعب في ازقة الشوراع بالطائرات الورقية  المصنوعة من ورق خفيف وشرائح الخشب البسيطة ، وكانوا بعض الصبية يقومون بخلط الطائرات ببعض ومن ثم تنشب معارك عنيفة على تلك الطائرات الكل يقول انها لي ولا يميز من هو مالك تلك الطائرات الورقية ومن ثم يتدخل الآباء والامهات لحل النزاع وتصادر تلك الطائرات ..

هنا لفت نظري الى ما يدور في هذه الايام من الطلعات الجوية التي تخوضها الطائرات المسيرة الشبحية التي لا نعرف من اي سرب او اي مجال دخلت الى اجواء البلد الحبيب، هذه لعبة خطيرة المراد منها خلط الاوراق ببعضها وسفك الدماء من جراء القصف المبرمج ، وكذلك اتهام دول اخرى بتسير تلك الطائرات لكسب وقت اضافي في انهاء  الجولة الاولى لحساب الموساد الصهيوني .

التحري والتحقق من تلك الطائرات لا يزال مبهم وغير معلن رسمياً ومن هي الجهة المصدرة لها علما انها تعمل وفق منظومة علمية متطورة حتى لا يستطيع اي رآدار  او منظومة لكشفها.

بالمقابل تشير اصابع الشجاعة والقوة الضاربة للحشد الشعبي على انهم قوة لا يستهان بها من ثقل عقيدتهم والمخاوف المرعبة للكيان الصهيوني ، واثارت غضب نتياهو وترامب في ان الحشد يشار اليه بأول القوائم المتصدرة للازعاج الصهيو امريكا ، وكذلك انصار الله الحوثيين حين دكت اكبر مصفى في العالم بهذه الطائرات المتطورة تكنلوجياً من الجيل الثالث وحالوا حرف وتجاهل هذه القوة العسكرية والدقة في استهداف مواقع نفطية مهمة اقتصادياً ، 

العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم ....

خسران الدولة المنفقة الاكثر عالمياً في شراء الاسحلة من عملائها الامريكان لم تستطيع ان تقف وتصد هذه الهجمات الشجاعة الجسورة الفائزة بكافة الجولات الحربية سواء كانت جوية او ارضية.

هنا استطيع القول ان الحماية من دول عظمى لا تستطيع ان تحمي حلفائها وان كثرت ترسانتها العسكرية جوية كانت او بحرية او ارضية،

الشعور بالامان بات محير لدى هذه الدول الحامية من اصناف المقاومة الاسلامية وانتصار الفئة القليلة على الفئة الكثيرة وان حلت تشكيلاتهم العسكرية في مقدمة الدول. 

عظيم هو شعور الانتصار وعظيم هو الفخر بما تمتلكه فصائل المقاومة الاسلامية من حيث المبداء ، 

بداء زمن التساوي بين الجيوش الغربية والعربية حيث خلق التساوي العسكري عدم ارتياح لدى كل الجيوش الغربية ، وهنا ارجح صعود كفة المفاوضات عند المقاومة وان الامور سوف تعيد كل الحسابات والتصورات والتوقعات التي فاقت منظومات عسكرية متطورة تقدر بمليارات الدولارات خسارتهم الاقتصادية وان الدول المتصدرة اقتصادياً انهارت تكتيكاتها اللوجستية والادارية وسوف يجلسون على طاولة التفاوض المفروض عليهم بدون شرط او قيو. 

ومن هنا سوف يتدخلون العملاء والحلفاء والخونة من العرب لحفظ ماء وجهم ان بقى ماء او بقى وجهاً ، 

طائرات مسيرة ليس ملك احد فالكل لدية طائرات والكل لدية صواريخ والكل لديه ترسانة عسكرية !!!

سوف تسقط عروشكم الخاوية 

سوف تنهار ترسانتكم الحامية

لان تنفع طائراتكم  الورقية

يأتي يوم سقوطكم في الهاوية

بانت وانكشفت الآعبيكم الكاذبة

 رجالاً عاهدوا الله للنصر حافلة 

لاتخيفنا طائراتكم الورقية ؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك