المقالات

البيض مقابل الشيوعيين


هادي جلو مرعي

 

من علامات نهوض الأمم أن تبدأ بتوفير الإحتياجات الممكنة لشعوبها، ومن تلك الحاجات المهمة هو البيض سواء كان الأحمر، أو الأبيض وإذا لم تستطع، وظلت تعتمد الإستيراد وإستنزاف عملتها فلاخير فيها، ولافي من يحكمها، ولافي شعوبها الفاشلة والمنحطة، والإشارات الأخيرة عن واقع تربية الدواجن، والحصول على كميات وافرة من البيض في العراق مبشرة، فهناك معلومات عن زيادة مبهرة في الإنتاج، ويؤكد ذلك مسؤول كبير في الدولة صار يتناول البيض العراقي على الإفطار، ولم يعد هناك حاجة لإستيراد البيض من جمهورية إيران وتركيا بحسب زعم المسؤول الذي يتناول إفطاره من البيض العراقي الخالص.

في ثمانينيات القرن الماضي، وكانت الزعامات الدكتاتورية تتبادل الأدوار والتجارة والمعارضين وفقا لإتفاقيات تخضع لمعادلة المزاج الرايق والمتعكر، أو كما يسمونها في الجاهلية (يوم النحس ويوم السعد)حدث أن لجأ رفاق شيوعيون الى بلغاريا الشيوعية الفقيرة المنادية على غرار دول الإتحاد السوفيتي السابق بحرية الشعوب ونهضتها ورفاهيتها، وكانوا يأملون البقاء فيها بكرامتهم وإنسانيتهم ومعارضتهم لنظام الحكم الدكتاتوري القومي في بلدهم الأفريقي المعاد للشيوعية في الداخل، وغير الممانع من وجودها في بقية العالم حتى لو كانت حاكمة، وكان متحالفا معها، والمهم لديه بقاء، ودوام حكمه وسلطانه الذي لايبلى بظنه القاصر.

كان الدكتاتور يستورد البيض من بلغاريا، وكان بلده يعيش تجربة صراع ومناكفات سياسية، وكان الشيوعيون يؤرقونه على الدوام، ولم يكن بمقدوره فعل شيء لكنه وجد في البيض سلعة مهمة يمكن إستخدامها كسلاح في المعركة، ثم إهتدى بحكمته وعبقريته الفذة الى حيلة توفر عليه العناء الذي يسببه الشيوعيون حتى لو حرم شعبه حاجاته لبعض الوقت، وكان البيض سلاحه الفتاك، فأرسل عبر قنواته الدبلوماسية رسالة الى صوفيا مفادها: إن على الحكومة البلغارية تسليم الشيوعيين اللاجئين فيها بأسرع وقت وإلا فإن قرارا حكيما وتاريخيا سيصدر بوقف إستيراد البيض منها ما يعني حرمانها من العملة الصعبة، وبقاء البيض في مستودعاتها ليفسد.

بعد إجتماع طاريء عقدته حكومة بلغاريا الشيوعية العظيمة قررت تسليم الشيوعيين المطلوبين، وعلى الفور، وتقديم مصلحة الشعب البلغاري على ماعداها، وحتى لو كان ذلك على حساب المباديء الثورية المستوردة من موسكو، وحين تمت الصفقة عاد البيض البلغاري ليتوفر في الأسواق، ويتناوله الناس على الإفطار مقليا ومسلوقا، بينما ذهب الشيوعيون الى السجن، ومنه الى الإعدام، ومنه الى المقبرة التي بقيت مجهولة.

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك