المقالات

إسقاط عبد المهدي ...                                                                                                                                                                                           

1589 2019-10-02

✍باقر  الجبوري     

  

التحليل السياسي لايبنى على الحقد او المحبةبل يبنى على المعطيات والمؤشرات !!!

امريكا بدأت منذ فترة بالحرب على عبد المهدي

الاسباب ...

✍. موقف عبد المهدي الرافظ لصفقة القرن ورفظه تمويلها من النفط العراقي او بتنازلات اخرى للسعودية ما زال يؤرق منام نتن ياهو وترامب وال سعود !!!

وما زاد الطين بله ...

✍. توسيع مديات العلاقات الايرانية العراقية مع تزايد الهوة بينه وبين مملكة السعودية !!!

وما زاد الطين بله ...

✍. توقيع عقود اعمار منظومة الكهرباءالعراقية مع شركات ألمانية دون الامريكية في زيارة عبد المهدي الى هناك ...

وما زاد الطين بله ...

✍. نيته شراء أس 300 من روسيا لمواجهة خطر المسيرات الاسرائيلية !!!

وما زاد الطين بله ...

✍. سفر عبد المهدي الى الصين وتعاقده مع التنين الصيني بصفقة الاعمار بدل النفط التي لو كتب لها النجاح فستنقل العراق نقلة كبيرة نحوا اصلاح كل ما افسده السابقون ممن تسنم قيادة العراق ...

وما زاد الطين بله ...

✍. موقفه من الحشد الشعبي فكل ما ذكرناه من مؤشرات تحججت بها أمريكا لضربه في كفه واجراءاته باعادة هيكلة الحشد في كفة اخرى ...

وهنالك امور اخرى سنتجاوزها الان ...

اما الخطوات الامريكية بهذا الاتجاه ...

1. فتح المجال الجوي للطيران الاسرائيلي لضرب الحشد

2. ضخ الاموال لابواق مواقع التواصل بمهاجمة عبد المهدي واضهاره موقف العميل والممثل الرسمي عن أيران في الخليج .

3. زيادة الضغط عليه من الكتل التي تتواطيء مع السفارة الشيعية منها والسنية .

4. تشكيل تجمع سني بعثي طائفي جديد في البرلمان يستلم رواتبه من السفارة السعودية لتضيق الخناق عليه .

5. الاشارة دائما الى الحشد الذي ينتمي لرؤساء الكتل التي تؤيد عبد المهدي في عمليات قصف السعودية اشارة الى انه يدعم ما تسميه امريكا بالارهاب .

6. انشاء جيش من اهل المناطق الغربية بتمويل امريكي صرف لغرض مجابه الحشد واغلبهم من العشائر التي اغلبية ابنائها من داعش .

7. واليوم تاتي المظاهرات التي بانت حقيقة كونها مسيرة باهداف مرسومة لخدمة السفارة الامريكية فقط والساعية لاسقاط حكومة عبد المهدي وعرقلة كل ما يريد القيام به من اصلاحات اقتصادية تكون الاساس لاصلاح البلد بالعموم ..

وامور كثيرة لايتسع المقام لذكرها ..

المهم وتكملة لما قلناه نتسائل هنا: هل يصح ان نقول ان ( عبد المهدي ) امريكي الهوى، كل ما يريده عبد المهدي من اصلاحات محكوم عليها بالأعدام، فامريكا لاتريد اصلا ان يبنى في العراق حجر فوق حجر، وهذا فصل الخطاب ...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك