المقالات

لانعاش ذاكرة الوعي السياسي..!


🖊ماجد الشويلي

 

في بواكير الازمة السورية

⛔اجمعت الجامعة العربية على ضرورة اسقاط النظام السوري

🔷رفض العراق ذلك

⛔طُرِحَ مشروع تشكيل تحالف عربي لاجتياح سوريا

🔷رفض العراق ذلك

⛔دخل الارهابيون وشذاذ الارض من كل صوب وحدب لاسقاط الدولة السورية بالكامل

🔷وقف العراق وقفة حازمة و مشرفة دون تحقيق ذلك ومد جسرا جويا بين طهران ودمشق لنقل المجاهدين من العراق وباكستان وايران وافغانستان للدفاع عن المقدسات في الشام والنظام الرسمي هناك

⛔كان لابد للعراق ان يُعاقَب وتبدا المرحلة الثانية من الهجوم الارهابي عليه .

فداعش تعني الدولة الاسلامية المزعومة في العراق والشام !!

ودخلت داعش العراق!!

🔷الوضع الداخلي كان ملتهبا فالضغوطات الكوردية مع بعض القوى الشيعية تطالب بسحب الثقة عن الحكومة ، وانسحب بالفعل جملة من الوزراء الشيعة والكورد من الحكومة

⛔استمر الضغط في الاتجاه الاخر لاقرار مجلس السياسات الستراتيجية بدعم امريكي خليجي وهو عملية افراغ لصلاحيات رئيس الوزراء وسحبها عمليا من المكون الاكبر

🔷رفضت الحكومة ذلك بشدة

⛔استمر الضغط بشكل اكبر

🔷كانت الحكومة قد نجحت بابرام الاتفاقية الامنية مع الامريكان بعد خروجهم مدحورين من العراق

⛔اعدها الحزب الجمهوري اسوء اتفاقية امريكية وقرر تغييرها

⛔في هذه الاثناء سقطت الموصل

🔷دخل العراق النفير العام لمواجهة الارهاب

🔷كان على العراق ان يامن تكاليف الحرب 250مليون دولار يوميا من مبيعات النفط

⛔قامت السعودية بطلب من امريكا برفع صادراتها من النفط الى اكثر من 11مليون برميل يوميا فانخفض سعر البرميل

🔷واجه العراق مشكلة مالية عويصة ولم يعد بامكانه دفع رواتب الموظفين

⛔ارغموا العراق على الاقتراض من صندوق النقد وفرضوا عليه فوائد كبيرة واشترطوا عليه عدم التعيينات (التوظفين)الى حين اعادته القرض

⛔تفاقمت البطالة والفقر وعادت لتكون ورقة جديدة وقوية جدا للضغط على الحكومة ودفعها لتنفيذ سياسات امريكا والسعودية من جديد

🔷استشعر العراق بوضعه الرسمي هذا الخطر فتقدم باتجاه

💢الانفتاح على الصين بنحو يمكن معه سحب الذريعة التي يتشدق بها اعداء العراق ، فلا بطالة بعدها لو دخلت الاتفاقيات مع الصين حيز التطبيق !

💢الحكومة بالغت بمواقفها الرافضة للاملاءات الاميركية

⛔فلا انضمام لتحالف حفظ الملاحة في الخليج

⛔تصريح رسمي باتهام اسرائيل وتحميلها مسؤولية الاعتداء على الحشد والاحتفاظ بحق الرد

⛔وقفة مشرفة لتخفيف وطأة الحصار على ايران

⛔فتح معبر البوكمال

⛔رفض صفقة القرن

⛔الانفتاح على سورياورفع مستوى التنسيق الامني معها

🛑كان لابد للعراق من ان يُعَاقب مرة اخرى

وتوظف المعاناة لا للانقضاض على الحكومة فحسب بل على اسس الدولة

⭕بيان نزق يستهل الحراك الشعبي بما فيه من مطالب حقة مشروعة يدعو للانقلاب

⛔انباء ومؤشرات تشي بمحاولة انقلاب عسكري

⛔مؤامرة لاذكاء فتنة الاقتتال الشيعي الشيعي قد تكون عبر اغتيال شخصية او رمز كبير

🔷سياسة احتواء ذكية قام بها السيد الصدر

بدخوله على الخط ، ضَبَطَ فيه ايقاع المشهد المتازم و سيربح منه كثيرا على كل المستويات في المستقبل القريب

🔷استجابة حكومية وبرلمانية فورية جيدة نوعا ما

🔷انخفاض حدة التوتر والاحتقان في الشارع العراقي

🔷محاولات اخرى ومواعيد جديدة للتحرك

تتزامن مع

⛔تغذية استرجاعية للارهاب تتمثل بمحاولة ادخال داعش من جديد عبر سوريا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك