المقالات

عندما سكت الحق..!

463 2019-10-21

خالد الطائي

 

 سوف ادخل بالموضوع مباشرة دون رتوش ومقدمات؛ الجميع يعلم ومنذ تولي السيد عبد المهدي رئاسة مجلس الوزراء، بأنه مخطط لضرب العمليه السياسية والمرجعية المقدسة، حيث اختيار شخص ليس لديه كتله برلماني’ وخارج الضوابط الدستورية، محتوم عليه  بالفشل!

 اذن لماذا قبل الفتح؛ ولماذا ساير سائرون؟!

 معلوم لدى الجميع قرارهم إسقاط الحكومة بعد مرور سنة؛ اذن السؤال هل السيد عبد المهدي متفق معهم، وهو يعلم كيف تدار العمليه السياسية، وكان جزء منها وكان مبادر سابقا إلى تقديم استقالته؟! ومن خطط يعلم بأنه سوف يلجأ إليها؟!

 وفي تحليلنا عبر القنوات تحدثنا عن النتيجة، ان لم يبادر بكشف من يكون عائق لتنفيذ البرنامج الحكومي، وكشف الكتل التي تضغط لتمرير مكسبها وتحمله السلبيات، والآن أصبحنا أمام واقع وهو 1

/كشف الجنات واحالتهم للقضاء

2/كشف حيتان الفساد واحلت ملفاتهم للقضاء 3

/كشف الكتل السياسية التي افشلت البرنامج...

ان لم يبادر السيد رئيس الوزراء، سوف يكون قرار مجلس النواب سحب الثقة عنه،كون رائيس مجلس النواب السيد الحلبوسي ورئيس الجمهورية ومنذ بداية هذه الدورة خرق الاثنان مجلس الوزراء، وأصبحا يديرون الحكومة، وكانت واضحة للجميع زيارات رئيس الجمهورية ومجلس النواب المكوكية ورئيس المجلس ينظر دون تنبيه ..

والإعلام وإعلام الدولة لم يكن له أي دور لدعم الحكومة..

 اليوم مفترق طرق ان لم تكن هناك مبادرة من السيد عبد المهدي سوف تكون النتيجة سلبية ولن تكون هناك تظاهرات حيث سوف تحسم قبل نهاية الأسبوع والله اعلم.

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك