المقالات

القروض المصرفية ،ضرر أم منفعة ؟


د. حسين القاصد

 

تشكو الأسواق العراقية ومحال التبضع في كل أنحاء البلاد ، بل حتى المفاصل التي لها صلة شديدة بحياة المواطن من مشافي أهلية _ لاسيما بعد عجز المؤسسة الصحية الحكومية عن معالجة المرضى ، أو حتى إحالة المريض مما هو حكومي إلى مشفى أهلي بمزاجية وفساد واضح .  بعد كل هذه التراكمات  ؛ تشكو من كساد تام ، ولعل من المضحك المبكي أن يكون سبب هذا الكساد هو القروض التي تمنح للمواطن .

قد يسأل القارىء الكريم ، أن كيف يتسبب الغنى والازدهار المالي للمواطن بكساد وشلل تام لتبادل استمرار الحياة بين الناس ! .

أقول : وبعد غضبة العوز والحرمان وتظاهرات الشعب بسبب شحة التعيينات وانعدام الخدمات بكل انواعها ؛ وبعد مطالبة حملة الشهادات العليا والعاطلين عن العمل ، وبعد التظاهرات وما رافقها من خسائر في الأرواح والبنى التحتية للبلد ، مع ان البنى التحتية محنطة منذ زمن بعيد!! ، أقول : إن مواطنا يقترض مبلغا كما في الإعلان الآتي ، متى وكيف يتسنى له أن يتسوق ويتبضع ؟ وهل ينذر عمره للتسديد بسبب عوز مؤقت ، أجبره على الاقتراض .

إعلان :

يعلن مصرف الرافدين عن زيادة سقف السلف الالكترونية للموظفين المتوطنة رواتبهم

١ - السلفة ٥٠٠٠،٠٠٠ القصد الشهري ١٠٦،٩٤٥ فائدة القرض ٢،٧٠٠،٠٠٠

٢- السلفة ١٠،٠٠٠،٠٠٠ القصد الشهري ٢١٣،٨٨٩ فائدة القرض ٥،٤٠٠،٠٠٨

٣-  ١٥،٠٠٠،٠٠٠ القصد الشهري ٣٢٠،٨٣٤ فائدة القرض ٨،١٠٠،٠٤٨

 ٤-  ٢٠،٠٠٠،٠٠٠ القصد الشهري ٤٢٧،٧٧٨ فائدة القرض ١٠،٨٠٠،٠١٦

٥- ٢٥،٠٠٠،٠٠٠ القصد الشهري ٥٣٤،٧٢٣ فائدة القرض  ١٣،٥٠٠،٠٠٠ 

مدة التسديد ٧٢ شهرا

مدة التسديد  القصد الشهري  - مجموع السلفة - السلفة - فائدة القرض.

انتهى الإعلان ، وبغض النظر عن عدم تفريق المختصين بين ( القصد) و ( القسط) صار راتب الموظف او المتقاعد أو المقترض مخصصا للتسديد التعسفي المضاعف ، وفق نسب الفوائد والأقساط غير المعقولة ، التي اضطر المواطن لها بعد انغلاق جميع أبواب الأمل في التواصل مع هموم حياته اليومية .

ماذا عن أسواق الملابس والتبضع اليومي ، وكل ماله صلة وتماس بالحياة ؛ فالمقترض وفق الفوائد ومدد التسديد وقيمة القسط في أعلاه ، سوف لن يبقى له من راتبه الشهري غير اجرة الباص التي تنقله إلى مكان تسديد القسط الشهري ، أو أجور النقل لدائرته التي منحته قرضا ، وعليه الالتزام بالدوام يوميا كي يحافظ على راتبه الشهري لكي يتسنى له تسديد القسط الشهري!

فهل هي قروض لغرض تسديد القروض بفوائد أكثر ؟ أليس المفروض أنها اعانة للمواطن ؟ متى تنتبه الجهات المعنية بأن أكبر الأزمات تبدأ بالعوز ، فكيف يعالج العوز بعوز مضاعف ، ونحن في بلد لم يعد بامكانه أن يحتمل أزمات جديدة .

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك