المقالات

على وقع خطاب رئيس الحكومة


🖊ماجد الشويلي

 

يمكن قراءة خطاب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من جوانب عدة ،الا ان اهم تلك الجوانب
هو الجانب المغفول عنه في العادة ، وعلى وجه الخصوص عند انظمتنا السياسية العربية ومنها العراق تحديدا ، وهو ضرورة ان يتمتع رئيس الحكومة بالشجاعة اللازمة لمكاشفة الشعب واطلاعه على كل حيثيات الحكم ومجريات ادارة شؤون الدولة .
كما كان يقول الرئيس الامريكي الثامن عشر والملقب بمحرر العبيد (ابراهام لنكولن):
"دعوا الشعب يعرف كل شئ عندها ستكون البلاد آمنة"
ولهذا فانا اعتقد ان عادل عبد المهدي بكلمته المكاشفية هذه وان كان قد اقدم عليها مرغما الا انها بحد ذاتها ستسهم بفك الخناق على حكومته وتخرجه من عنق الزجاجة ،والاهم من ذلك فان من يعقبه بالحكم سيجد نفسه ملزما بمكاشفة الجماهير واطلاعهم بالتفصيل على قراراته وقدراته في كل حين.
وكل ذلك في مصلحة البلاد قطعا .
إن مثل هذه الكلمات التفصيلية من شانها ان ترفع منسوب الوعي الجماهيري وتقرب السلطة من الجماهير وتعيد بناء الثقة بينهما وهو الحجر الاساس الذي فقدناه طيلة الفترة المنصرمة .
وحتى لو لم تكن كلمة رئيس الحكومة مقنعة لعموم الشعب والمتظاهرين فانها ستكون محرجة للناقمين على الحكومة والمعترضين على ادائها لانهم مطالبون بتقديم البديل والبديل الاقل كلفة او الرد على ما اورده من مفردات رقمية موثقة بنظيراتها.
خطاب المكاشفة هذا سيكون مريحا للمرجعية ويسهل لها البناء عليه بتقديم توجيهاتها وتشخيص مواطن القصور والتقصير عند رجال الدولة واقطاب العملية السياسية .
ماجاء بخطاب رئيس الحكومة قد لايسحب مبررات التظاهر لكنه يقينا سيستل مسوغات المندسين بها من اصحاب الاجندات المشبوهة .
ويلزم المنصفين من المتابعين وذوي الشان بضرورة التروي والانتظار ومنح الحكومة الوقت اللازم لتنفيذ ماوعدت به وقطعته على نفسها
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك