المقالات

عندما يفقد المتظاهرون أصدقاءهم !!


محمود الهاشمي

 

 

من المعلوم ان ثقافة الامم تظهر بشكل جلي من خلال مجموعة النشاطات التي تقوم بها سواء الفنية او الاجتماعية او الثقافية ،او السياسية ،فمثلا عندما تشهد تظاهرة في احدى دول اميركا اللاتينية تجد انها مقرونة بالعنف والصدام بين المتظاهرين وأحيانا بالقرع على الطبول او استخدام أدوات الطبخ بالقرع كما في دولة تشيلي . أما في فرنسا فالعادة ان يهاجم (ذوي البدلات الصفر) الممتلكات الخاصة والعامة !!

في العراق كانت التظاهرات ايامٍ الحكم الملكي عبارة عن أهازيج وأناشيد وشعارات وقصائد شعر ،وغالبا مايُرفع المهوال او الشاعر على الالكتاف ليقول اهزوجته او قصيدته ،بعد ذلك غابت التظاهرات والاحتجاجات في ظل الأنظمة المركزية وتحولت الى مسيرات دعم للحكومة او لنصرة قضية إقليمية او دولية او عملية شجب !!

بعد عام ٢٠٠٣ ثبت في الدستور أحقية التظاهر

والتعبير عن الرأي ،وباتت تخرج التظاهرات تباعا ،لكن ومع تقادم الايام بات العنف سمة لها من صدام مع القوات الامنية ومن أعمال حرق وتدمير وقتل احيانا وإكراه مؤسسات الدولة للمشاركة وهذا النوع من التظاهر  لايميل له العراقيون وللأسباب الآتية :-

١-ان المواطن العراقي يحترم مؤسسات الدولة ويرى فيها ،حرمة عالية كونه عاش قرونا من الإدارات المركزية .

٢-ان عدد الموظفين والمتقاعدين يصل الى سبعة ملايين وهؤلاء يرون ان التجاوز على مؤسسات الدولة قد يحرمهم من حقوقهم .

٣-المواطن العراقي يرى في الحكومة الأكثر ضمانا لمستقبله دون اي مؤسسة أهلية أخرى .

٤-اجبار الطلبة للمشاركة في التظاهرات سواء من قبل النقابات او ادارة المدارس جعل الأسر العراقية تعيش حالة القلق والخوف على ابنائها

وتحمل المتظاهرين مسؤولية سلامة الابناء .

٥-الشعب العراقي يرى في التعليم  حالة مقدسة ويحترم كل المؤسسات التعليمية

ويرى ان اكراه الطلبة للمشاركة تجاوز على قدسية هذه المؤسسات .

٦-ان غياب القيادات في التظاهر  جعل العراقيين ينظرون بريبة الى دوافعها .

٧-ان تصدي بعض الاسماء للاعلام  وكأنهم رعاة للتظاهرة وهم اسماء موضع شك وريبة لدى الناس مثل غيث التميمي وأنور الحمدني ومنتظر الزيدي

جعل الشعب يتردد بالمشاركة .

٨-هناك ممارسات و  تجاوزات على القيم العامة للمجتمع العراقي رافقت التظاهرات ونقلتها وسائل اعلام مختلفة خلقت ردة فعل لدى الأوساط العامة العراقية .

٩-ان قطع الطرق العامة وتعطيل وصول الناس الى مصادر أرزاقها وخاصة من ذوي الدخل المنخفض شكل حالة من الاحتجاج لدى هذه الأوساط .

١٠-تعرض الاعلاميين الى حالات من الضرب والطرد والإهانة من قبل بعض المتظاهرين خلق نقمة لدى هذه الأوساط ضد مشروع التظاهرة .

١١-انحصار جغرافية التظاهر في مناطق محددة دون أخرى خلق تساؤلات لدى  أهالي هذه المناطق ،فمثلا عندما يظهر فيلم عنوانه (الشيعة يخربون مدنهم والسنة والأكراد يبنون)

فذلك مايؤثر على الرأي العام .

١٢-الحوار الذي جرى مع الشيخ قيس الخزعلي والذي فضح فيه  المؤامرة على البلد وسمى وأشار الى شخصيات داخلية وخارجية مشاركة دون رد عليه جعل الناس تثق بأنها (مؤامرة )

١٣-تصدي جهات سياسية مشاركة بالعملية السياسية للتظاهرات وتجييرها لصالحها خلق ردة فعل ايضا .

١٤-تصدي شباب مشاكس ومغامر للتظاهرات ابعد الوسط الثقافي عن ميدانها الا القليل منهم.

١٥-عدم وضوح المطالب لدى أوساط المتظاهرين والتي تصل الى (إسقاط النظام ) جعل الكثير يخشى من حدوث فوضى وتهديد للسلم الأهلي .

١٦-تصدي وسائل اعلام خليجية  ليس لديها اي تجربة ديمقراطية وتقطع معارضيها بالمناشير جعل المواطن يشكك بأهداف التظاهرة .

وفقا للنقاط أعلاه يكون المتظاهرون قد خسروا الكثير من اصدقائهم وبات البعض يرى فيهم خصوما ،وهذا الأمر مثار ازعاج لدى الجميع لان الفشل الذي رافق العملية السياسية في العراق وشيوع الفساد وتوقف التنمية وارتفاع مستوى البطالة وضياع حقوق الناس يحتاج الى اعادة انتاج عملية سياسية جديدة ،عنوانها البناء والإعمار والاستفادة من ثروات البلد وموقعه وتنوع ثقافة شعبه .والتظاهر احدى وسائل الضغط .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك