المقالات

عندما يفقد المتظاهرون أصدقاءهم !!


محمود الهاشمي

 

 

من المعلوم ان ثقافة الامم تظهر بشكل جلي من خلال مجموعة النشاطات التي تقوم بها سواء الفنية او الاجتماعية او الثقافية ،او السياسية ،فمثلا عندما تشهد تظاهرة في احدى دول اميركا اللاتينية تجد انها مقرونة بالعنف والصدام بين المتظاهرين وأحيانا بالقرع على الطبول او استخدام أدوات الطبخ بالقرع كما في دولة تشيلي . أما في فرنسا فالعادة ان يهاجم (ذوي البدلات الصفر) الممتلكات الخاصة والعامة !!

في العراق كانت التظاهرات ايامٍ الحكم الملكي عبارة عن أهازيج وأناشيد وشعارات وقصائد شعر ،وغالبا مايُرفع المهوال او الشاعر على الالكتاف ليقول اهزوجته او قصيدته ،بعد ذلك غابت التظاهرات والاحتجاجات في ظل الأنظمة المركزية وتحولت الى مسيرات دعم للحكومة او لنصرة قضية إقليمية او دولية او عملية شجب !!

بعد عام ٢٠٠٣ ثبت في الدستور أحقية التظاهر

والتعبير عن الرأي ،وباتت تخرج التظاهرات تباعا ،لكن ومع تقادم الايام بات العنف سمة لها من صدام مع القوات الامنية ومن أعمال حرق وتدمير وقتل احيانا وإكراه مؤسسات الدولة للمشاركة وهذا النوع من التظاهر  لايميل له العراقيون وللأسباب الآتية :-

١-ان المواطن العراقي يحترم مؤسسات الدولة ويرى فيها ،حرمة عالية كونه عاش قرونا من الإدارات المركزية .

٢-ان عدد الموظفين والمتقاعدين يصل الى سبعة ملايين وهؤلاء يرون ان التجاوز على مؤسسات الدولة قد يحرمهم من حقوقهم .

٣-المواطن العراقي يرى في الحكومة الأكثر ضمانا لمستقبله دون اي مؤسسة أهلية أخرى .

٤-اجبار الطلبة للمشاركة في التظاهرات سواء من قبل النقابات او ادارة المدارس جعل الأسر العراقية تعيش حالة القلق والخوف على ابنائها

وتحمل المتظاهرين مسؤولية سلامة الابناء .

٥-الشعب العراقي يرى في التعليم  حالة مقدسة ويحترم كل المؤسسات التعليمية

ويرى ان اكراه الطلبة للمشاركة تجاوز على قدسية هذه المؤسسات .

٦-ان غياب القيادات في التظاهر  جعل العراقيين ينظرون بريبة الى دوافعها .

٧-ان تصدي بعض الاسماء للاعلام  وكأنهم رعاة للتظاهرة وهم اسماء موضع شك وريبة لدى الناس مثل غيث التميمي وأنور الحمدني ومنتظر الزيدي

جعل الشعب يتردد بالمشاركة .

٨-هناك ممارسات و  تجاوزات على القيم العامة للمجتمع العراقي رافقت التظاهرات ونقلتها وسائل اعلام مختلفة خلقت ردة فعل لدى الأوساط العامة العراقية .

٩-ان قطع الطرق العامة وتعطيل وصول الناس الى مصادر أرزاقها وخاصة من ذوي الدخل المنخفض شكل حالة من الاحتجاج لدى هذه الأوساط .

١٠-تعرض الاعلاميين الى حالات من الضرب والطرد والإهانة من قبل بعض المتظاهرين خلق نقمة لدى هذه الأوساط ضد مشروع التظاهرة .

١١-انحصار جغرافية التظاهر في مناطق محددة دون أخرى خلق تساؤلات لدى  أهالي هذه المناطق ،فمثلا عندما يظهر فيلم عنوانه (الشيعة يخربون مدنهم والسنة والأكراد يبنون)

فذلك مايؤثر على الرأي العام .

١٢-الحوار الذي جرى مع الشيخ قيس الخزعلي والذي فضح فيه  المؤامرة على البلد وسمى وأشار الى شخصيات داخلية وخارجية مشاركة دون رد عليه جعل الناس تثق بأنها (مؤامرة )

١٣-تصدي جهات سياسية مشاركة بالعملية السياسية للتظاهرات وتجييرها لصالحها خلق ردة فعل ايضا .

١٤-تصدي شباب مشاكس ومغامر للتظاهرات ابعد الوسط الثقافي عن ميدانها الا القليل منهم.

١٥-عدم وضوح المطالب لدى أوساط المتظاهرين والتي تصل الى (إسقاط النظام ) جعل الكثير يخشى من حدوث فوضى وتهديد للسلم الأهلي .

١٦-تصدي وسائل اعلام خليجية  ليس لديها اي تجربة ديمقراطية وتقطع معارضيها بالمناشير جعل المواطن يشكك بأهداف التظاهرة .

وفقا للنقاط أعلاه يكون المتظاهرون قد خسروا الكثير من اصدقائهم وبات البعض يرى فيهم خصوما ،وهذا الأمر مثار ازعاج لدى الجميع لان الفشل الذي رافق العملية السياسية في العراق وشيوع الفساد وتوقف التنمية وارتفاع مستوى البطالة وضياع حقوق الناس يحتاج الى اعادة انتاج عملية سياسية جديدة ،عنوانها البناء والإعمار والاستفادة من ثروات البلد وموقعه وتنوع ثقافة شعبه .والتظاهر احدى وسائل الضغط .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك