المقالات

دكاكين سياسية


مفيد السعيدي

 

باتت امور الشعب العراقي بضاعة تباع وتشترى في دكاكين حقيرة واصبحت حاجتي اليومية انا احد افراد ذلك الشعب في رفوف تلك الدكاكين في بازار سياسي انتظر متى ياتي الزبون"كتلة سياسية" ليقلب اموري وامور كثير من ابناء الوطن عسى ان تعجبهم جراحاتنا و اوجعانا لياخذها ويعلن عن مزاد في ذلك السوق الذي يتكون من عدة نوافذ حقيرة بائسة تمثل هذه حاجات المواطنين وتعرض بهذا البازار وفي هذه النوافذ للبيع والشراء كل حسب الموقف الداخلي والخارجي فهناك حوائج لا تجذب الزبون لان لايوجد من يقلبها بوجود عامل خارجي لاتعجبه هذه البضاعة وامسينا نرفع ايدينا بان يصيبنا قحط او شيء من السماء ليحرك بضاعة تلك الدكاكين التي مملؤة باهات السنين.

اهات السنين الماضية كتبت على جدران خالية من الحياة تنتظر بزوغ خيط الصباح ليبث الحياة من جديد في محيط محتضر وما ان رئت ذلك النور واخذت الحياة تسير بتلك التصحيات طوال ليالي حالكات لترسم واقع جديد في سفر هذا البلد سرعان ما انتهى ذلك العصر المظلم حتى اخذ بعضنا يفرح في ضل موجة من التظاهرات الذي خرج ابناء العراق للمطالبة بتوفير من يحرك تلك البضاعة على رفوف الدكاكين السياسية وما امام تلك الطغمة من السياسية "اصحاب الدكاكين" ان يخرجوا بضاعة طالما بيعت سابقا وبثمنها هم اليوم يكنزون الثروات بواسطة الكرسي ليبيعوا سنوات من الحرمان والتعذيب وممارسة ابشع صور للحياة الوحشية كان ثمنها سنوات عمرهم في الطامورة الظلماء وابناء دفنوا تحت التراب وبعضهم اذابت اجسادهم احواض التيزاب وبعضهم اكلتهم وحوش الطاغية وبعضهم فجرت اجسادهم الطاهرة وبعضهم لانعرف كيف غيبوا عن الحياة ولهذا يومنا هم مجهولون.

قانون العدالة الاجتماعية الذي صوت عليه البرلمان العراقي بالغاء رواتب او بالاحرى والاصدق حقوق السجناء والشهداء السياسيين الذي سلفا عرضنا واقعهم وكانهم هم اليوم من كانوا عائق في بازارهم المشؤوم وقبالة ذلك هناك كم هائل من تعويضات لاناس باعوا مناطقهم لعصابات اجرامية واعادة ما يسمى بالصحوات الذي لم يصحوا بعد وقائمة من التعويضات تطال حتى بعض الدواعش تحت عنوان المغيبين هناك فرق بالموازين في هذه الدكاكين بين من ضحى حتى يسقط طاغية عاث بالبلاد فسادا وبين من سلم وباع وناصر من اراد بالبلاد والعباد فساد.

 منظمة بدر حزب الدعوة تنظيم الداخل والخارج المجلس الاعلى للثورة الاسلامية منظمة العمل الاسلامي حزب المؤتمر الوطني الاحزاب الكرد الفيلية الشرفاء من ابناء الوسط والجنوب تضحياتكم ضد المقبور هدام بيعت بثمن بخس في بازار بائس واشتروا بهذا الثمن بعد زيادته تعويضات من باع وخذل العراق فبئس لكم ولدكاكينكم الخاوية التي ستهدم قريبا ليبنى بها مول كبير .

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك