المقالات

حمار في السلطة  !


علي عبد سلمان

 

يذكر الدكتور جواد هاشم أحد الوزراء في عهد احمد حسن البكر في كتابه ( مذكرات وزير عراقي مع البكر وصدام ) في الصفحة 95 منه مايلي :

استدعاني في ظهيرة أحد الأيام رئيس الجمهورية.

توجهت إلى القصر الجمهوري  ، وقيل لي إن الرئيس منشغل بتسلم أوراق اعتماد سفير إحدى الدول الأجنبية

وأنه سيقابلني بعد نصف ساعة 

وأشير علي بالانتظار في مكتب حامد الجبوري وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية  .

دخلت المكتب فوجدت فيه وزيرين آخرين هما الدكتور أحمد عبد الستار الجواري وزير التربية ، والفريق حماد شهاب التكريتي وزير الدفاع وعضو مجلس قيادة الثورة

ويبدو ان الجواري وشهاب كانا في حديث عن محافظات العراق .

سمعت شهاب يقول للجواري إن جميع سكان المنطقة التي تقع بين المحمودية وجنوب العراق هم ( عجم ) ولابد من التخلص منهم لتنقية الدم العربي العراقي .

استغربت لكلام حماد شهاب وقلت له  : فريق حماد ، أنا من مدينة عين التمر التابعة لكربلاء  ، وحامد الجبوري من مدينة الحلة  ، فهل يعني أننا ( اعجميان )  ، أم أنك تقصد شيئا آخر  .

تردد شهاب في الإجابة وتدخل هنا الجواري محاولا ( تصحيح ) ماتفوه به شهاب  .

بلغ بي الانزعاج حدا أني تناولت ورقة من مكتب حامد الجبوري وقررت تقديم إستقالتي من الوزارة .

كتبت استقالة من سطرين  ، وتوجهت إلى مكتب سكرتير رئيس الجمهورية بانتظار مقابلة البكر .

لم يطل انتظاري  .

دخلت على الرئيس وعلى محياي مظاهر الامتعاض  ، بادرني الرئيس بالسؤال عن سبب امتعاضي  ، فأخبرته بما حصل  ، وقدمت إليه الاستقالة  .

قرأها الرئيس ثم ابتسم وأردف قائلا : ألا تعرف حماد شهاب  ، آنه رجل بسيط لايفهم من أمور السياسة شيئا  ! ! !

 - ولكنه ياسيادة الرئيس عضو مجلس قيادة الثورة .

فإذا كان هذا منطق عضو في أعلى سلطة في البلد ، فكيف يمكن للعراق أن يتقدم  ، ألا يعكس قول حماد شهاب اتجاها خطيرا لمسيرة الحكم  .

ضحك البكر  ، وقال : دكتور ، لايمثل حماد شهاب أي اتجاه ، حماد حمار  ، ثم مزق الاستقالة.

ماذا نستنتج من ذلك  ؟

 1 )  أن نظرة من كانت بيده السلطة في تلك الفترة ومابعدها لأبناء مناطق عدة من العراق هي نظرة عنصرية وطائفية بغيضة  ، وهي النظرة التي استمرت وأسست ورسخت لما حدث من مآسي كارثية وويلات على بلادنا وشعبنا .

 2 )  اذا كان حماد شهاب في أعلى مراكز السلطة وهو عضو مجلس قيادة الثورة ووزير الدفاع  ( حمارا ) حسب ماوصفه به البكر ..... فكم حمار غيره كان في السلطة ساهم في الكوارث التي حلت بالعراق وشعبه ؟

لك الله ياشعب العراق من حمير تسلطت وتحكمت بشؤون البلاد والعباد.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك