المقالات

حمار في السلطة  !


علي عبد سلمان

 

يذكر الدكتور جواد هاشم أحد الوزراء في عهد احمد حسن البكر في كتابه ( مذكرات وزير عراقي مع البكر وصدام ) في الصفحة 95 منه مايلي :

استدعاني في ظهيرة أحد الأيام رئيس الجمهورية.

توجهت إلى القصر الجمهوري  ، وقيل لي إن الرئيس منشغل بتسلم أوراق اعتماد سفير إحدى الدول الأجنبية

وأنه سيقابلني بعد نصف ساعة 

وأشير علي بالانتظار في مكتب حامد الجبوري وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية  .

دخلت المكتب فوجدت فيه وزيرين آخرين هما الدكتور أحمد عبد الستار الجواري وزير التربية ، والفريق حماد شهاب التكريتي وزير الدفاع وعضو مجلس قيادة الثورة

ويبدو ان الجواري وشهاب كانا في حديث عن محافظات العراق .

سمعت شهاب يقول للجواري إن جميع سكان المنطقة التي تقع بين المحمودية وجنوب العراق هم ( عجم ) ولابد من التخلص منهم لتنقية الدم العربي العراقي .

استغربت لكلام حماد شهاب وقلت له  : فريق حماد ، أنا من مدينة عين التمر التابعة لكربلاء  ، وحامد الجبوري من مدينة الحلة  ، فهل يعني أننا ( اعجميان )  ، أم أنك تقصد شيئا آخر  .

تردد شهاب في الإجابة وتدخل هنا الجواري محاولا ( تصحيح ) ماتفوه به شهاب  .

بلغ بي الانزعاج حدا أني تناولت ورقة من مكتب حامد الجبوري وقررت تقديم إستقالتي من الوزارة .

كتبت استقالة من سطرين  ، وتوجهت إلى مكتب سكرتير رئيس الجمهورية بانتظار مقابلة البكر .

لم يطل انتظاري  .

دخلت على الرئيس وعلى محياي مظاهر الامتعاض  ، بادرني الرئيس بالسؤال عن سبب امتعاضي  ، فأخبرته بما حصل  ، وقدمت إليه الاستقالة  .

قرأها الرئيس ثم ابتسم وأردف قائلا : ألا تعرف حماد شهاب  ، آنه رجل بسيط لايفهم من أمور السياسة شيئا  ! ! !

 - ولكنه ياسيادة الرئيس عضو مجلس قيادة الثورة .

فإذا كان هذا منطق عضو في أعلى سلطة في البلد ، فكيف يمكن للعراق أن يتقدم  ، ألا يعكس قول حماد شهاب اتجاها خطيرا لمسيرة الحكم  .

ضحك البكر  ، وقال : دكتور ، لايمثل حماد شهاب أي اتجاه ، حماد حمار  ، ثم مزق الاستقالة.

ماذا نستنتج من ذلك  ؟

 1 )  أن نظرة من كانت بيده السلطة في تلك الفترة ومابعدها لأبناء مناطق عدة من العراق هي نظرة عنصرية وطائفية بغيضة  ، وهي النظرة التي استمرت وأسست ورسخت لما حدث من مآسي كارثية وويلات على بلادنا وشعبنا .

 2 )  اذا كان حماد شهاب في أعلى مراكز السلطة وهو عضو مجلس قيادة الثورة ووزير الدفاع  ( حمارا ) حسب ماوصفه به البكر ..... فكم حمار غيره كان في السلطة ساهم في الكوارث التي حلت بالعراق وشعبه ؟

لك الله ياشعب العراق من حمير تسلطت وتحكمت بشؤون البلاد والعباد.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك