المقالات

هل فقد الشعب ثقته بالنخب ام النخب فقدت ثقتها بالشعب


 

✍️مظهر الغيثي

 

عندما نستعرض الحالة الوطنية من احتجاج شعبي وما يرافقه من محاولات اختراق وركوب موجة مستمر وطرق تعاطي الحكومة والكتل السياسية مع المشهد الاصلاحي

نجد أن اغلب النخب اختارت أن تقف على التل وفي احسن الأحوال تجدها تماشي رغبات الجمهور مستغلة بذلك الفرصة المتاحة والتعاطف الاعلامي مع علمها بأن حبال الصبر الحكومي طويلة وانها ليست ردود أفعال وما يهمنا في الموضوع اننا وفي افضل الأحوال غير مستعدين وعلى عدة اصعدة ولنفرض جدلا مع الاستحالة أن يتم الإصلاح الشامل بسهولة ويسر سنقول اننا الان امام انتخابات مبكرة فهل اعددنا النخب للتصدي لهذه الفرضية وفي هذه التوقيتات الزمنية المحرجة وخاصة انهم في ضعف مزمن مرفق به ضغط الأحزاب السلبي الذي لا ينفذ ومع وجود هذه الحقيقة يمكن أن نضيف إليها حقيقة أخرى وهي انهم لن يكونوا جاهزين وحتى على المدى المنظور والمتوسط الا اذا كانت هناك جهود وطنية في هذا الباب

الذي نطرحه هنا هو لماذا الان نريد تصدير النخب لأننا وببساطة نريد منهم ان يكونوا بدلاء للطبقة السياسية المنبوذة من الشعب  حسب الدارج الان ضمن الاوساط الشعبي

طيب هل سألنا أنفسنا هل تثق النخب بالشعب بمعنى أن عملية إطلاق التهم والتعميم وما رافق التظاهرات المطلببة المحقة من حملة تشويه لجميع الطبقة السياسية والوجوه المجتمعية وحتى القادة العسكريين يجعل النخب تفكر الف مرة قبل أن تدخل العالم التنفيذي للسياسة وهذا هو عين منى الاجندات الخارجية والتي تفضل أن تأتي بمن هب ودب ليتسيد الموقف السياسي والامني

رسالتنا إلى الأخوة المتظاهرين أن كفوا عن التعميم في إطلاق التهم ودعونا نفكر بعملانية فهل من العقل أن نقول بفساد جميع من تصدى فأن اصررتم على هذا القول فتبشروا بنفور عام من جميع النخب الحرة والشريفة والتي تحترم نفسها والتي تخاف على سمعتها من الخدش وعلى بيوتها التي تتوسط مناطق اعمامها والتي تأوي أطفالها من أن تطالها ايد العابثين لتحرق وربما ترى النخب ما لا يراه العامة في تطور الأمور الى منزلق السحل والقتل

راينا هذه الأيام كيف يتم التجاوز على مدراء المدارس للضغط عليهم من أجل فتح الطريق أمام أولادنا للمشاركة في التظاهرات ورغم قول المرجعية أن التظاهر حق لمن بلغ الا ان الكثير من العامة يرون أن تعليمات المرجعية الرشيدة يتم التجاوز عليها في أغلب الأحيان ولا يحركون ساكن فهل تتوقع بمن لا ينصر مرجعه الذي قال ان للشعب الحق بتغيير الطبقة السياسية ان رغب عبر الانتخابات أن ينتظر الانتخابات ليفعل ذلك ويمهد لقانون الانتخابات منصف ومفوضية مستقلة ويفسح المجال النخب بالتصدي، لا انا لا أعتقد اننا ستحضى بأفضل مما مر لأننا لا نغير الطرق ولا نفهم انها مجربة سابقا ولم تجلب الا الدمار لهذا البلد فالدم لا يجلب الا الدم والقدح والشتم لا يجلب الا النفور وأعراض عن التصدي على الاقل خلال هذه السنين

دعونا نغير الطرق لنحصل على نتائج مختلفة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك