المقالات

هل يعود البعث لإعتلاء ظهور العراقيين؟!


علي عبد سلمان

 

جاء البعث للعراق في ٨ شباط ١٩٦٣ بواسطة شيعة، اغلبهم من جنوب ووسط العراق، من القياده المدنية لحزب البعث... بينما اختفت القيادة العسكرية السنية خلف القيادة المدنية، وفق نظرية *اصعد على ظهر الحمار لتصل لمبتغاك*  ولذا فقد تخلصوا منهم جميعاً بعد ذلك.

*فعلي صالح السعدي* امين سر القيادة للبعث كان شيعياً فيلياً ومن بغداد.

*ومحسن ومحمد الشيخ راضي* من بيت علماء نجفيين بارزين، أي الشيخ راضي.

*وطالب شبيب* شيعي وإخويه من السماوة

*وهاني الفكيكي* من الناصرية.

 *وحازم جواد* شيعي من الديوانية.

 وغيرهم كذلك.

بينما كان الحزب الحقيقي وفق القياده العسكرية سنياً، بدءاً من *احمد حسن البكر.*

*وصالح مهدي عماش*.

*وخالد مكي الهاشمي*.

*ومنذر الونداوي*.

*وذياب العلكاوي*.

*وعبد الكريم نصرت*.

وآخرين كذلك أيضاً .

لم يكن الانقلاب مفاجئاً أبداً ولا سرّيّاً، لكن *تهاون* عبد الكريم قاسم، وعدم خبرته السياسية، وإبعاده للقوى الوطنية، *وعدم شدَّته* أدت لنجاح البعث، وخاصه يوم الانقلاب، اذ لم يلجا للشعب لقمع الانقلابين، وتوزيع السلاح عليهم، والخروج هو والقادة المخلصين معه لقيادة الجماهير لمهاجمه الانقلابين بدار الإذاعة العراقيه بالصالحية.

اما *سرسريه حزب البعث من اولاد الشوارع* الذين مهَّدوا للانقلاب فهم من قادوا *إضراب سواق التاكسي* بقيادة شخصية شاذة كما يعرفها حتى البعثيون آنذاك من اولاد الشوارع وهو *صدام حسين* الذي كان سكن سيارة مع *جبار وستار الكردي* مع *نائب عريف مطرود من الجيش هو طه الجزراوي* وهما اشقياءه من الفيليه، والجزراوي كردي تركي من الجزيرة.

اما *إضراب الطلبه القسري* فقد قاده أشقياء وسرسرية آخرين مثل: *عبد الكريم الشيخلي* وهو طالب طب فاشل، *وإياد علاوي* فيلي شيعي مثل الاخر، وهو طالب طب كل سنتين بصف .

*ما يحدث الان مشابه تماماً* للحدث الاول في ٨ شباط ١٩٦٣ فقط بتغيير الاسماء والزمن، فقد كان البعثيون:

*يعتدون علناً على رجال الامن*

*ويعتدون بالجامعات على الطلاب الوطنيين والشيوعيين*

*وهناك عمليات اغتيالات، وتكديس للسلاح، تنقله عشيرة شمّر من سوريا بواسطة شيوخ عشائر منهم: فيصل حبيب الخيزران..*

*اليوم بدا البعث بخطته الثانية*: إضراب المدارس بعد عمليات التظاهر (السلمية ) جدااااااا.حيث اُحرقت موسسات ومقار حكومية، ومقار للحشد الشعبي.

*في العام ١٩٦٣* كانت الأنظار مركَّزة على الحزب الشيوعي،ومنها الاغتيالات

*اليوم* موجّهه ضد من قاتل داعش وهو الحشد الشعبي..

*والعدو الجديد ايران* بينما *كان العدو الاول الشيوعيون والسوفييت*.

كلنا متفقون بان هناك اخطاء قاتلة لمن حكم العراق بعد سقوط البعث، وهناك لصوصية ونهب لسفلة الاحزاب، لكن هل يتم إصلاح اأي خطا بخطا آخر قاتل؟

*الوضع يسير نحو الاسوءا* وهناك من يصفق ويهلهل ويروج لصور وفيديوهات مبرمجة ومرتبة من قبل خبراء باشاعة الفوضى، ومساهمته بسذاجة من خلال بث الاشاعات والاخبار المفبركة .

*آخر الكلام: سيندم العراقيون  وسيكون هؤلاء الشباب وجلهم كما نرى غير متعلم ومترفون من سكنة المدن هم اول الضحايا، يتبعهم الوطنيون، وخاصة الشيوعيون.

نعود لايران، وهي دولة ونظام ومصالح، ولن تُصاب بسوء لان هناك من يهتف ضدها او يهاجم مؤسساتها، حين لم توجد كلمة واحدة للسعودية التي ولغت بدماء حمقى الشيعة الذين يحابونها الآن ويدافعون عنها.

*السوريون اذكياء* استفادوا من ايران وروسيا وأعادوا دولتهم قوية، وستكون لها قوة ومكانه اكبر مع الايام... اما العراقيون فيصح عليهم المثل *( شيّم المعيدي وخذ عباته ).

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك