المقالات

تهديدات الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الثانية


عدنان فرج الساعدي

 

شهد النظام السياسي في بدايات تشكيله ايام بريمر والحكومة المؤقتة للدكتور اياد علاوي تذبذبا وافتقاده المنهجية الصحيحة في المسيرة الانتقالية من نظام شمولي قمعي بشع الى نظام ديمقراطي اتحادي مما أدى  الى فقدان  البوصلة مع ميل  الدكتور علاوي لجذوره البعثية وعمله المبرمج في ارجاع البعثيين لمؤسسات  الدولة المدنية والعسكرية على حد سواء.

وعملية ارجاع البعثيين تمت في ظروف صعبة  للغاية بحيث لم تكتمل اجهزة النظام الجديد  الامنية بل الادهى من ذلك ان الكثير منهم  اعيد الى عمله السابق في ا لاجهزة  ا لاستخبارية وجهاز المخابرات.

وهذا الفعل أدى  الى نتائج كارثية أدت الى انهيار الدولة من الداخل بحيث ان مفاصلها الرئيسة الادارية والامنية والاقتصادية بقيت أسيرة بيد ا لبعثيين.

وهنا وقبل الاشارة  الى التهديد الحقيقي ا لذي تعرضت له  الدولة بعد  عام 2003 لنذهب الى التجربة الالمانية مع االنازية فعندما سقط ادولف هتلر في نهاية الحرب العالمية الثانية عمدت الاحزاب الوطنية والقومية والاشتراكية

الى العمل الجاد في الكيفية  التي  يمكن  لهم من  القضاء على الفكرة النازية ومواجهتها فكريا وثقافيا وتخليص المجتمع من افكاره التي طغت على البنية  الثقافية  للشعب الالماني لاثنتا عشرة سنة وبجهود متوالية  ودقيقة ومضنية تمكنت  فيما حيث نجحت  خططهم بشكل كبير.

ومع ذلك لازالت هناك بعض الاحزاب الالمانية العلنية و السرية التي تنتهج هذه  الثقافة دون ان تعلن رسميا انها تنتمي للفكر ا لنازي حيث يحرم الدستور الالماني الذي يحرم الفاشية والنازية.

لكن ماحدث في العراق بعيد عن ذلك فالبرغم من  ان الدستور يحرم الترويج لحزب البعث الصدامي ولافكاره لكن  هناك من الفضائيات والاذاعات والصحف  والمحللين والكتاب والشعراء بقوا يمدحون سرا  وعلانية  ..

والادهى من ذلك هو  عدم تطبيقهم  للاو امر الصادرة لهم من الجهات  العليا  واختراع الاعذار الواهية  التي تمددت كثيرا فيما  هم  يسخفون  أي حديث  عن عودة  البعثيين مما ادى الى خرو ج الماكنة الاعلامية الحكومية في الوزارات والمؤسسات عن الخدمة.

وبعد انهيار الاعلام الحكومي بشكل كامل عمد هؤلاء  لتشغيل ماكنتهم الاعلامية وبدعم خارجي  أشرف عليه صلاح المختار القيادي في  حزب ا لبعث  في ايجاد ماكنة  اعلامية تواصلية و كانت  هناك  دو رات و دورات في قبرص وبيروت و القاهرة  وغيرها وبترتيب داخلي اشرف  عليه طا ئفيون واخرو ن حثالات  مستعدة للعمل مع الشيطان ضد  نظام الحكم..

هذه الماكنة الاعلامية شنت هجمات وهجمات بتظليل كبير وممنهج وتسخيف كل شيء  صادر عن المنظومة السياسية ساعده في ذلك السياسي  نفسه الذي اهتم بالكوميشنات وفساد الصفقات والمناقصات مما ادى بالتالي الى فجوة كبيرة و فقدان للثقة بين الجمهور والسلطة.

هذه الفجوة استغلها جميع من يعادي هذا النظام بحيث عملوا على تشويه كامل للحياة السياسية  والاقتصادية والتنموية بل  عملوا مع  ا لسفارات وتواصل بعضهم حتى مع  اسرائيل من اجل الاساءة للنظام وتشويه صورته بل و تقديم  الشكاوى الى الا تحاد الاوربي  والمحكمة الجنائية الدولية.

 

تهديم الدولة بجيوش الكترونية- الحلقة الاولى

14/11/2019 - 21:08

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.96
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك