المقالات

عندما تأخذ (العشائر )دور القوات الامنية !!


محمود الهاشمي

 

الأرقام التي يتداولها الاعلام ومعهم المسؤولون ان تعداد القوات الامنية بكل تشكيلاتها تتجاوز المليون مقاتل ،وفي مختلف الصنوف !!
هذا الرقم وفقا للخبراء العسكريين لايحتاجه العراق طبقا الى مساحة البلد وعدد سكانه ويقدرون الحاجة الى (٦٠٠)فقط .
نحن من جانبنا -كعراقيين -نقول لابأس ان يكون هذا العدد ،نظرا للظروف الامنية والتحديات التي يمر بها البلد ،ولانأسف على حجم المبالغ المرصودة ،من رواتب وإسكان وتسليح وإطعام وغيرها بالإنفاق على هذه المؤسسة ،مادامت تقوم بمهمة حفظ الأمن وحماية الحدود والمال العام والخاص بالإضافة الى الأهم (ارواح المواطنين)!!
المرجعية في الخطبة الأخيرة أكدت على ضرورة مساندة القوات الامنية وتعزيز معنوياتها وتشجيعها ،ونعتقد ان الاعلام العراقي طالما غطى الكثير من انتصاراتهم على الإرهاب ودعم مواقفهم البطولية ،واوضحت المرجعية بذات الخطبة بانه (لا غنى عن هؤلاء الاعزة)! لكن في نفس الوقت أوضحت المرجعية نقطة مهمة (وقد لاحظ الجميع ماحل ببعض المناطق(ذي قار ) لما لم تستطع القوات الامنية القيام بما يتوقع منها ،الى ان هبت رجال العشائر الكرام فقاموا بدور مشهود في حماية السلم الأهلي ومنع الفوضى والخراب ))
هذا يعني ان القوات الامنية لم تقم بالواجب المكلفة به ،وان (العشائر )هي من تولت (هذا الواجب )!! في ذات الوقت فان هذه القوات تركت وأجبها في الموصل فدخل داعش وفعل مافعل من استباحة الأرض والأرواح والعرض والمال والآثار والمراقد وغيرها !!
بالأمس كانت هناك معارك تدور عند جسر السنك وصولا الى جسر الجمهورية فالخلاني ،
وهذه المعارك انطلقت عند الساعة الثامنة مساء وانتهت عند الساعة الخامسة صباحا وكانت الضحايا بالعشرات مابين المتظاهرين والقوات الامنية نفسها ،ويؤكد بيان القوات الامنية ان اربع سيارات قدمت عند الساعة الثامنة والنصف واشتبكت في (معارك) وووالخ
لم تعلن القوات الامنية عن مرتكبي عمليات القتل للمتظاهرين واكتفت بتسميتهم (جهات مسلحة)!!
ان ماجرى من حدث في مركز العاصمة بغداد ،ووسط المئات من القوات الامنية والعشرات من كامرات المراقبة وأصوات الرصاص ملأت جوف الليل ،فيما تتصاعد السنة النار والدخان بالمنطقة ،فهل يمكن ان تكتفي القوات الامنية بالقول ب(تشكيل لجنة لمتابعة الحدث )!!؟
الغريب ان ابناء العشائر بدؤوا بتشكيل أفواج فيما بينهم وتوزيع الواجبات للحفاظ على مدنهم في محافظات البصرة والناصرية وكربلاء والنجف وغيرها !!
السؤال ؛-ما صلاحية رجل العشيرة في اتخاذ اي اجراء سواء في الاقتتال او النزاع او غيره وما تبعات الحدث عليه ؟
منذ ايامٍ وأنا اتابع بيانات شيوخ العشائر وهم يعلنون ولاءهم للمرجعية ويعاهدون الشعب في الحفاظ على الأمن !! أليس هذا من واجب القوات الامنية ان تحفظ الأمن ؟
بعض القيادات الامنية تحمل الدولة المسؤولية في انها لم تقف مع رجل الأمن وغالبا ما تحمله المسؤولية في سقوط ضحايا رغم ان القوات الامنية كانت تدافع عن نفسها من (المندسين)!!
القوات الامنية لديها صنوف مختلفة وتدريبات هذه الصنوف طبقا للمهمة ،وان قوات مكافحة الشغب تكون قد خضعت الى تدريبات خاصة لمهمة مواجهة (المحتجين) ولديها ثقافة خاصة بالتعامل مع هكذا ظروف ،بالمقابل ان تكون لدى المحتجين ثقافة التظاهر بعدم الاعتداء على قوات الأمن ومهاجمة ممتلكات الدولة والشعب إلى آخره.
هذه (المعادلة )كانت ومازالت مفقودة بين الطرفين ،لذا فان غموض الموقف الأمني يجعل المواطن أولا يقلق على مصيره ومصير اسرته ووطنه ،وأمواله وثانيا ان يستقي معلوماته من جهات غالبا ماتكون مغرضة !!
ان الأعذار التي يتقدم بها البعض من ان القوات الامنية عاجزة من مواجهة (قوات) تابعة للأحزاب فهذا امر اخر ،أولا ماعلاقة هذه الاحزاب بالتظاهر خاصة وان المتظاهرين خرجوا ضدهم ،وثانيا ان ذلك لايبرر اخفاء الحقيقة !!فمن عجز ان يحمي الشعب عليه ان يغادر مهمته ،فليس من الصلاح ان نربط مصير حياتنا بجهة تخاف الصدام باي كان !!
المتظاهر المطالب لحقوقه واضح في وجهه ومطالبه وخطابه ،وغير ذلك فهو غير متظاهر
ولنجد له اسما اخر !!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك