المقالات

ما حدث في ساحة الوثبة ؟؟


مازن صاحب 

 

لم تكن هذه الجريمة غير مسبوقة في همجية الفعل الجمعي عند بعض العراقيين ..ولا أريد استحضار الماضي بنماذجه البشعة .. لكن ما يلفت الانتباه فرط هذا التمتع بالبشاعة على مواقع التواصل الاجتماعي .. وتسارع انتشار صورة المغدور معلقا على عمود الاشارة الضوئية !! 

السؤال : من المسؤول عن موته؟؟ 

واين النظام العام ؟؟ وسلطة الاجهزة الامنية ؟؟ 

وما بين هذا وذاك عقم بيانات الحكومة عن الاتيان بحق قانوني لهذا المغدور وعائلته .  أليس مواطنا عراقيا .. مطلوب من الدولة حمايته؟؟ 

كل ما صدر من بيانات لم يتعدى  نموذج التوظيف الفجر بل والاحمق في الخطاب الاعلامي المطلوب ... حينما توظف بشاعة الصورة لشيطنة التظاهرات ... أي سقوط أخلاقي هذا في الخطاب الاعلامي !! 

كل ما تقدم يؤكد بما لا يقبل الشك ان ما يجري في المشهد السياسي لساحة التظاهرات إنما نموذجا للصراع السياسي على مفاسد المحاصصة وجمهورها في الحكومة العميقة ... وان هذا الصراع يهدد بالدم والدم المقابل  انهيار منظومة قيمية مجتمعية .. لن اردن فجوتها حتى قيمة واعراف اسلامية عشائرية كانت ام دينية ... وهذا أصل الحرب على العراق ... وكان القوم اليوم  يقومون بايديهم ما عجز عنه الاحتلال الأمريكي أو الارهاب الداعشي لذلك قفزت إلى صدارة المقارنة في مواقع التواصل الاجتماعي صورة الشهير المغدور بطريقة مشابه من مجرمي داعش .

هل ننتظر الأسوأ؟؟ 

نعم ربما الأكثر سوءا فقط لكي تتواصل مفاسد المحاصصة بعنوان الحفاظ على محور المقاومة الإسلامية .. وشتان بين كلا الحالين ..بل يتطلب من قادة محور المقاومة .. الافصاح عن مواقف تؤكد خصوصية هذا المحور في الوقف مع جمهورها الذي خرج متظاهرا ضد الحرمان وغلق نوافذ المؤامرة الخارجية وغيرها من العناوين الفضفاضة ... متى لم تكن هناك مواقف معلنة ومعروفة من المحور المضاد للمقاومة الإسلامية لكي تقع في هذا الخطأ الأسوأ ما بين فضيحة الحرمان لجمهورها أولا ومن ثم ازدواجية المواقف المضحكة بأن هذا الجمهور المنتفض يستخدم تكتيكيا لاهداف استراتيجية لصالح العدو الصهيوني !! 

كيف تسمح قيادات الاحزاب واجنداتها المتصدية للجهاد وفق ايدولوجية معروفة خروج جمهورها متظاهرا لكي تتهمه المشاركة كمندس في هذه التظاهرات التي لم تجيد اي من أجهزة الدولة أو تنظيمات الاحزاب التعامل معها الا بحساب الربح والخسارة... فهل ادارة بناء دولة تواجه تحديات اقليمية ودولية تنتهي إلى هذا النموذج من الفضيحة؟!! 

مطلوب أن تظهر مواقف حقيقية لإدارة دولة بمعايير ثقة بالنفس وعلاقة عقد اجتماعي مع المواطن ... وهذه ليست مسؤولية خطاب اعلامي يروج له على مواقع التواصل الاجتماعي كما يجد بعض حديثي العهد في إدارة شؤون الحكم ..بل نموذجا للحكم الرشيد ومعايير السياسات العامة الحاكمة للدولة ..بعدها يقوم الخطاب الاعلامي المطلوب بتوضيح هذه القرارات والمواقف الحكومية  وليس العكس كما هو الموقف الآن .

بالتأكيد هناك في عراق اليوم رجالا خبروا عزائم الأمور ..وكانت لهم في سوح الوغى صولات تتواصل في الحرب على الارهاب الداعشي ... واهل المواقف المتجددة فقط بإمكانهم الاتفاق على كلمة سواء ... تخرج الوطن هي عنق زجاجة انغلاق العملية السياسية برمتها ..نعم ربما على حساب اجندات ومصالح حزبية . ..لكن يبقى العراق الحزب الأكبر لكل العراقيين ولله في خلقه شؤون.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد
2019-12-13
تذكرت مقتل السيد عبد المجيد الخوئي، رحمك الله يا ابا حيدر
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك