المقالات

قانون الانتخاب إنصاف أم  التفاف؟!


عبد الكاظم حسن الجابري

 

يعد قانون انتخابات مجلس النواب العراقي, حلقة مهمة من حلقات الإصلاح السياسي في البلد, فإقرار قانون انتخابي عادل ومنصف ويحفظ حق الناخبين ويمثلهم هو المطلب الأهم للعراقيين بكل أطيافهم.

على هذا الأساس, برزت مطالب اقرار قانون عادل للانتخابات ومفوضيتها كأبرز مطالب المتظاهرين والذين سبقتهم المرجعية الدينية في النجف حتى بح صوتها دون استجابة.

نتيجة للضغط المرجعي والشعبي اسرع مجلس النواب لإقرار قانون المفوضية, وتلاه نقاشات مكثفة ومحاور خلافية حول قانون الانتخابات, خصوصا حول المادتين الخامسة عشر والسادسة عشر, ليتم التوصل بعدها لاتفاق لغرض التصويت النهائي, واعلان رئيس البرلمان اتمام الموافقة والتصويت على القانون بكل فقراته.

عمت الشارع العراقي فرحة كبرى بإقرار قانون الانتخابات, واعتبره بعضهم هو النصر الثالث لمطالب المتظاهرين بعد استقالة رئيس الحكومة واقرار قانون المفوضية.

فرحة الانتصار جعلت هناك برزخ فاصل بين الفرحة والخوف من تبعات القانون, لم يلتفت إليه كثير من المتابعين.

المدقق والمتابع للقانون سيجد ان الصيغة النهائية للقانون والمفوضية سوف لن تسمح بإجراء اي انتخابات في غضون الفترة القريبة القادمة, فالتحضير والاستعداد التدريبي واللوجستي للمفوضية والانتخابات سيجعل اقرب فرصة لإجرائها هي بعد فترة لا تقل عن سنتين.

ثم ان هناك عقبات كثيرة تحتاج عمل أكثر ضمن هذا القانون, ومنها نظام الدوائر المتعددة, وطبيعة هذه الدوائر, هل هي على حساب التعداد السكاني ام على اساس التقسيم الاداري للأقضية ام على اساس دائرة انتخابية لكل مقعد نيابي.

العقبة الثانية هي نظام الانتخاب الفردي والفائز بأعلى الاصوات, وما تحتاجها هذه الفقرة من ترتيبات وما ستواجهه من عقبات – سنتكلم عنها لاحقا بمقال آخر مخصص لها إن شاء الله-.

الحقيقة أن الصيغة الحالية للمفوضية والانتخابات أراها تعطيلا للانتخاب, وليست تسريعا, كما وأنها ستسهم بإنتاج برلمان مشوه لن يصمد أمام التحديات.

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك