المقالات

بين الأبراج والسيادة!

362 2020-01-13

حمزة مصطفى

 

كان الأسبوع الماضي حافلا بأحداث لم تكن متوقعة ربما الإ لضاربي الودع وقارئي الأبراج والمنجمين. البعض من تلك الأحداث يقال إنه جرى التنبوء بها خصوصا مقتل الجنرال قاسم سليماني وسقوط أو إسقاط الطائرة الاوكرانية. ليس هذا فقط فإن ضاربي الودع وقارئي الأبراج والمنجمين الذين يكذبون وأن صدقوا تنبأوا أو توقعوا موت المذيعة اللبنانية نجوى قاسم العاملة في قناة العربية الحدث. الساخرون ممن لاتفوتهم مثل هذه الحوادث على مأساويتها أعلنوا إنه إذا كانت كل هذه الوقائع والأحداث وقعت في الأسبوع الأول من العام الجديد وحتى قبل إحتفالاتنا الخجولة سنويا بعيد الجيش فإن يوم القيامة لن يتعدى الخامس عشر من شهر شباط  المقبل.

مع ذلك فإن الأمر يحتاج الى وقفة وقراءة لمختلف جوانب هذه الأحداث وسواها سواء تعلق الأمر بالأبراج أو بالسيادة. وطالما "جبنا طاري السيادة" فلابد من ترك الأبراج والتبنؤات جانبا والذهاب مباشرة الى السياسة التي لاتفصلها عن  السيادة سوى تكرار حرف السين في الأولى وقطعها بالدال في الثانية. حدثان جريا على أرض الواقع مثلا إنتهاكا للسيادة مثلما يقول الأخوة النواب والسياسيين والنخب والموالاة والمعارضة. لا شئ نتفق عليه بقدر مانختلف موالاة ومعارضة في العراق سوى السيادة. كلنا نلطم على السيادة سواء كنا من أشد داعمي التظاهرات أو المناوئين بها. داعمو التظاهرات يرون أن سلوك الحكومة والأحزاب والقوى والكتل والفصائل واللجان الإقتصادية والمحللين  السياسيين خصوصا الإستراتيجيين منهم هم المسؤولون عن إنتهاك  السيادة العراقية. المناوئون للتظاهرات والذين يتهمون السفارات بالوقوف خلفها يصبون جام غضبهم عليها وعلى الجوكر لأنه هو من تسبب بإنتهاك السيادة.

ماهي دلائل إنتهاك السيادة؟ قتل أميركا للجنرال قاسم سليماني بالقرب من مطار بغداد الدولي من خلال طائرة "درون" إنتهاك للسيادة. نعم صح وقامت وزارة الخارجية بإستدعاء السفير الأميركي لهذا الغرض. أي لكي تقول له "تره إخوان أنتم خرقتم السيادة". الأمر نفسه تكرر عندما قصفت إيران قاعدة "عين الأسد" التي تضم جنودا ومنشآت عسكرية أميركية. الخارجية العراقية إستدعت السفير الإيراني وأبلغته نفس القرار الذي هو "إخوان تره أنتم خرقتم السيادة العراقية". كلا الأميركان والإيرانيين يعلمون ذلك جيدا ولكن في إطار الصراع المحتدم بينهم والذي بلغ مرحلة "كسر العظم" بعد مقتل سليماني يبدو أن  ليس لديهم خيار سوى جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات بينهم.

إذن نحن حيال مشهد مفتوح خلال ماتبقى من السنة .وبما إننا مازلنا في حدود الأيام العشرة الأولى من السنة الجديدة فإن علينا تصفح ماتبقى ماقاله المنجمون وقارئو الكف وضاربو الودع. إذ لايمكن أن يمر 11 شهرا قادما سلامات في وقت لم نتمكن حتى الآن من غلق أي ملف من الملفات المفتوحة. ملف الحكومة وإختيار رئيس جديد للوزراء لايزال مفتوح. ملف عين الأسد والإنسحاب الأميركي من عدمه لايزال مفتوحا. ملف التظاهرات ومتى تنتهي وكيف تنتهي لايزال مفتوحا. ملف الطرف الثالث لايزال مفتوحا. الملف الوحيد الذي أغلقناه هو .. إيقاف إستيراد البيض والمفسوخة عقودهم.

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك