المقالات

الإ البنى التحتية

286 2020-01-20

حمزة مصطفى

 

 فاجأنا المستشار المالي لرئيس الوزراء الدكتور مظهر محمد صالح بأن  العراق فاتح ثلاث دول هي الولايات المتحدة الأميركية واليابان وكوريا الجنوبية لعقد إتفاق مشابه لإتفاقنا مع الصين. "شوية شوية دكتور على كيفك ويانا إحنه هم إخوتك" هل إنتهينا من إقناع المحللين والمربطين والخبراء والمتخابرين فضلا عن السياسيين والمتسيسيين بجدوى وأهمية وضرورة وشفافية وشرعية وإيجابية الإتفاق مع الصين حتى نفاتح ثلاث دول "وينها وينها"؟ اليس الإخوة المعترضون أو المتعارضون أو الموافقون والمتوافقون لكن كل على طريقته قالوا في ماوقعناه مع الصين سواء كان مذكرة تفاهم أم إتفاقية أم إتفاق مالم يقله مالك في الخمرة. ألم يرفع من يرفع خطيئة ما عملته الحكومة مع الصين عبر رهن  النفط العراقي عشرات السنين الى الأمام الى مستوى الكبائر التي تؤدي كل واحدة منها الى النار؟.

ثم كيف نفاتح أميركا وبلغة حسني مبارك الله يذكره بالخير "دي أميركا  يابه" بإتفاق مشابه مع الصين وهي التي يقول من يقول إنها فتحت باب جهنم والمجهول علينا منذ الأول من تشرين الأول الماضي والى اليوم؟ كيف نفاتح أميركا و"فوكاها" ترحب حسب تصريح دكتور مظهر بينما هناك من يقول أنها هي التي حرضت الجماهير للخروج بتظاهرات ضد حكومة عادل عبد المهدي والعمل على إسقاطها لأنها سحبت كل البسط والأبسطة من تحت أقدام أميركا وشركاتها لكي تحل الصين محلها "حتة وحدة" بينما يقول الخبراء المعنيون أن الشركات الأميركية بل وأية شركات عالمية أخرى سوف تكون حاضرة بالإتفاق الصيني ـ العراقي؟

من يفك لنا هذا الإشتباك بشأن إتفاقية إقتصادية مع الصين لشركات أميركا وغيرها حصة فيها لأغراض التنفيذ تحولت الى لغز سياسي يجري تسويقه عبر منابر الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي أن العراق "ضرب أميركا بوري" التي دفعت نحو 7 ترليون دولار منذ إحتلالها العراق فضلا عن خسائرها البشرية التي تزيد عن 6000 قتيل وأكثر من 25 الف جريح حسب إحصائياتها الرسمية هي وليس أحدا سواها؟ 

ليس هذا فقط, لماذا فاتحنا أميركا واليابان وكوريا الجنوبية الآن وليس قبل إتفاقنا مع الصين أو أثنائه؟ بل والأهم لماذا لم نعمل مثل هذه الإتفاقية التي سوف تحل  لنا إشكالية البنى التحتية في البلاد قبل عام أو إثنين أو ثلاثة أو خمسة أو سبعة أو عشرة أو أحد عشر عاما أو ثلاثة عشر أو أربعة عشر عند بدء سريان النفط بعد سقوط النظام  في شريان الميزانية السنوية؟ الم تكن بنانا التحتية "جرك" منذ زمن طويل؟ لماذا إتبعنا كل تلك السنوات سياسة "التركيع والتلزيك" قبل أن نفكر بحل جذري لهذه البنى مع الصين بحيث يصبح العراق في غضون سنوات "كمرة وربيع" بل يمكن أن تظهر في غضون سنة واحدة من بدء سريان هذا الإتفاق أولى بوادر المشاريع العملاقة؟

أين كنتم إخوان؟ ربما  هناك من يجيب من الإخوان  .. الإ البنى التحتية؟ بالجلفي الفصيح "يعني شنو"؟ يجيب أحد الإخوان مبتسما.. حين يصل الأمر للبنى التحتية نكون قد دسنا على .. الجني والشيطان وإبليس دفعة واحدة. المطلوب أن تبقى بنانا فوقية ودون ذلك .. خرط القتاد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك