المقالات

خطاب العقل (بموضوعية وتجرد)


كرار محبوبة

 

من البديهي الذي لا يختلف عليه اثنان ، ان الاعلامي المقدم للبرامج يجب ان يتحلى بمعايير المهنة التي ينتسب لها ، وان يتعامل مع ضيفه بلياقة تامة ، حتى وان كان مكلفا بتمرير بعض الاجندات الخاصة بقناته الاعلامية

ومن المعروف ايضا بين اوساط الاعلاميين ( على الاقل ) ان مقدم البرامج كلما كان كيّسا ذكيا مراوغا هادئا كلما كان الأفضل والاكثر حرفية ، وهذا ما لا يشترط ولا يجب توفره في الضيف ، فضلا عن ذلك فعلى الاعلامي ان لا يورط نفسه بمنعطفات لا يستطيع مجاراتها والتغلب فيها

ما حدث بين الاعلامي نبيل جاسم وبين اللواء عبد الكريم خلف في قناة دجلة الكربولية خالف كل هذه الأسس والمعايير ، وسرعان ما تحول هذا التراشق الى حدث الساعة في وسائل التواصل الاجتماعي بين العراقيين ( الذين اعتادوا الاختلاف والخلاف على صغائر الامور وكبائرها )

فمنهم من اعتبر جاسما بطلا قوميا وجه ضربة قاصمة لخلف ومنهم من اعتبره فاشلا غير نبيل في فعله وقوله

والحقيقة ان هذه الاراء تخضع لتقييم مهني تارة ولمعيار مزاجي او ايدولوجي تارة اخرى

وفي الرجوع الى اصل الحوار الذي جرى بينهما ، يمكن استخلاص مجموعة من النتائج التي يترجمها الواقع وبشكل مهني متجرد

١- في بداية الحوار بدا نبيل جاسم متشنجا متنهدا كثيرا وكانه يستعد لطرح شيء موصى به

٢- عبد الكريم خلف حاول تبيان الحقائق المطلع عليها ، لكن بعادته المعروفة ( المبالغة )

٣- بعد ان اشتدت ضراوة الحوار بينهما ، بان الفرق كثيرا بين انفعال جاسم وكياسة خلف وهدوءه ( ويفترض ان يحصل العكس )

٤- للمختصين ان يتمحصوا كلمات نبيل جاسم واختياره للالفاظ حتما سيجدون ان النية كانت معقودة سلفا بين مقدم البرامج وبين قناته الاعلامية في الوصول للنتيجة التي وصل لها الحوار

٥- من خلال مجريات الحوار فشل الاعلامي في منطقة الحديث القانوني تماما ، في حين نجح اللواء في عكس ثقافته القانونية بشكل مهني تام

٦- ال BODY LANGUAGE ( لغة الجسد ) الخاصة بنبيل جاسم ترجمت كثيرا اضطرابه وانفعاله  وقد حصل العكس تماما لعبد الكريم خلف

٧- كانت اهم نتيجة خلص لها الحوار هو هروب مقدم البرامج نبيل جاسم من اللواء عبد الكريم خلف عندما تحول الحديث عن تأريخهما

اذ كان يتوقع جاسم انه بتهديده لخلف عن التاريخ سوف يفحم خلف ويجعله يتراجع ، والواقع ان خلف مارس معه الهجمة المرتدة حينما اعلن استعداده التام للحديث عن تاريخ كليهما

وهذا ما جعل جاسم يتراجع ويتقهقر ويغير مجرى المفردات

وللوقوف على السبب الذي جعل نبيل جاسم محرجا تماما هو التاريخ الذي كان يمتلكه

فالجميع يعرف انه كان احد ابواق السلطة وكان له عمودا في جريدة الثورة وكان يكتب في اكثر من مكان انذاك

ولذلك خشي جاسم من افتضاح امره واجراء مقارنة بين التأريخين فركن الى اعلاء الصوت والتجاوز بالالفاظ ( والمختصين يعرفون جيدا ان هذا هو الضعف بعينه )

نبيل جاسم الذي وصف خلف بانه بوقا للسلطة لم يحسب حسابا لخطئه الجسيم هذا ....والخطأ يكمن في ان :

_ نبيل جاسم ايضا كان بوقا للسلطة المقبورة ، والمؤرشفات والمحفوظات تثبت ذلك

_ خلف ايضا بوقا للسلطة لكن الفرق ان الاخير وظيفته الرسمية تقتضي ذلك ( ناطق رسمي )

اما جاسم فقد كان متطوعا متزلفا متقربا بتبويق لسانه

_ الفرق بين السلطتين ، ان الاولى ( سلطة البعث ) التي كان جاسم بوقا لها كانت سلطة انقلابية غير منتخبة وغير شرعية ودكتاتورية ظلمت البلاد والعباد ولم يسلم من شرها لا انسان ولا حيوان ولا نبات ولا حتى جماد

في حين يعتبر خلف بوقا لسلطة شرعية منتخبة من قبل الشعب ( وان كان عليها ما عليها ) الا انها تفرق تماما عن سلطة البعث المقبورة

خلاصة الحديث :

لقد فشل نبيل جاسم فشلا ذريعا امام عبد الكريم خلف ، ولم ينجح في تمرير اجندات قناته ( دجلة )

وقد خالف تماما المعايير المهنية التي كان يفتخر بها في احاديثه السابقة

كما ان فشلا مثل هذا لا يعتبر شخصيا لنبيل جاسم فقط ، بل ينعكس ( بصورة او باخرى ) على فشل المحور الذي ينتمي له جاسم وقناته الفضائية في ايهام المتلقي وتزوير الحقائق امامه

استفهام قبل الختام :

لو حصل هذا الامر في حكومة البعث المقبور من خلال تجاوز اعلامي على ضابط برتبة لواء وما يمتلكه من منصب.....ترى مالذي سيحصل لهذا الاعلامي ولعائلته ولعشيرته ولقناته التلفزيونية ولكل من أيده وانتصر له......؟؟

٢١ /يناير/٢٠١٩

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك