المقالات

المخرج .. دفع الشر، برّد الحجر


حيدر الرماحي

 

ها نحن نعيش مرحلة مفصلية يراد اعادتنا الى زمن ما قبل القانون.. من قبل شراذم ملثمة لا اصل لها ولا يمكن ان نرفض حقيقة ارتباطها بجهات خارجية واضحة والتي يؤمن لها غطاءا سياسيا خافتا ودعما اعلاميا دوليا واقليميا صارخا..

مدننا تحرق وشوارعنا تغلق وارواحنا تزهق..

على يد من ؟

شبان لا يعيرون وزنا للقيم الدينية ولا الاخلاقية ولا الاجتماعية.. يحملون مشروعا مؤدلجا لقتلنا والتسلط علينا..

يطالبون بالديمقراطية والحقوق .. فيسلبون حقوق العامة من الشعب ويعتدون على القانون والشرع والمبادئ.

المتظاهرون .. يحملون حقوقا مشروعة بالمجمل .. لكنهم غير قادرين على منع اعطاء شرعية اعمال التخريب لهذه الجماعات ربما بدون قصد او ليس لديهم القدرة على ايقافهم او صفوفهم مخترقة ..

بالتالي فهناك من نعول عليهم ونثق بهم وننتظر صوتهم في كشف المخربين الخارجين من بين صفوفهم!!

الدولة لا تستطيع ان تشهر السلاح لسبب بسيط لان المؤامرة تسعى لاشعال الساحة برمتها وايصالها الى حرب اهلية !!

*المخرج:*

ـــــــــــــــ

ربما من الواقعيات الصعبة والمرة في هذا القرن ان يتم اللجوء لمثل هذا الخيار الا ان الواقع ينذر بخطر كبير يهدد المجتمع العراقي اذا ما تداركنا واقعنا من خلال:

تشكيل لجان شعبية محلية تعتمد كل محلة من خلال رموزها ووجهائها وشيوخها بان تقف بوجه هؤلاء العصاة اصحاب الاقنعة وطردهم ومعاقبتهم..

هذه المسؤولية الاجتماعية يتحملها كبار القوم ورموزهم، ودعوة العشائر الاصيلة لحفظ ما تبقى من هيبة محافظاتهم التي تمثل ماء وجوههم، وخصوصا المدن المقدسة منها رغم ان الدعوة للجميع لان الدم العراقي ومصالح الشعب هي مقدسة في ديننا..

الحل هو ما ورد عن امير المؤمنين (ع) حين قال: (ردّوا الحجرَ من حيث جاء فإنّ الشرَّ لا يدفعهُ إلا الشر)

وهكذا سنحمي محافظاتنا ونقطع الطريق على الغرباء والجواسيس والمخربين والاجندات والمندسين..

لا يجب السماح باحراق الشوارع

ولا غلق المدارس

ولا قتل الناشطين

ولا تهديد الموظفين و المتظاهرين..

وهكذا سيتحمل رجال الامن باسناد اهلهم وشعبهم مسؤليتهم برد كيد المشاريع المسمومة التي لا تريد الا تعطيل حياتنا وقتلنا..

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك