المقالات

من جرائم البعث الكافر:كي لا ننسى...


ليث الكهفي

 

في احدى سنين العمر .. في بلد المهجر الثاني .. سورية

وفي محلي الواقع في منطقة حجيرة السيدة زينب ع

دخل علي شاب عراقي من جيلي (كنت يومها لم ابلغ الأربعين من العمر)

عرفت انه من لاجئي قارة استراليا

اراد شراء بعض المصوغات الذهبية .. عاملني على البعض واشترى البعض ... وبداء تردده عل  المحل يتكرر ..

وبحكم انجذاب العراقيين لبعضهم في المغترب .. توثقت علاقتنا وأصبحت زيارته لي للمفاكهة وتبادل اطراف الحديث مع استكان شاي أو فنجان قهوة ...

في احدى الأيام دخل .. وكان خلف روحه شيئ يقلقه .. وأحسست انه بحاجة إلى أن يبوح بشيئ يثقل صدره ..

صارحني ..

أنه كان يعمل مهندس في التصنيع العسكري

وكان احيانا ولمقتضيات الوظيفة يبقى في المصنع خفرا .. مع طبيب مناوب

جائه صديقه الطبيب في منتصف احدى الليالي .. ايقضه من نومه

واضعا اصبعه على فمه ان لايتكلم

واشار اليه ان يتبعه

سار خلفه في ممر مظلم ينتهي لموزع فيه نوافذ مغطات بالستائر تشرف على الباحة الخلفية .. التي بها خزان للتيزاب المركز تحت الأرض وله باب دائرية تفتح حين تعبئ بالتيزاب المستخدم لصناعة القوالب

نظرا من فتحة الستائر ... كان الباب الخارجي مفتوح .. وهنالك شاحنة صافة بشكل معكوس على باب الكراج

وابواب الشاحنة مفتوحة

وهنالك رجال أمن مسلحين .. ينزلون شباب مكبلة اياديهم ومعصبة اعينهم من هذه الشاحنة ... يسيرون بهم نحو فتحت خزان التيزاب ويلقون بهم واحد تلو الآخر في هذا الخزان ... في التيزاب المركز ...

كان يتكلم ودموعه تسيل بسرعة

قال .. لا أنسى منظر هذا الشاب السمين جدا .. حين ادخلوه في فتحة خزان التيزاب علق كتفاه في فتحة الخزان .. وقدماه اصبحتا في التيزاب

وبداء يصرخ صراخ يقطع الانفاس والوجدان ويدمي القلوب

بداء رجال الأمن بركله بالبساطيل وضربه بالأسلحة على رأسه حتى أسقطوه عنوة في خزان التيزاب بعد أن ملأء صراخه واستغاثاته اعنان السماء

قال وهو يرتجف

علمت بعدها أنهم ابناء العوائل المتهمين بالتبعية والذين سفروا أهاليهم الى ايران وحجزوهم في سجون العراق

تخلصوا منهم بعدة طرق كانت هذه احداها ....

لعن الله صدام

لعن الله حزب البعث

ولعن الله من يؤيدهم

ولعن الله من يريد عودتهم...

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.8
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك