المقالات

القواعد الأمريكية في العراق من الاتفاق الأمني إلى التهديد الأمني                         


د.محمد العبادي 

               

توجد لأمريكا أكثر من (٨٠٠) قاعدة عسكرية موزعة على (١٣٠) بلدا . والشرق الأوسط يحتضن ببركة حكوماته (٣٦) قاعدة أمريكية. ويحتفظ العراق بسهم وافر من تلك القواعد والتي تقدر ب(١٢ ) قاعدة أو معسكر وفيها اكثر من (٥٢٠٠ ) عسكري امريكي .

 وتنتشر تلك القواعد ذات المهام المتعددة في وسط وشمال وغرب العراق ؛ وهي :    ١- قاعدة عين الأسد في الانبار في قضاء البغدادي ٢- قاعدة الحبانية ٣- قاعدة بلد الجوية ٤- قاعدة كركوك ( رينج ) ٥- قاعدة فيكتوري (النصر)قرب مطار بغداد ٦- قاعدة القيارة في جنوب الموصل ٧- قاعدة التون كوبري تبعد ٥٠كم عن اربيل ٨- قاعدة التاجي ٩- قاعدة سنجار ١٠- قاعدة اتروش ١١- قاعدة الحرير ١٢- قاعدة حلبجه في السليمانية . ولازالت تلك القواعد تتكاثر حيث تشير المعلومات إلى وجود قاعدتين قيد الانشاء في منطقة الرمانة قرب مدينة القائم وفي منطقة الرطبة .      

  اعتقد ان هناك قاعدة عسكرية واستخباراتية مهمة جدا اهملتها التقارير الإعلامية والأمنية من الإشارة إليها وتلك القاعدة هي السفارة الأمريكية في بغداد حيث تحتفظ بمساحة تقدر ب(٤٤)كم وأكبر ب(٦) مرات من مساحة مقر الأمم المتحدة في نيويورك !!! وتمارس أعمالا ذات طابع عسكري وامني لا ديبلوماسي !                       

 لقد خرجت أمريكا من العراق في سنة ٢٠١١م  جراء الخسائر التي تلقتها من أبناء العراق  وتحت ضغط الشارع العراقي وتوافق الحكومة مع الشعب في هذه الجزئية.

 لكن أمريكا التي دخلت العراق بجيشها ولجبه وحسبت حتى ثمن الطلقة التي تبصقها علينا بالمليم لا يمكن أن تخرج خالية الوفاض لاسيما وأن مشروعها في الفوضى والنهب لم يكتمل بعد ؛ فاعدت العدة مع ربيبتها الصهيونية وتوافقت مع ذيولها  في المنطقة  في إجراء عملية قيصرية لإخراج مولود مشوه( داعش) من رحم قمامة التاريخ .

وكانت داعش عندما بدأت زحفها الى سوريا ثم الى العراق قد اجترت  معها كل سوءات الدنيا ،واضطر العراق حينها لاجراء اتفاق مع أمريكا في سنة ٢.١٤م وحصل ما حصل . 

  لقد انتهت داعش كقوة عسكرية تخريبية سنة ٢٠١٧م وانتفت معها الضرورات الأمنية للتعاون مع أمريكا بكل تلك العدة والتجهيزات العسكرية   المختلفة ! والتي اصبحت مصدر تهديد للعراق وسيادته واستقراره؛بل اصبحت تلك القواعد منطلقا لتهديد علاقات العراق بشعبه ومكوناته ومع جيرانه وعليه فقد اصبح موضوع وضع جدول زمني لخروج القوات الأمريكية وتسليمها إلى العراق مطلبا شعبيا  بسبب تلك التهديدات التناسلية كلما تقدم الزمن .

ـــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك