المقالات

حدود العراق وسخاء انظمة الحكم


احمد الجادر

 

 

يعد العراق واحد من الدول العربيّة الموجودة في غرب القارة   الآسيويّة، ويحدّه من الجهة الجنوبيّة كل من الكويت بحدود ٢٤٢ كم والسعوديّة بحدود ٨١٤كم ، وتركيا من الجهة الشماليّةبحدود ٣٣١كم وسوريا بحدود٦٠٥كم والأردن بحدود١٨١كم  من الجهة الغربيّة، وإيران من الجهة الشرقيّة، بحدود ١٤٥٨كم وتعتبر بغداد عاصمةً لهُ، ويصل تعدادهُ السكّانيّ للعراق أكثر من 36 مليون نسمة، وعرف قديماً بأسماء ما بين النهرين، وبلاد الرافدين؛ وذلك لوجود نهري دجلة والفرات فيها، أما التسمية الحالية حصل عليها في القرن السادس الميلاد، فالبعض يعتقد بأنها تعريب لكلمة أوروك أو الوركاء في اللغة السومريّة، ،

 وفي الحقيقة هذه الحدود الحالية هي ليست نفسها عندما اُسس العراق في بداية القرن العشرين كون حدثت خسارة كبيرة  في حدوده وتأثر  هذا الامر على تغيير خارطة العراق ،،في عام ١٩٦٣ قام عبد السلام عارف بأعطاء منطقة الجهراء كهدية منهُ الى الكويت كونها حديثة الانشاء أنذاك وهو ايضا كان سبب في استقلال الكويت عن  العراق في عهدهِ ،وفي عام ١٩٧٥ تنازل نظام البعث الى شاه ايران عن نصف شط العرب ومناطق حدودية مهمة فيما عرف في اتفاقية الجزائر بحضور الرئيس ابو مدين، وفي عام ١٩٨١تنازل نظام البعث ايضا ماتعرف بمنطقة الحياد الغنية بالنفط  الى السعودية وبعدها قام صدام باهداء منطقة رويشد الحدودية مع الاردن الى الملك حسين هدية لمواقفهِ في حربهِ مع ايران  ،وما يعرف بخيمة صفوان ١٩٩١ وماتلاها من قرار مجلس الامن ذي الرقم ٨٣٣ التي اقتطع مساحات كبيرة في جنوب البصرة الى الكويت و اخر التنازلات اقرها البرلمان العراقي عام ٢٠١٣ ومضت بها الحكومة العراقية عام ٢٠١٧ والتي تنص على الممر المائي لخور عبدلله لصالح الكويت ،

ويستمر السخاء العراقي عندما كان  رئيس الوزراء اياد علاوي اعطى مساحة ليست بالقليلة في موقع  استراتيجي في قلب بغداد على ضفاف نهر دجلة الى السفارة الامريكية التي تفوق مساحتها دولة الفاتيكان مجاناً هذا ماذكرهُ مالك دوهان الحسن وزير العدل في  عهد حكومتهِ ،انا اعتقد ماتم ذكرهُ من ارقام ووقائع تاريخية هي بمثابة خيانة عظمى للبلاد لسبب بسيط ان الارض هي ملك للأجيال القادمةوتعتبر من الثروات القومية وذات اهداف استراتيجية طويلة الامد منها الاستراتيجية القومية العليا في البلاد  سيما نحن نعاني منذ تأسيس خارطة العراق القديمة على يد الانكليز ان يكون العراق مغلق من الناحية المائية وهم يعون جيداً  مايعني هذا الامر وخططُ على ان يكون بهذا الوضع بمعنى لهُ ثاثيرات على الصعيد الاقتصادي  وحتى العسكري ورغم ما خطط من قبل انكلترا فقط تم اضاعة الكثير من حدود العراق المائية وهنا اتسأل اين نحن ماضون هل سيستمر سخاء السلطات والانظمة على حساب الشعب العراقي دون مبالاة ،نعتقد في ظل هذه التركيبة السلطوية وغياب الخطاب الوطني وعدم وجود توحيد في الخطاب السياسي وتضاءل بروز  زعيم سياسي قادم يحضى بثقة الشعب تجاهُ ،،سيما ان هناك محاولات من بعض السياسين يجتمعون في دول للتمهيد لاقامة اقليم على غرار اقليم كردستان المستقل وهذا ينذر بمزيد من الازمات التي يواجهها العراق في المنظور القريب على اعتبار ان العراق يجب ان يقُسم وان لايبقى بهذه المساحة  بنظر اسرائيل العدو الاول للعراق ،وان  المنطقة مقبلة على تغيرات اقتصادية كبيرة والعراق ليس ببعيد عنها منها خط الحرير الاقتصادي الذي سيغير وجه الاقتصاد العالمي وما تم اكتشافهُ في غرب العراق من غاز بكميات كبيرة جداً ربما يتعدى ماموجود في دول اخرى اخشى من استمرار السخاء السياسي القادم ربما يخسر على اثرهُ  العراق ليس مساحات حدودية فقط ربما  الكثير هذه المرة واخشى  ان لايخسر  وحدتهِ  في وسط الانقسامات السياسية الحاصلة اليوم ولا ننسى ان تحرير العراق من داعش كان باهض الثمن ،ونعاني  من ضعف في السياسة الخارجية للدولة العراقية وهذا بدى واضحاً من خلال اجتماع المسؤليين مع مسؤولي الدول الاخرى   وماتشهدهُ البلاد من ازمة ثقة بين الاحزاب السياسية الحاكمة والشعب ،هل يجوز لنا القول ماتطرقنا بهِ من مخاوف ؟؟ الجواب نعم ومن هنا يهدف مقالنا ان نعي خطورة ما يحدث لمستقبل العراق قبل فوات الاوان في ضل  المشهد الدولي  وتأثيره علىً مستقبل البلاد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك