المقالات

بِالإِصْلَاحَاتِ تَنْتَهِي المُعَانَاةُ وَاللَامُبَالَاة


 

عبد الزهرة البياتي

 

(16) سنة مرت والعراقي يتذمر ويعاني ويعبّر عن امتعاضه وسخطه من أعماق وجدانه من خلال طرق وأساليب شتى، لكن يقابل ذلك حكومات تأتي وتذهب من دون أن تقدم شيئاً يداوي جرحاً برغم وجود ميزانيات سنوية فلكية تهدر تخصيصاتها ويسدل الستار على حساباتها الختامية بأمر من الحرامية الذين سرقوا حتى ما نتدفأ به من اللحاف إلى البطانية!!

والنكتة الكبرى أن كل الحكومات التي تأتي وترحل غير مأسوف عليها كانت (تثرم براسنه بصل) وهي تتحدث عن مشاريع عظيمة وإنجازات ذات قيمة سوف ينهض بها المارد البطل، لكن مرت السنوات واتضح للناس أن ما كانوا يسمعونه مجرد وسواس لا صحة له من الأساس طالما لا ضريبة على الكذب، وطالما أن حبله قصير!!

الشعب الذي يتظاهر بين الحين والآخر، وكان آخرها وربما ليس آخرها ما هو مستمر منذ الأول من تشرين الأول من العام الماضي ولحد الآن لا يريد سوى وطن فيه خدمات وتتحقق في مفاصل دولته حزمة إصلاحات تعيد الحياة إلى كل قطاع من قطاعات الحياة قد ذبل ومات..

الشعب يريد وطناً مهاباً، مستقلاً، حراً، وإرادة وطنية غير مثلومة وسيادة مصانة، الشعب يريد ثروته ممسوكة بأيدٍ أمينة لتوزع على أفراده بالتساوي من دون أن تستفرد بها (العتاوي)، أو يعبث بها (الواوي)، والشعب يريد حياة كريمة وصحة مستديمة وتعليماً وتربية سليمة وإعماراً وسكناً وخدمات متوفرة وليست عديمة!!

وجزى الله خيراً المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف ممثلةً بالمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني وهي تواصل الطرق من دون هوادة لاستنهاض همم المسؤولين من أجل تقديم الخدمات الأساسية والشروع بإصلاحات فورية لأجل النهوض بواقع الحال وتأمين عيش كريم للعيال، لكن هناك من يتعامل معها باحتيال، مظهراً فعله السخيف بأنه غير مبالٍ..

أمس الأول الجمعة أعادت تكرارها المرجعية عبر ممثلها سماحة السيد أحمد الصافي بالقول ترس الأذن: «إن المطلوب تلبية الإصلاحات التي يطالب بها الشعب، وإن المماطلة والتسويف في هذا الامر لن يؤدي إلا إلى مزيد من معاناة المواطنين وإطالة أمد عدم الاستقرار الأمني والسياسي في البلد».

لقد قلناها وأكدت عليها المرجعية أمس الأول، أن أي تأخير في تشكيل الحكومة الجديدة هو إضرار بالعراق وشعبه، وأن الزمن يمر كمر السحاب من دون أن يلوح في الأفق أي انفراج للأزمة السياسية المستعصية بسبب الإرادات والإملاءات الحزبية ليس إلا..

لقد آن الأوان أن يرعوي الجميع لمنطق العدل والمصلحة الوطنية العليا ويغادروا هواجسهم وينصتوا لهذا الشعب الذي آن له أن يعيش بكرامة وإباء، وهذا حقه المشروع، فلا تبخسوا حقه..لا تبخسوا حقه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك