المقالات

الاشارات الخفية في خطب المرجعية


عبد الكاظم حسن الجابري

 

كتبت في مقال سابق بعنوان " لا تحملوا المرجعية ما لا تعلمون", ان كلام المرجعية هو كتلة متماسكة, مكمل لما قبله ومتصل بما بعده.

دأبت المرجعية في كلامها على ما يمكن أن نطلق عليه التلميح الصريح –إن صح التعبير- اي بمعنى تصرح بالفكرة والمنهج, وتلمح للمصداق, وكما يقال في الفقه تشخيص الموضوع من مسؤولية المكلف.

ولنضرب مثلا على ذلك لتتضح الفكرة, وهو إن المرجعية قالت في إحدى خطبها وقبيل انتخابات 2014, "غيروا الوجوه التي لم تجلب الخير للبلد" فهنا كانت الفكرة واضحة, وهي ان التغيير لابد ان يأخذه المجتمع الناخب على عاتقه, اما قولها الوجوه التي لم تجلب الخير للبلد, فهذا تلميح على الناخب ان يعرف مصداقه على من ينطبق.

من منهجية المرجعية ايضا عدم التطرق للأشخاص وذكرهم بأسمائهم, فالمرجعية تستقرئ المنهج بعيدا عن الشخصنة وهي –المرجعية- تقف دوما في الصف المنحاز للشعب وتطلعاته, لذا فهي حينما تقول امرا تقوله بعنوانه لا بشخصه, كتوجيه كلامها مثلا لمجلس النواب او الحكومة او الرئاسات الثلاث دون ذكر اسم شاغلها, اذ ان هذه المناصب ثابتة لكن شاغليها متغيرون.

هناك امر يقد يخفى على كثير ممن يتابعون ويحللون خطب الجمعة, فبعيدا عن الكلمات والعبارات والمصطلحات التي تصرح او تلمح بها المرجعية, هناك سلوك ظاهري ولغة جسد يستخدمها ممثلي المرجعية عند القاءهم الخطب.

ممثلو المرجعية –السيد الصافي والشيخ الكربلائي- اثناء القاءهم الخطب عن لسان المرجعية, نجدهم يتناغمون مع موضوع الخطبة من حيث لغة الجسد والانفعالات, فسلوكهم في خطبة النصر مثلا يختلف عن غيرها, وانفعالاتهم في الخطب التي ترافقت مع احداث تنذر بالخطر تجدها مشحونة بالتحذير والتوجس, كمثل الخطبة التي القاها الشيخ الكربلائي بعد مقتل الشهيدين المهندس وسليماني ورفاقهما, وكذلك في خطبة تقريع الحكومة والامتعاض من عدم استجابتها لمطالب الناس, تجد السيد الصافي يحكي بانفعال وطبقات صوته ترتفع وتنخفض مع ما يردد من عبارات الخطبة, وفي حالة التهدئة والهدوء تجد ان لغة الجسد والانفعالات لدي ممثلي المرجعية قليلة, فلغة جسديهما وحركاتهما توحي بالهدوء والامل, كمثل الخطبة الاخير التي القاها السيد الصافي في يوم 28/ج1/1441 الموافق 24/1/2020 مذكرا بدور المرجعية خلال فترة التظاهرات.

المتتبع لخطب الجمعة عن لسان المرجعية, عليه ان لا يغفل دور الحركات الجسدية وأسلوب الالقاء من قبل ممثلي المرجعية, وان لا يحلل الخطبة بمعزل عن هذا الأمر.

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك