المقالات

من وراء الازدراء بالمنظرين ؟!!


🖊ماجد الشويلي

 

 لاغنى لكل دولة في العالم تتطلع للازدهار والرقي والقوة والمنعة عن طبقة المنظرين والمفكرين الذي يرسمون لها هويتها وفلسفة وجودها كما هو الحال بالنسبة لفرنسا وفلاسفتها كفولتير الذي انتقد الظلم والاستبداد ومونتسكيو الذي طالب بفصل السلطات وجان جاك روسو الذي طالب بالحرية والمساواة .

 او الولايات المتحدة التي اشرف على تاسيسها مفكرون ومنظرون كتوماس جفرسون

وهكذا بالنسبة للصين وتاثير ماوتسي تونك الفكري عليها ، والجمهورية الاسلامية في ايران التي قامت على اساس فكر الامام الخميني والشهيد المطهري وغيرهم من العلماء

كل تلك الدول المهمة والمؤثرة وغيرها من بلدان العالم يقف على راسها منظرون يجلهم الشعب ويقدر لهم انجازاتهم الفكرية ويسير بهدي ما يرسمونه لهم .

الا اننا نشهد امرا غريبا في العراق تمثل عقب احتلاله من الولايات المتحدة 2003 بالتنكر للمنظرين والتنصل عنهم بل وازدرائهم والاستخفاف بما يطرحون .

وقد شاهدنا كيف يتندر عوام الناس حينما يتحدث المفكر وينظر لامر ما ويصفون كلامه بحسب اللهجة العامية (بالتسفيط) او كما يعبرون احيانا بذات اللهجة (هذا بس حچي) وكأن عليه أن يمسك المعول او المجرفة ويحرث في الارض ؟!!

متناسين أن الفطرة الانسانية اودعت بالناس ملاكات نفسية وقابليات مختلفة وان قوام المجتمع يعتمد على التنوع في التخصصات والقابليات والا ماكان له ان يستمر .

فكما نحن بحاجة للبقال والفلاح وسائق الحافلة والطبيب كل في مجاله فنحن ايضا بحاجة للمنظر والمفكر الذي يتقن التامل والتمعن بالاشياء ويفرز بينها بدقة

وهو امر في غاية الاهمية ولايجدر الازدراء به بحال .

وكما اننا بحاجة للمحلل السياسي الذي يفكك الحدث نحن بحاجة ايضا للمفكر الذي يصنع الحدث

ولقد ساهمت الولايات المتحدة من خلال اعلامها الناقم على المفكرين سيما الاسلاميين منهم وعبر اعلامها المضلل بتوهين مقامات المفكرين وشجعت على الاستخفاف بهم فضلا عما قامت به مخابراتها من تصفيات جسدية لخيرة  العلماء والمنظرين والمفكرين من ابناء العراق كالشهيد الحكيم والشهيد عز الدين سليم  وغيرهم لعلمها بقدرتهم على تقويض مشروعها الاستكباري في هذا البلد.

وما ذاك الا لاجل ان تمرر ثقافاتهم دون مصدات وعراقيل ليتم غرسها في اذهان الاجيال الصاعدة في هذا البلد وتقطع صلتهم بماضيهم وارثهم الحضاري الاسلامي والثقافي

أعتقد اننا بحاجة لاعادة الثقة بالمنظرين والمفكرين ليتمكنوا من تقديم نتاجاتهم الفكرية من جديد لنقضي على هذا التصحر الفكري الذي بات يعم ارجاء المجتمع

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك