المقالات

كورونا والمتنبي

347 2020-03-15

حمزة مصطفى

 

أصيب قبل أزيد من الف عام شاعر العربية الفذ أبوالطيب المتنبي بـ "نشلة خفيفة" فأصيب الشعر العربي بالحمّى. الزائرة الخجولة التي إشتكى منها أبو الطيب  "وزائرتي كأن بها حياء فليس تزور الإ في الظلام" خلعت في زماننا كل الأقنعة فالبستها إيانا. الكمامات وحدت العالم  شرقا وغربا من تشي جينغ الى ترمب, ومن ميركل الى ماكرون مرورا ببوريس جونسون. كورونا غيرت قواعد المصافحة لا الإشتباك فقط. الصينيون موطن الداء بالأقدام, والأميركيون المتهمون بالمؤامرة بـ "الكوع". أما نحن فضائعون بين الخوف  والفشلة. الخوف من هذا الزائر المتوحش الذي لايخجل حتى لو بذلنا له "المطارف والحشايا" على "كولة" المتنبي ليستوطن  في الرئة لا في العظام المقدور على علاجها. اما "الفشلة" فمن  موروث ثقيل حافل بكل أنواع المصافحات, باليد وهو الأهون, والكتف وهو الأعنف مرورا بالفم لمن يريد "يطوخ" بالمجاملة أو الخشم ومقرونة بكل مفردات التحبب على شاكلة "شلونك. شلونك بعد. بعد شلونك. العائلة شلونها. الجهال شلونهم. المرة شلونها. الوالد شلونه, بعد شلونه".

ماذا لو كان المتنبي بيننا الان ونحن نعيش كل  هذا الهلع؟ ماذا لو كان معنا في العزيمة وصافح محمد العبدلي بدلا من سيف الدولة الحمداني؟ هل يخجل من قصيدته وهو يخاطب "نشلته" بكل أنواع التذلل والتحبب من قبيل "أبنت الدهر عندي كل بنت .. فكيف وصلت أنت من الزحام". هل تعرف افلوانزا المتنبي أن لديه مشكلة مع كافور؟ بالمناسبة هل وقف القرن الرابع الهجري عاجزا عن تمليك شاعر بحجم المتنبي "وصلة كاع" يعلن نفسه عليها أميرا أو ربما ملكا؟ هل يعيد تركيب القصيدة التي كتبها في عالم مفتوح وقتذاك بلا حدود وبلا حجر صحي وهو يستعد لمغادرة مصر مع ناقته التي أبى الإ أن يشكك في ولائها له في بيت هو واحد من أجمل ما سطره هذا الشاعر العظيم "شيم الليالي أن تشكك ناقتي .. صدري بها أفضى أم البيداء؟".

ما الذي يمكن أن يعيد المتنبي تركيبه من تلك القصيدة التي تمثل أول هجائية للأنفلونزا في وقته قبل أن تتطور في زماننا الى الطيور والخنازير وكورونا أو "كوفيد 19". ماذا يمكن أن يقول بديلا لهذا البيت "إذا مافارقتني غسلتني.. كإنا عاكفان على حرام". تعال وشوف يا أبا محسد ماذا حل بنا. اه لوتعرف أن كورونا منعت حتى الحلال. "مصافحة ماكو, لمس ماكو, قبل ماكو, ماكو قبل ماكو كورونا". لو جئتنا يا شاعرنا الذي نفاخر به الأمم لوجدت  "حال الضيم حالنا" في وقت تبدو "نشتلك" رومانسية بحيث تغتسلان معا عند كل مواجهة ليليلة خصوصا إذا كانت في العظام.

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
علي : يوجد في النجف حي السلام 300 ساحات عامةواخذت من قبل المواطنيين وعملوهاحدائق خاصة لهم وهي ملكية عامة ...
الموضوع :
11صندوقا لشكاوى المواطنين في محافظة النجف
مرتضى : يجب اخراجهم من العراق فهذا راي الشعب الحر واذا لم يقبلوا بذلك يجب ان نخرجهم بشكل يذلهم ...
الموضوع :
(المجال الحيوي ) في مفاوضات واشنطن وبغداد المقبلة  
مرتضى : يقصد بالكلاب الاكثر شراسة هو ومستشاريه وحاشيته ...
الموضوع :
ترامب: لو اجتاز المتظاهرون جدار البيت الأبيض لواجهوا الكلاب الأكثر شراسة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع له ...
الموضوع :
◾ الثامن من شوال ..ذكرى هدم مقبرة جنة البقيع في المدينة المنورة ..◾  
Huda : بالتاكيد هي حرب بين العمالقه والاهم فيها هو الربح المادي وهذه هي نتائج العالم المادي الذي تدعو ...
الموضوع :
الوباء القادم
زيد مغير : الاستاذ الجليل محمود الهاشمي ده اجمل التحيات. النقطة الخامسة الذي ذكرتها هي من أهم الحلول وأعني بذلك ...
الموضوع :
بعد ان استشرى وبات"خطراً" على مصير البلد  ..كيف نواجه "الاعلام المأجور"؟  
زيد مغير : كما عودتنا أستاذنا الكريم سامي جواد أن حبر قلمك اسمه حبر الحق وفقك الله ودمت لنا ...
الموضوع :
من يلتحق بايران وفنزويلا ؟!  
زيد مغير : من اجمل ما قرأت لك الله الصادق محمد صادق الهاشمي ...
الموضوع :
أبعاد إيصال النفط الايراني الى فنزويلا  
AYAD ALSAFI : ما بال رواتب البعثين والأجهزة القمعية التي يصل عددها خمس مئة وخمسون ألفا كلهم يأخذون رواتب عاليه ...
الموضوع :
النفط والموازنة كلاهما لعبة سياسية وطريق المعالجات  
ميثم : https://youtu.be/3mFhzsn7l4U اسوء الانترنيت ...
الموضوع :
شركة ايرث لنك لخدمات الانترنت تبدأ بتخفيض اسعار الاشتراك بمنظومتها
فيسبوك