المقالات

اسلحة الله..تأملات


محمد صادق الهاشمي

 

 

 قال تعالى (( ارْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ))

من يتابع القرآن الكريم ويتعرف على سنن الله في مواجهة التجبر والتكبر والطغيان البشري  يجد أن الله تعالى يستخدم أبسط أنواع اسلحته واوهنها في سلالة الخليقة من قردة وقمل وجراد وضفادع لتأديبهم , وقد قيل أن النمرود قتل بنملة دخلت أنفه واخترقت دماغه.

سيرا في القران نجد ان سليمان تتحداه نملة ويقف أمام الإعجاز الرباني مذهولا لما تقوله فعلم ان الله الهمها علما ونظاما كبيرا (( ادخلوا مساكنكم ليحطمنكم سليمان وجنوده )), لكن السيد كورونا ادخل قوم سليمان وبني البشر مساكنهم خشية ان يحطمهم وهم بني كورونا لايشعرون.

 ويجد من يراجع القرآن  أن الهدهد يخاطب سليمان بأنه يمتلك معلومات غابت عنه مع انه نبي  ((فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ)) فتعجب سليمان – كما ورد في تفسير الميزان – بأن هذا الهدهد يمتلك معلومات مسبقة علم بموجبها أن هذه الديانة التي تمارسها بلقيس وقومها غير الديانة الربانية بقوله ((وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ)).

نعم السنن الربانية العليا ترسل اصغر واوهن رسلها وجنودها عند الضرورة لتقول لبني البشر وما انتم بمعجزي الله إن أراد أن ياخذكم أخذ عزيز مقتدر.

اليوم جندي واحد اسمة ((كورونا – التاج )) كانت كتب الطب والعلوم تكتب عنه خمسة أسطر كونه ضعيف ونادر، الآن يعطل البحار ويمنح حركة السفن ويغلق المطارات ويشل حركة المدن ويغلق الأبواب على سكان الكرة الأرضية ويفرض على قادة العالم وأكبر مراكزهم العلمية والطبية والمتطورة بالاعتراف بعجزهم، ويعطل البورصة ويغلق المصارف العالمية ويتحدى أمريكا وتقف أوربا عاجزة وتطل الصين برأسها قوية، وان لا ملجأ من عذاب الله احد سواه فيتحول البيت الابيض الى مكان تعبد وايطاليا تفترش الشوارع بحثا عن الله.

كلنا نحتاج ان نراجع انفسنا وننهي التمرد على الله والقيم من حيث ندري او لاندري ونعلم أن حياتنا تمر عبر التراحم قبل أن تقوم قيامتنا من فايروس لاتراه الابصار المجردة، أنه خلية لاترى بالعين المجردة تمكنت أن تثبت وجود الله وترفع اكف بني البشر الى السماء تضرعا.

 نعم سنن الله في بني البشر حتى بعد موته يرسل الله إليه رسل الدود لتأكله وتسحق كبريائه إلا من اهتدى وقد ورد في الخبر ان القبر يخاطب صاحبه (( انا بيت الدود ))،

بالأمس كنت في أحد احياء بغداد ليلا وحدي عائدا من إحدى القنوات ورأيت رجلين يطرقون الباب على محل لبيع الخمور فقال لهم الشرطي: (عمي ولكم ما تخافون من الله شسوى بينا) .

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك