المقالات

الاعتذار خير من الانكسار !


ضياء أبو معارج الدراجي

 

  الشابندر ينصح الزرفي مرة اخرى :- الاعتذار خيرٌ من الانتحارْ

غرد السياسي العراقي المستقل السيد عزت الشابندر موجهاً نصيحةً للمرة الثانية على التوالي للسيد رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ، و بعد التغريدة السابقة التي قال فيها الشابندر للزرفي ان " الاعتذار افضل من الانكسار " و إن اعتذارهُ حالياً رُبما يحفظ له فرصتهُ القادمة ،

اليوم يقول الشابندر للزرفي بلُغةٍ واضحةٍ جداً أن " الاعتذار خير من الانتحار " و أن إصراره على المضي بالتكليف و محاولته تشكيل الكابينة هو خطأ كارثي و انتحار سياسي يقوم به الزرفي ،

كما قال الشابندر ان نصيحته للزرفي مُخلِصه و صرح في اخر لقائاته التلفزيونية أنه لن يكون إلا أخاً ناصحاً للزرفي و ذلك بعد ان صرح سياسيين بنصيحتهم للزرفي التوجه للشابندر و أخذ المشورة منهُ .

و في السياق يواجه الزرفي رفضاً قاطعاً منذ تكليفه و ربما يتجزأ رفضه لثلاثة اسباب ، الأول هو طريقة تكليفه عن طريق ترشيح مباشر من رئيس الجمهورية ، و الثاني تصنيفه كشخصية سياسية غير وسطيةٍ و مُنحازةٍ للجانب الأمريكي و الثالث هو رفض ساحات التظاهر لترشيحه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك