المقالات

الاعلام يشتكي من الغرباء


🖋 الشيخ محمد الربيعي

 

[[ يا ايها الذين امنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوم بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين]]

لو قراتم الايات القرآنية بتأني ستجدوم جملة منها تناولت العمل الاعلامي بكل ابعاده وأساسياته وأخلاقياته واهدافه، ومن امثلة الآيات، الآية التي بدأنا بها صدر الحديث، ونحن لا نريد الخوض بالعمق القرآني ولكن احببنا الاشارة لان المقام ليس للبحث وإنما للبيان.

من الواضح ان الاعلام رسالة نبيلة وأمانة كبيرة في اعناق اولئك الذين يبذلون جهودا كبيرة وجبارة في ايصال الحقيقة مجردة الى الناس، وممكن القول ان هذا داخل في حفظ الامانة التي يجب ان تؤدي الى أهلها [ ان الله يأمركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها ...].

 بعيدا عن الضوابط الشرعية التي يجب ان يتقيد بها الإعلامي بعملة والتي يمكنه الإطلاع عليها بالفقه الاعلام والإعلاميين نلاحظ قضية مهمة يفتقدها الاعلام اليوم وهي التخصص الاعلامي والتصنيف فنلاحظ من يتعامل مع المواد الاعلامية ووسائلها ليس ممن درس الاعلام، او تخصص في جوانب ، حيث ان الاعلامي بعد دراسته وتخرجه له ان يحضى بتخصص معين فمثلا قد يكون مختص بالاعلام الرياضي او الاقتصادي او سياسي ..الخ.

 فالحقيقة عندما اطلعت على ما يجب ان يدرسه ومدة دراسة الاعلام نرى اليوم العديد ممن ينسب نفسه الى الاعلام انه غريب عن هذا المكون الذي يرى هناك اسس ودارسة تخصصية يكملها لكي يستطيع ان ينال شرف المسمى الاعلامي.

ما نراه اليوم من إضطراب بعض الاحداث بالمجتمعات وعدم التوازن بالمعلومات سببه عمل الغرباء بالإعلام دون دراية ودراسة وإطلاع علمي فمن لم يدرس ليطالع ويطور من ملكاته الذاتية والموضوعية ليكن على الاقل جدير بهذا العمل الذي قد يدخله النار جهنم ان لم يتعامل معه بدقة وحذر بل قد يعرضه للمسائلة القانونية.

انا ادعوا الى التخصص والدراسة او دخول دورات تدريبية اعلامية معتمدة مع مراعاة الشرع والقانون بهذا العمل فان محاسبة الله اعظم من القانون .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك