المقالات

ماهذا الهوان ؟!


🖊ماجد الشويلي

 

 

ما الذي يجعل الحكومة العراقية تهرول لتقديم الاعتذار للمهلكة السعودية لمجرد أن شباب غاضبين اقدموا على إغلاق قناة تلفزيونية اساءت لرموز وطنية وجهادية وعقائدية عراقية اصيلة

بينما الاولى أن تقوم السعودية بتقديم اعتذارها الرسمي للعراق وليس العكس !

لقد كنا ننتظر اليوم الذي تطالب فيه الحكومات العراقية النظام السعودي على تقديم اعتذارات واعتذارات للعراق .

إعتذارات لزج العراق في اتون حرب مع الجمهورية الاسلامية لثمان سنوات لا طائل من ورائها

واعتذارات عن دورها في قمع الانتفاضة الشعبية عام 1991 .

اعتذارات عن دورها باحتلال العراق2003 والسماح للطائرات الامريكية بالتحليق من اراضيها لضرب العراق.

اعتذارات لدعمهم الارهاب الذي فتك بالعراقيين، وارسالها آلاف الانتحاريين والسيارات المفخخة التي حصدت أروح الابرياء

باعترف رسمي من الحكومة العراقية .

اعتذارات عن دورها بدعم داعش ودفعه لاجتياح العراق

اعتذارات عن خنقها للاقتصاد العراقي وخفض اسعار النفط تزامنا مع دخول داعش للعراق في الوقت الذي كنا فيه بامس الحاجة لاسعار النفط لتغطية نفاقات الحرب على داعش والتي تصل يوميا لما يقرب 250 مليون دولار .

كان يجب أن تعتذر السعودية للعراق  على اعلامها المضلل ومؤامراتها المتكررة على الحكومات التي تعاقبت على الحكم هنا بعد 2003 وليس العكس.

يذهب العراق للسعودية اليوم  لاستيراد الطاقة الكهربائية في الوقت يقطع صلته بايران استجابة للمطالب الامريكية

ولقد قال الامام علي(عليه السلام) :

 ( ولا يَكُونَنَّ الْمُحْسِنُ والْمُسِيءُ عِنْدَكَ بِمَنْزِلَةٍ سَوَاءٍ ؛ فَإِنَّ فِي ذَلِكَ تَزْهِيداً لأَهْلِ الإحْسَانِ فِي الإحْسَانِ ، وتَدْرِيباً لأَهْلِ الإسَاءَةِ عَلَى الإسَاءَةِ ) . 

 

يذهب العراق لينعش الاقتصاد السعودي الذي يعاني من الركود والانكماش هذه الايام لكن في الظاهر ان السعودية هي المتفضلة على العراق  وصاحبة المنة.

يذهب العراق لاستقدام شركة آرامكو للاستثمار لكن لم يخبرنا المسؤولون بمصير صفقة الاستثمارات الصينية في العراق (النفط مقابل المشاريع) أين اصبحت وماهو مصيرها

فلماذا السعودية دون ايران او الصين ؟!!

  فبدل أن يكون اعمار المناطق المتضررة بمشاريع استثمارية سعودية  كان ينبغي أن يكون بمنح على الاقل ان لم تكن تعويضات للخسائر التي لحقت بنا جراء دعمها للارهاب.

اليس هذا تكبيل جديد للسياسة في العراق؟

 لماذا عقد القمة الاستثنائية للجامعة العربية لدعم العراق في هذه الايام بينما يموت اهل اليمن يوميا بالجوع وحمم الصواريخ العربية ولاتفكر الجامعة العربية (العبرية) بعقد ولو اجتماع طارئ لوزراء الخارجية لايقاف الكارثة الانسانية بحق اليمن الجريح .

هل ان عقد القمة العربية ايذان بعودة العراق للحضن (للكرش) العربي  

ونحن نعلم أن عودة العراق للحضن العربي تعني جفاء ايران بشكل مطلق .

ماهذا الاندفاع نحو السعودية بهذه السرعة حتى يتم الاتفاق على فتح ثلاثة محاور دفعة واحدة وما الذي حدث؟!

من الواضح ان الحدث كبير بالنسبة لامريكا ومعسكرها .

لكن في المقابل هل تعي القوى المحسوبة على محور المقاومة بنحو أو آخر خطورة ما يجري ومآلات ماسيحدث في المستقبل وماهي الضريبة التي عليهم دفعها

فان لم يكونوا يعلمون فتلك مصيبة

وإن كانوا على علم فالمصيبة أعظم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك