المقالات

هل ستكّون إيران مجلس الأمن الإسلامي!؟


 

 

مازن البعيجي ||

 

أن الإنجازات الكبيرة التي حققتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية المباركة وهي تزرع المقاومة وتصدر الثورة في كل بقاع العالم من المقاومة التي تتبع ذات نهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية المباركة في التصدي للأستكبار  ( العراق ، لبنان ، أفغانستان ، اليمن ، سوريا ، الباكستان ، نيجيريا ، سوريا ، البحرين ، العوامية ، فلسطين وغيرها الكثير ) ومحور متنامي ضم للان دول مثل الصين الصاعدة اقتصاديا وعسكريا وكذلك روسيا التي تمثل أكبر معارض للهيمنة الاستكبارية والتي تعمل جاهدة على كبح القطبية المتفردة بزعامة العالم وجره إلى الخراب والقتل!!!

وهذا كله برعاية إيران الحليف الصاعد رغم كل معوقات صعوده والحصار وهو يخطو بشكل كبير ونوعي ومحسوب بدقة مذهلة ، وما الضربة لقاعدة عين الأسد التي أعقبت الشهداء القادة المؤدبة والمغيرة لقواعد الاشتباك وفرض معادلة ردع جديدة وواقعية شهد بها القاصي والداني!!!

واما الخطوات الأخرى التي وضعت النقاط على الحروف وصارت الجمل واضحة لدى أمريكا والدولة العميقة بان إيران قطب سيشارك بالقرار العالمي ان لم يكن هو القرار ومحوره!

الخطوات الجبارة التي أخرجت الآمال من قلوب الحالمين بمحاصرة إيران وجعل شعبها يثور عليها ، وهي برغم الحصار الخانق ومنع التصدير للنفط لكنها فاجأت العالم في إرسال قمر صناعي عسكري بمهمة ناجحة إلى الفضاء وهو الان يشاهد دول الأستكبار من علياء عرش القدرة والقوة!

حتى وصلنا اليوم للمهمة الأخطر والتي منها نفهم تغيير القواعد بشكل حقيقي وهي تفك الحصار على دولة الحليف فنزويلا التي تحاصرها أمريكا حد القضاء عليها بروح المسؤول الذي لا يترك حيفاً على من تحالفوا معه وهو يشعر بالقدرة والقوة والشجاعة ، وهاهي الناقلات ترسوا على أرصفة كركاس لتنعش الشعب المحاصر دونما نستطيع أمريكا فعل شيء لعجزها التام عن اي حركة تفعلها وهي تدرك ماذا يعني خطأ الحسابات مع دولة ستكّون يوماً قريب مجلس الأمن الإسلامي الذي يدافع عن الشعوب ويحميها من الهيمنة الأمريكية الاستكبار والصهيونية ، وهذه هي مهمة دولة الفقيه في عمق أهدافها ..

 

(أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم..مقال قادم نلتقي..دمتم).. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك