المقالات

إصبع على الجرح؛ امريكا لم تعد أمريكا وترامب هو ترامب ..  ...


    منهل عبد الأمير المرشدي   يكاد العالم اجمع يسير وفق ما تريد امريكا اكثر ما يريد الآخرون بما فيها المنظومة العربية التي كانت ولا زالت تذعن بخنوع تام واذلال تحت القرار الأمريكي    واغلب الأنظمة العربية ان لم يكن جميعها ادوات طاعة وتنفيذ للأرادة الأمريكية .  بعد انتصار الثورة الإسلامية تغيرت  المعادلة مع سحب ايران اعترافها بدولة اسرائيل وتحويل سفارتها لفلسطين وما اعقبها من تكليف اخو هدلة المقبور صدام بشن الحرب على ايران ووقوف أمة الأعراب مع صدام حسين . طوال اكثر من اربعين عام كانت امريكا واوربا بأمر من امريكا تفرض حصارها الإقتصادي على ايران التي لم  يزدها الحصار الا قوة وثبات فتحولت الى نادي الدول النوويه  وصولا الى مجيء الرئيس ترامب الذي اعلن عدائه المطلق لإيران وانسحابه من الاتفاق النووي والضغط بالعقوبات الإقتصادية والمجاهرة بمحاولة اسقاط نظامها وصولا الى حادثة اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس . حينها خرج علينا ترامب ليفتخر بالجريمة ويقول لقد اصبح العالم اكثر امنا وامانا بعد مقتل سليماني . لنتجاوز كل التفاصيل الدقيقة ولنأتي الى نهاية ما آلت اليه اوضاع الأمن والأمان في أمريكا بل والعالم اجمع . طبعا انا لم ارى شخصا او رجلا او رئيسا ولا حتى مخلوقا اشبه بالخنزير من ترامب  . ترامب المليادير بتاريخه الشخصي البذيء وفواحشه لم يتغير عندما صار رئيسا لأمريكا ولم يضفي عليه موقع الرئيس اي هيبة او شيء من الأخلاق  بل ظهر علينا مهرجا بهلوانا كذاب بإمتياز . لا يحترم صديقا ولا يؤمن له جانب اوعهد  او كلام ؛  يهين بكل اذلال حتى خدمه واتباعه من مشايخ الخليج وملك السعودية دليل ومصداق. ها هو اليوم يتبوأ الموقع الأول في الكذب ويختلف مع تويتر الذي حذر من التصديق بتصريحاته . الأمن والأمان يا ترامب إن امريكا اليوم تحتل الموقع الأول بعدد الوفيات بكورونا الذي تجاوز ال 100 الف واكثر من مليون وربع المليون مصاب . شوارع الولايات المتحدة تحترق تحت ثورة المواطنين السود من التمييز العنصري وقتل المواطن الأسود دون ذنب . الصين تكشر عن انيابها وتقف بالند وجها لوجه في مواجة امريكا وكوريا الشمالية تمضي قدما في برنامج صواريخها النووية وايران تطلق قمرا صناعيا وتتحدى امريكا وترسل خمس ناقلات عملاقة لحمل النفط الى فنزويلا تحديا لحصار ترامب عليها . أمريكا تتفكك ببطأ وترامب يتخبط كالخنزير الهائج في الحظيرة والغضب الساطع آت ان شاء الله ولا ندري ماذا يحمل لنا صباح من صباحات الأيام القادمة او مسائاتها  من اخبار تقلب المعادلة  فأمريكا لم تعد امريكا وترامب هو هو ترامب لا اكثر .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك