المقالات

افاعي الجسد  


مروج العبيدي

 

قال تعالى :- (( ( ( لَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ))  ))…

آيةً من الذكر الحكيم لو تمعنا فيها عمق المعاني وروعة التصوير في خلق الله  للإنسان الذي فضّله عن سائر المخلوقات,, لما وجدنا كلمات تفي الشكر لله وحمدهِ على ما أنعمَ من نِعم لننُدرِك غاياتها الجليلة إلا بعد أن تجرُفنا سُبل الضياع والرذيلة في عصف  الرياح الصفراء التي تجعل من أجسادنا أ رض جرداء تكاد تخلو من كل شيء إلا  من كونها وكرٌ للأفاعي بمختلف ألوانها وإشكالها وأحجامها..تتخبط بشرها هنا وهناك..تُفرغَ سُمّها في أبدان الخطايا ليتجسد في النهاية شرها جسداً  بائداً يغصُ بزُرقة السم الزؤام.

خُـُلـِقنا لنكون تائبين طائعين شاكرين لله ونِعَمهِ ..فكل ما  لدينا  من أعضاء نابضة ماهي سوى وسيلة تقودنا إما لصالح أعمالنا وثوابها في دار القرار ..أو لشر مانبضتْ به أجساد جاحدة ناكرة لذكر الله.. هاوية في قعر الجحيم وبأس المصير.

لم نجعل من أيدينا التي خُلقت لتكون أول من يمسك القلم  حين كّرمها الله سبحانه وتعالى في أول سورة أُنزلت على نبيه الكريم محمد ((ص)) وهي ((أقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم )) ..بأن تكون أفاعي ترمي بسحرها المسموم حروفا على أسطر من نار ؟!! لما نجعلها ملطخة بدماء الأبرياء !!! وهي تلتف على أجسادهم وأعناقهم ظلما وعدوانا وهي خُلقت لتكون عوناً لصاحبها وما يحوطه  لجمع الخير ..ورَفْعها ذلاً إلى بارئها تستجدي الدعاء من فيض رحمته لكسب الآخرة بصالح أعمالها.

أما أقدامنا فهي مسير خطواتنا في دروب النجاة والفضيلة ..هي التي تقودنا لحسن الخاتمة بما تخلفه من خطوات راسخة وأشواط قيمة زاخرة بالبر والإحسان ..لما نجعلها ثعبان أهوجْ يبتلع المسافات  بشراهة وحقد , بغية الوصول إلى نشوة الافتراس ..متلذذاً باعتصار ضحاياه في جوفه المظلم المسموم.

وأي معنى تلك التي تحمل ألسنة محتقنة بحروف  مهولة قاتلة ..يجسدها اللسان الذي يحتمي غيهب أفواه خائنة..وأنياب خارقة..  أفواه ترسم البسمات المزيفة من مكر ثغرها..لا ندرك معنى ابتساماتها  ووقع حروفها إلا بعد أن تتلقى منها لسعة ترديك قتيلا بسمها الساحر الذي لا يلبث أن يرمي بأول حرف منه حتى نال منك فريسة واهنة.

وهناك ماهي أمر وأدهى من ألأفاعي  التي تموج جوفك المتخبط بحركاتها ورقصها على نبضات دنيئة تسّولُها الأنفس  من أكل السُحت وشرب المُنكر وقتل الحلال بما تفرِزه من عُصارات مسمومة تسري في ثنايا الدم الأحمر الرائق ليتحول إلى بركان أسود بحمَمهِ وسيل الزؤام الأخرس.

لما يكون الشر عنوانا لكل جزء من أجسادنا؟؟ حتى وان كانت أفاعي..فمن الأفاعي  ما يؤكل ومنها ما نستخرج منها الدواء لأصعب داء ..ومنها ما تكون لنا خلاصا من القوارض والمخلوقات الضارة ..إذن.. فلنرتقي بمعاني الحياة أسماها  وأروعها ..وننبذ التحوير بمفرداتها وقوانينها الكونية لنستخدم كل ما خلق الله لنا ومما حولنا ما يبجل أعمالنا  ويضعها في مكانها  الذي وجدت لأجله ,, لأنها ستكون الشاهد الوحيد لكل الذنوب المقتَرفة  وكل الحسنات المدّخرة في دار القرار.

 

قال تعالى ((يوم تشهد عليهم أيديهم وأرجلهم بما كانوا يكسبون)).

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك