المقالات

رفع يده إلى السماء ...


كندي الزهيري||   في ذلك  الوقت  وفي اوج الفتنه  والفوضى  قل الناصر  وتلاعنت  الناس  ،حتى اصبح  كل منهم  يشتم الاخر  ، ارادوا  ان يحرقوا دولة  علي عليه السلام  ، لكن شاء الله  ما شاءت الأقدار  بأن يجعل سيفهم  بنحرهم  . كنا قد وصلنا  إلى درجة  اليأس  والخوف  من كثرة  عدونا  وقلت  عددنا  ، فلم نجد مكان نلتجأ اليه  سوى ضريح  الامام علي عليه السلام  وتلك الشيبة  المباركة  ، فرفع يده ورفعنا معه   إلى السماء  مرددا  ذلك لدعاء  الذي هز كيان المستكبرين  والظالمين  فنادى  ((  اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَفْضَتِ الْقُلُوبُ وَ مُدَّتِ الْأَعْنَاقُ وَ شَخَصَتِ الْأَبْصَارُ وَ نُقِلَتِ الْأَقْدَامُ وَ أُنْضِيَتِ الْأَبْدَانُ، اللَّهُمَّ قَدْ صَرَّحَ مَكْنُونُ الشَّنَآنِ وَ جَاشَتْ مَرَاجِلُ الْأَضْغَانِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَشْكُو إِلَيْكَ تَشَتُّتَ أَهْوَائِنَا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنَا وَقِلَّةَ عَدَدِنَا، فَفَرِّجْ عنا يَا رَبِّ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَ نَصْرٍ مِنْكَ تُعِزُّهُ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، آمِينَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”)). فما كان من الله عز وجل  إلا أن يستجيب  لتلك  الشيبة المباركة  ، فأرسل عليهم  من صنع ايديهم  فايروس  لا يعرفون له علاج  فضرب كل كذاب مفتري  ظالم  وليزيد الله عز وجل  عليهم  بضرب الاقتصاد  التناحر  فيما بينهم  لتشتعل  دولهم  وحدة  تلوى الاخرى  .  نعم أرادوا  بقوتهم  وجبروتهم  ان يمحوا  بيت أولياء الله  فجعل كيدهم  في نحورهم . ان قطرة  دم عند الله اغلى من بيته  فما بالك اذا كانت تلك القطرة تشهد بالوحدانية اليه ولتكبير له  ، اعزها الله  ورد  الشامتين  . اليوم ان كنا من الشاكرين  علينا  أن نحرر  انفسنا  من العبودية  والتوجه  إلى الفرج  والخلاص  من هذا السجن  بتراحمنا  وتوحدنا خلف هذه الشيبة  وهذا  خير  شكر له  . ان فرجنا مرهون  بتغير  انفسنا  حتى يغير الله ما بنا من سوء وواقع مر،  فيظهر ذلك النور  فنستظل تحت ظله  ، اسياد على العالم  بالعدل والإحسان.  وهذا التغير يتطلب منا الاستعداد النفسي  والروحي  ولعقلي  ، نعم قد نمر بمنعطفات  خطيرة  أخرى  ، لكن الامل  بمدى وعينا  والتزامنا  لتلك  التعليمات  من قبل المرجعية العليا. وعلموا اليوم العالم انقسمت الى  قسمين  الاول  مع الإمام علي عليه السلام  وتحاول لتمسك  به وتطيق  مبدأ العدل  والانتظار  المخلص  الموعود  ، والثاني  حليف بكل ما يملك  مع الشيطان  ويبحث  عن تطبيق   عولمة من أجل كسب رضاه  ولحفاظ  على المكاسب  الشخصية  التي بنيت على مصائب  واوجاع  الناس  . وانتم احرار فيما  تخيرون به انفسكم  ...  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك