المقالات

قَتلُ امرِئٍ في غابةٍ••  


✍ د.رعد هادي جبارة ||

 

مجريات الأحداث الدامية الحالية في أمريكا يمكن النظر إليها من زاويتين:

■الزاوية الاولى:

الإحتجاجات الصاخبة والصدامات الدموية والاعتراضات الكبرى التي أعقبت جريمة الشرطة الامريكية بالقتل المتعمد عن سبق إصرار للمواطن الأسود "فلويد"خنقاً وحقداً ليست احتجاجاً على مظلومية شخص واحد بعينه بل هي جريمة ضد الانسانية بمعنى الكلمة. فكان من الطبيعي أن تثير ردود الفعل العنيفة و التظاهرات الصاخبة و السخط العالمي لدى بقية الشعوب.

وهذه النقمة ناتجة عن الإنتهاكات الصارخة للسلطات الامريكية الدائمة والقديمة لحقوق الانسان في كل أنحاء الأرض بلا إستثناء.

فلم تكن الرُّكبة الامريكية التي ضغطت على رقبة "فلويد" خنقته (فرداً واحداً)بل هي منهج مستمر و أسلوب إجرامي اتبعته حكومة وجيوش واشنطن ضد جميع العالمين، فكانت النقمة الدولية على البيت الأبيض وحاكمه الطاغوتي بهذه الحدّة والشدّة.

■الزاوية الثانية:

عندما قامت الحكومة الأمريكية وقواتها المسلحة باحتلال بقية البلدان ،وخنقت الشعوب الأفريقية والآسيوية والأمريكية اللاتينية، ونهبت ثرواتها ،وصادرت حرياتها ،وسجنت ثوارها، واستعبدت نساءها، وانتهكت شرفهن ،وقتلت أطفالها ،ونفت قياداتها وعلمائها ،ودمرت بنيتها التحتية، وسلطت أذنابها على تلك الشعوب، و وهبت قدسنا وجولاننا بل كل فلسطيننا لربيبتها [إسرائيل] فأين كان الشعب الأمريكي و تظاهراته؟

ولماذا صمتت حناجر الشعب الامريكي وخلت شوارعه من الاحتجاجات المليونية ضد عنجهية وجرائم حكومته وجيشه؟

وعندما قامت سفارات أميركا بتجنيد العصابات والبلطجية والمجرمين المحترفين والميليشيات الخارجة على القانون ليمارسوا أسوأ أعمال الشغب والحرق والنهب ويقوموا بالإعتداء العشوائي (شلع قلع) على حرمات الشعب العراقي والسوري واللبناني والبحريني واليمني والتونسي والمصري والفنزويلي والتركي والسعودي والفيتنامي، و مكنت السفارات الامريكية عملاءها من رقاب الشعوب فسرقوا وقتلوا وسجنوا وشنقوا ونهبوا الأبرياء..أين كان الشعب الأمريكي و تظاهراته و احتجاجاته المليونية ؟؟

هل هانت مرارات بقية شعوب الأرض على الشعب الامريكي و أغضبه قتل "فلويد"خنقاً؟

■ختاماً؛

ظن البيت الأبيض أن إثارته الإضطرابات وأعمال الشغب في بقية البلدان سيجعله في منأى عن الاضطرابات في داخل أمريكا؛

{وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وأيدي المؤمنين واعتبروا يا أولي الأبصار}

☆رئيس تحرير"الكلمةالحرة" باحث سياسي ودبلوماسي سابق

 

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك