المقالات

♦️  المكان الخاطئ ♦️  


🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

[ واذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من اهلها مكانا شرقيا ]

نحن ليس بصدد مايعبر عن المكان في القران الكريم ، كون ذلك الدستور تناول لفظ المكان  بتعابير عدة منها : الموضع ، المحل  ، بدل ، المنزلة ، الى اخره.

 وانما مقصودنا هنا التعبير  عن المكان الذي هو الوعاء الحامل للاحداث ونقطة سير الشخصيات فلا يقوم حدث أو يتطور أو تتحرك شخصية معينة إلا داخل مكان محدد وهذا يعني حتمية وجوده .

مع الاخذ بعين الاعتبار التلازم بين الزمان والمكان .

محل الشاهد : بعد ان بينا في مقالة التوقيت الخاطئ كيف يكون لزمن مدخلية في نجاح او فشل المشاريع الاصلاحية الشمولية ، كان لزاما علينا ان نكمل الكلام عن العامل الاخر والمتعلق الاخر الذي له مدخلية   بفشل المشاريع الاصلاحية إلا هو  اختيار المكان الخاطئ .

ذلك  بلحاظ ان اي مشروع يحتاج لنجاحة الى توفير الادوات التالية :

اولا :  القائد

ثانيا : القاعدة

ثالثا : الهداف والموضوع

فعند التركيز على تلك الادوات من ناحية متى وكيف يكون اختار المكان الخاطئ سببا بفشلها من جهة ؟

ومن جهة اخرى السؤال الذي يفترض ان نتسائله ماهو الفرق من ناحيت التأثير اتجاه فشل المشاريع الاصلاحية بين التوقيت الخاطئ  والمكان الخاطئ

الجواب : قلنا بالتوقيت الخاطئ كانت وحدة الزمن ضرورية الوجود ، لنجاح مشروع الاصلاح ، وملزمة وشرط لتحقق النجاح ، وعدم تسجيل الفشل ، بل كان عدم العناية بها عنوان الفشل بالنسبة لمشاريع الاصلاح عبر التأريخ .

ولذلك هناك الزمنا وحدة الزمن واعبرناه التوقيت الناجح عند انطلاق المشروع الاصلاحي من جهة ظهور القائد والقاعدة والاهداف والموضوع دون الفصل بينها بالزمن .

  بينما المكان لايلزم ولايوجد فية هذه الوحدة .

فمن الممكن ان يكون اعداد القائد بمكان والقاعدة بمكان مع ربط الموضوع الاصلاح بهما ، بل وبالامكان  ان يجري الاصلاح على هذا نحو من اختلاف المكان ولكن بشرط ان تتناسب توجيهات القائد مع اختلاف المكان بما يناسب الارضية والمكان للقاعدة .

ولكن مع اسقاط وحدة المكان لايسقط عين اختيار المكان لان اختيار الحاظنة الخطأ يسبب ايضا بفشل المشاريع الاصلاحية وكما قال :    (  لكل مقام مقال )  .

محل الشاهد :

وان الدين الاسلامي في المنظومته السياسية ، قد اعطى الاهتمام الكبير  لهذا الامر وهو تحيد المكان  من جهة اعداد القائد ( الرسل والانبياء والاوصياء والاولياء ) ، والقاعدة والانطلاق العناية الدقيقة .

  وامامكم اشارات عدة بالقران الكريم والسنة النبوية تثبت ذلك الامر .

كما ان القضية المهدوية كانت قد اهتمت واكدت على الاهتمام بالمكان للمشروع الاصلاحي الشمولي العالمية للامام المهدي ( عليه السلام ) .

وهذا  كان اضحا ، عندما اختير العراق و لاسباب عديدة  وضمن المقومات الخاصة ليكون عاصمة لدولة العدل الالهي ضمن اختيار الهي رباني يكشف للعالم عظمة هذه البقة من الارض المباركة  

فسلاما على العراق وشعبه ، مكان انطلاق الخير للعالم اجمع

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك