المقالات

نعم لتصفير الأزمات  كلا لترحيل الأزمات  


محمد فخري المولى ||

 

نتائج  ترحيل الازمات لا تصفيرها

 اولا لنردد شكرا لكل جهد طيب يزيح أعباء هذه المرحلة الصعبة شكرا للمرجعية شكرا للخيرينولكن هل تسائل .  ..؟هي مسؤليتهم الجواب طبعا كلا ولكنها الغيرة والإيثار ورمز للوطنية والمواطنة

ثانيا.  نستثمر هذه الفسحة لنحدد مواطن الإخفاق وأكبرها

رحلنا الملفات الإدارية المهمة ومنها التعداد العام للسكان والمساكن فعدم وجود قاعدة بيانات  بإضافة أفق ضيق لاستخدام  النظام المصرفي ( كي كارد ) أو أي تسمية أخرى ليكون امتلاك  كل رب أسرة او عائلة هذه الأداة للطوارى  لأنه ليس كل المواطنين موظفين أو تجار أو ميسورين من أصحاب الدفع  عبر الصراف الآلي

لنكن واقعيين الجهود الخيرة تستحق الإعتزاز والتقدير ولكن تلك الجهود  لم تؤتي ثمارها  لجميع المتضررين  لان الجهد اقتصر  على العوائل المتعففة والمسجلين

والمعروفين

·        نقطة نظام مهمة

اين أصحاب الأرزاق البسيطة  من ذوي الدخل المحدود  أو أصحاب العمل أو الأجر اليومي  الذين تقطعت بهم سبل العيش والمعيشة بهذه الظروف..

ننظر الان بدقة  لتفاصيل تمثل الجزء الاصعب فهناك من ارتبط  بايجار أو مستحقات معيشية أو حياتية أو سحب أو أحتياجات صحية أو أو أو

 إذن لو اوجدنا طريقة لدفع مبلغ لدعم الحياة المعيشية كمنحة طوارئ إضافة إلى  إيقاف كل  المستحقات واجبة الدفع  لمدة شهر أو شهرين والجميع مشمول قطاع عام وخاص ليتم تعويضها في فترة لاحقة

لسجلت الحكومة والدولة أروع صورة عملية #للمواطنة الصالحة .

 إصدار الأوامر للقطاع الحكومي فقط  بتوقف الاستقطاعات  نتيجة الأوضاع الحالية

فهذا مؤشر ان هناك خلل كبير بإدارة  وسلطة الدولة والحكومة

ببناء المواطن والمواطنة

من غير سيطرة على القطاع الخاص بل حتى المشترك وهنا التساؤل الأكبر ... لو عالجنا قصورنا وفشلنا بمختلف القطاعات ورحلتها

الترحيل مستمر منذ عقود

لذلك لما رحلت فشل تطور  القطاعات

القطاع الصحي

القطاع الصناع

القطاع التربوي التعليمي

قطاع الطاقة

قطاع الخدمات

قطاع الشباب

قطاع الثقافة

قطاع الإعلام

قطاع الاعمار والإسكان .

 المحور المحلي انظم له المحور   الإقليمي والدولي  المثمثل   بالعلاقات المشتركة والاتفاقيات الستراتيجية الغير موجودة على الواقع في هذه الأزمة  ولكنها بين طيات الوراق في ادرج الوزارات والمؤسسات

لنستثمر صحوة الكورونا لنبدأ بالتخطيط  لتصفير الأزمات  لا ترحيلها  الترحيل لم يجدي نفعا  وهو ما أثبتته الأيام والمواقف  لنخطط للغد الافضل لعراقنا وأهله الطيبين

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك