المقالات

جمهورية الصبيان ..!  


🖋  قاسم العبودي ||

 

في الوقت الذي تشتد المحن بالشعب العراقي ، الذي فاق شعوب العالم صبراً وأذى ، يهجم مره أخرى صبيان السفارة لفرض أجندات خارجية ، تحاول النيل من هيبة الدولة .

ما حصل يوم أمس في محافظة ذي قار من فوضى عارمة ، ومحاولة الضغط على مدير الصحة في المحافظة لتقديم أستقالته ، لهو سابقة خطيرة ربما تعاد على نطاق أكبر وأوسع ، وعلى مستويات عالية .

أن المعطيات الرسمية للحكومة العراقية الآن تشير بوضوح الى أن من يدير المفصل الحكومي ليس برجال دولة . ولا في وارد متبنياتهم تأسيس أو أقامة مشروع دولة . وألا كان هناك رد فعل أيجابي من قبل الحكومة المحلية في ذي قار .

تجاهل الأحداث التي تفرض على مؤسسات الدولة في بعض المحافظات ، تعطي أنطباع بأن الحكومة تسير وفق منهاج أعد سلفاً خارج الحدود ، لتهميش الدولة العراقية ، والذهاب بها بعيداً عن المسار الطبيعي . لايمكن بأي حال من الأحوال أن يصل الأستهتار بالشعب الى هذه الضعه ، وهذا القدر من الأستهانه .

عندما يسرق السياسي مقدرات البلد ، وتصفر الخزينة الحكومية ، فأن المواطن هو من يدفع ثمن ذاك الأنحراف السلوكي ، بأقتطاع جزء من راتبه الذي هو قوت عياله . لايوجد في العالم بأكمله حكومة تعوض نقص مواردها من رواتب موظفيها التي بالكاد تكفيهم وعوائلهم ، وأنا أتكلم على السواد الأعظم من الموظفين وليس أصحاب الدرجات الخاصة ، الذي أمتلأت بطون بعظهم من السحت الحرام .

يفترض بالحكومة ( الفتية ) التي جائت بها القوى السياسية وفق صفقات مشبوهه ، أن تحاول بالقدر المتيسر المحافظة على هيبة الدولة التي بدأت تتلاشى وتندثر ، وأن لا تسمح ( للصبيان) الذين علا صوتهم النشاز مره بسرقة الشعب ، وأخرى بخلق فوضى خلاقه قد تذهب بالبلد وبالعملية السياسية الى مزالق ومنعطفات لا تحمد عقباها ، في ظل تفشي جائحة المرض والفقر .

ما حصل في ذي قار سيؤسس لحالات أخرى في أماكن  أخرى و في أغلب المحافظات الجنوبية ، كون هذه المحافظات تئن من فقر مدقع وهوان كبير . يجب التصدي بحزم للذين يرون أنفسهم بأنهم ( ثوار الساحات ) الذين عليهم تغيير الواقع بلمح البصر . أردوا أسقاط النظام ، فتمت أستقالة الحكومة بأكملها وجاءت حكومة جديدة بغض النظر عن الطريقة التي جاءت بها ، المفروض أعطاءها بعض الوقت لمراقبة برنامجها الحكومي ، وعدم المساس بقوانين الدولة بتلك الطريقة الفاجرة التي حصلت في ذي قار .

يجب على السلطة التنفيذية أخذ دورها كاملاً بالتصدي ( للزعاطيط ) الذين تجاوزوا على مدير صحة المحافظة ، وعدم السماح لهم ولغيرهم بالتجاوز على قانونية الدولة التي من المفروض أنها تحافظ على هيبتها ، وعدم تسليم مقدرات هذه الدولة بيد مجموعه من الصبيان للتحكم بها تحت أي شعار كان .

 

٤ / ٦ / ٢٠٢٠

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك