المقالات

جائحة  تنتظر حكومة الكاظمي..  


صبـاح زنـكنـة ||

 

التظاهرات تأجلت بسبب شهر رمضان وبعدها تأجلت بفعل حظر التجوال  وارتفاع موشر الاصابات بجائحة كورونا ،والمؤشرات تكشف ان الاحتجاجات ستحتل الواجهة  قريبا ، فكان لا بد من كشف الارقام الحقيقية لأعداد الاصابات بين المواطنين ليكون  الاساس في إحكام الطوق الامني وغلق منافذ العاصمة ومحافظات اخرى فيتحقق : "احكام السيطرة الصحية على الجائحة ،والحيلولة دون الخروج بتظاهرة ضد مجهول في واقع امني غير محكم وصحي غير مستقر " .

التظاهرات الامريكية التي وما رافقتها من اعمال سلب ونهب وتخريب ، ستحفز المواطن العراقي للخروج بعد اعطت مؤشرا جيدا للمتظاهر العراقي ان بعضا منهم حافظ على ممتلكات الخاصة والعامة  ولم يتعامل اغلبهم باللصوصية التي قام بها المواطنون في الولايات المتحدة من اعمال سلب ونهب وحرق معلن لمتتلكات الاخرين !!

وبعودة سريعة الى الوراء فالتظاهرة التي حصلت  قبل اسابيع في جنوب العراق  والتي رافقتها احراق لمقر أحد الفصائل ،يقال انها جاءت للضغط على الكاظمي لكي يعجّل في تقديم الفاسدين للقضاء..والتحفير لتظاهرة اقل مايمكن وصفها  بالانفجار الكبير ...

ولعل المتابع يقول اذا كانت التظاهرة حق دستوري فما الداعي لمخالفة القانون والاقدام على اعمال الحرق والاعتداء على مقرات الاحزاب!!..وكان بوسع المحتجين التظاهر دون التصعيد والتخريب لتكون حجتهم اقوى وابلغ ولايعرضوا انفسهم للإدانة او الاتهام القانوني!؟.

يقال ان التظاهرات جاءت كضغط على الكاظمي لمحاكمة من تورط بعمليات فساد كبرى؟ فكيف يمكن للكاظمي محاكمة الفاسدين من السياسيين المتنفذين ؟ وكيف سيتمكن من ذلك واغلبهم هم من جاؤوا به الى رأس هرم السلطة ؟!

فأذا قيل ان التظاهرة كانت وسيلة ضغط على الكاظمي لحل الحشد الشعبي ؟.. فأبقاء الحشد رغبة جماهيرية ايضا ، والحشد لم يأتي من فراغ فهو مؤسسة حكومية ومقرّ به قانوناً عام 2016  عبر البرلمان العراقي، وهذا الامر اكبر من الكاظمي نفسه !

البعض يرى ان السخط الجماهيرية ياتي في اطار الضغط على الكاظمي لتقديم قتلة المتظاهرين الى المحاكم المختصة ؟... فهذه   الرؤية وان كانت ملامسة لارض الواقع لكنها غير ممكنة بإرباك الوضع على الكاظمي الذي يحمل على عاتقه ملفات معقدة وغامضة فقد فيها بوصلة الشرق والغرب !، ثم هل يعقل الخروج على حكومة لم يمض على عمرها نحو شهر؟ ، واول ما فعلته تشكيل لجنة قانونية عليا لتقصي الحقائق في كل الأحداث التي حصلت منذ الأول من أكتوبر العام الماضي ، ووجهت بمحاسبة المتورطين والمقصرين بالدم العراقي واللقاء بذوي الضحيا وتعويض عوائل الشهداء ورعاية المصابين، فضلا عن إطلاق سراح كل المعتقلين الذين شاركوا في المظاهرات، ممن لم تثبت عليه جناية، مع توجيه بـ"حماية المتظاهرين السلميين".

فاذا قيل المطلوب هو تعيين شخصية عسكرية يمتلك مقبولة لدى المتظاهرين وازاحة من   اعتبروهم لصوصاً ومخربين؟ فالكاظمي اعاد الفريق عبد الوهاب الساعدي الذي كانت صورته مرفوعة من قبل المتظاهرين وتغييرات عسكرية وامنية اخرى...!

بإختصار بعض المتظاهرين فقد بوصلة المطالب واسباب الخروج  لفقدانهم الثقة بالحكومات السابقة ووعودها المتشابهة ،علما  ان المؤشرات تبين ان الكاظمي استطاع ان يتعامل معهم بسياسة الاحتواء الناعم وأن يمازج بين الكثير من الامور التي يَرى انها ستعطيه اهمية في المستقبل.

الكاظمي اعتمد حسب المعلن مبدأ لا قربى ولا واساطة ولا مقرب ( عبر الفيديو المسرب عمدا) عندما اتصل باخيه الكبير (عماد ) ينصحه بعدم التدخل في  العمل الحكومي، ليوصل رسالة مفادها أن لا مكان عندي لقريب يخالف القانون ، ثم اعتمد فكرت التقرب الى الجماهير المتظاهرة عندما وجهة باستضافة الفنان اياد راضي ممثل مسلسل (كما مات وطن) لاسيما الحلقة التي الهبت المتظاهرين للخروج الى التظاهرات من جديد واشعار العقل الباطن أن  بإمكانهم التظاهر في الساحات حتى وهم اموات ( كما في المسلسل ) !!. تلك الحلقة التي خلفت حزناً عميقا والهبت حماسة وضجة جماهيرية حتى ان قناة الشرقية  التي انتجت وعرضت المسلسل قالت ان عدد متابعي الحلقة وصل الى 15 مليون متابع ،وكان لابد  للكاظمي من تدارك الامر بارسال رسالة الى المتظاهرين ان حقوقكم محفوظة ودمائكم مصانة ، وحتى لا يترك ظهره خاليا والحشد الشعبي وراءه يمثل مرتكزا شعبيا مهما ورقما صعبا، فقد زار هيئة الحشد والتقى بكبار قادتها وارتدى زي الحشد وابلغهم رسالة صوتية وصورية ومعنوية واضحة مفادها ان الحشد خط احمر لا اقترب منه ، وزيارته هذه فيها جملة من الرسائل يمكن تلخصيها بأن الكاظمي لا يريد المواجهة مع الحشد على الأقل في هذه المرحلة   التي ازدادت فيه هجمات تنظيم داعش  الارهابي وتحركاته ضد القوات العراقية والحشد الشعبي في بعض المحافظات الشمالية والشرقية والغربية ..

وهنا ستطفو الى السطح اسئلة عدة :

هل حقا سيتمكن من عدم فتح ابواب المحسوبية والقربى؟، في وقت لم تأت به الاحزاب الى سدة الحكم لسواد او زرقة عينيه بل لكسب المغانم الحزبية التي ترافق تنصيبة، ليبقى اخوه عماد المتضرر الوحيد من صفقة المغانم والمكاسب !؟

كيف سيتمكن من الموائمة بين المتظاهرين الذين يُنظر اليهم من قبل الفصائل انهم "جوكرية" مخربين ، وقد وعد المتظاهرين بانه سيلاحق قتلة ابنائهم ممن أُطلق عليهم بـ (الطرف الثالث ) المجهولي الهوية الى هذه اللحظة ؟، وكيف سيقنع المتظاهرين انه بعيد عن الفصال الذي يوصمهم المتظاهرون انهم "اتباع "؟ وكيف سيوائم بين المختلفين ايدولوجيا ؟

تحديات اجتماعية وصحية وامنية كبير اشبه بالجائحة تراكمت منذ اعوام  قد يتعذر على الكاظمي الصمود امامها والمتمثلة  بـ :

 تحقيق مطالب المتظاهرين المختلفة، الموائمة بين امريكا وايران، علاج جائحة الكورونا ، حصر السلاح بيد الدولة، التخوف  من عودة داعش ، عدم المساس بالحشد الشعبي،  احتواء الفصائل كقوة ضاربة لداعش، اخراج القوات الاجنبية من العراق ، تدارك الانهيار الاقتصادي ، ضمان  رواتب الموظفين المهددة بالقطع ، معالجة تذبذب اسعارالنفط ، تطمين عدم انقطاع رواتب المتقاعدين ، تكييف وضع  المجالس البلدية ومجالس المحافظات بعد تهديدهم بتظاهرة عارمة لانقطاع رواتبهم منذ 7 اشهر ، ، تغيير القيادات، ووو غيرها ... ، ناهيك عن المشاكل السياسة التي ستلوح في الافق لاسيما وأن الكابينة الوزارية محط صراع  للآن ،والعراق على اعتاب جائحة تراكمية لا امل يرتجى في افقه، والحجر المنزلي وحظر التجوال اضرّ كثيرا بحياة الكسبة و ذوي الدخل المحدود ما سيدفعهم الى الغليان والخروج الى التظاهرات هم ايضا، وهذا الاخير يستدعي معالجة فورية وعاجلة  حتى لا تتحول الى  القشة التي قصمت ظهر (الامير)..!؟.

ـــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك