المقالات

دماء العظماء تجرف عرش  أمريكا  


براءة الجمل ||

 

منذ عشرة أيام وامريكا تحترق بنار الغضب ، أمريكا التي تسمي نفسها "بلد الحرية" ضاقت بالحرية ، فهذا شعار زائف مخادع ، لهذا فقد وصفها الإمام الخميني - رحمة الله تغشاه - بأنها (الشيطان الأكبر) ، وبالفعل إنها شيطان مارد ، وهي أخطر وأمكر من إبليس الذي ظل يوسوس للبشرية بينما هي تطبق الظلم فعلا ، وقد قال الله في كتابه الكريم :(ألم أعهد إليكم يابني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنهُ لكم عدوُُ مبين) أمر إلهي أن نتخذ الشيطان عدو مبين !!

 

مهما حاولنا في تسجيل كل تلك الجرائم في التي أرتكبتها أمريكا فلن تنتهي هذه القائمة ! كم وكم أرتكبت من مجازر قتلت الملايين حول العالم ، فهناك الهنود الحمر واليابانيين واللاتينيين والمسلمين والعرب .......الخ .

كم من المسلمين الذين عانوا من جرائم أرتكبت ، وأنتشرت المشاكل في أوساط العرب حتى اصبحت  تتغنى بسيطرتها المطلقة ! فكل جريمة كانت ورائها أمريكا ؛ العراق تحكي ذلك من أحتلال غاصب لازال يتردد والذي أصبح الأحتلال منذ فترة طويلة إلى أن قامت ثورة الأحرار تهز عرش الأمريكان ؛ وكذلك أفغانستان الجريحة كم أرتكبت فيها المجازر فيها قائمة لا تحصى من جرائم ، وفي اليمن وفلسطين ولبنان وليبيا وسوريا .. كل قطرة دم في الشعب العربي أريقت ورائها أمريكا .

دم الشهيد القائد حسين بن بدر الدين أشعل ثورة عظمى ، وقد سعت أمريكا لأسكات صوته ودعمت وحرضت وشاركت في ستة حروب على صعدة الإباء ، لكنها فشلت لأن الله قال: (وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا)  ، ودماء العظماء لازالت لليوم تجرف عروش الظالمين واحدا واحدا ..

كذلك دم الشهيد قاسم سليماني ورفيقة أبو مهدي المهندس تحول سيل عارم ينهش في غطرسة الأمريكان ويحيي عزيمة أقتلاعهم ، لأن أمريكا عندما أغتالت الشهيدين العظيمين ظنت أنها ستسكت صوت المقاومة ؛ فلا وألف لا .. فأمريكا فشلت وخسرت الرهان ، واليوم دم الشهداء سليماني والمهندس يغلي ثورة ضد أمريكا وهاهي تعاني !

عرفنا حقًا ويقيًنا ماذا يعني شعار (الموت لأمريكا) كما قاله الشهيد القائد : أصرخوا وستجدون من يصرخ معاكم إن شاء الله ؛ بالأمس رفعت في تلك المظاهرات العارمة التي تشعل ثورة غضب في وجه إمريكا صور سليماني والمهندس ، والذين رفعوا الصور كتبوا عليها بالمعنى العربي : ترامب قتل قائدين لأنهما يناصرون المظلومين في العالم ! .. حان زوال أمريكا .. ولابد أن تزول .

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك