المقالات

🎭 الفاعل مرفوع والمتفرج مكسور !  


✍🏻 عبدالملك سام ||

 

لو سألتني هل أنا متفائل بما يحدث في أمريكا ، لأجبتك بأني غير مهتم ! نعم أكره أمريكا ، فهناك ألف سبب يجعلني أكرهها ، وأشمت فيها ، وألعنها ليل نهار ، وليس أقل سبب لذلك هو دماء الملايين التي سفكتها أمريكا من أبناء أمتي وشعبي ، سواء بيدها أو بيد عملائها .. ولكن هناك فرق بين أن تتابع الأحداث بتعاطف كما يحدث وأنت تتابع مباراة في كرة القدم ، وبين أن تتابعها وأنت تملك رؤية وخطة للتحرك .. وعلى ما يبدو أن غالبية الأمة ماتزال تجلس في مقاعد المتفرجين ! ربما بأستثناء محور المقاومة ، فلا يوجد لدى الغالبية العظمى رؤية أو مشروع .

دعونا نجرب حظنا ونخمن من سينتصر ؟! ولنفترض أن المتظاهرين أطاحوا بترامب ، فمن سيأتي بعده ؟! هل فيل ديموقراطي أم حمار جمهوري ؟! فكلاهما جاهز ربما من قبل أن يجلس ترامب على كرسي الرئاسة ، فأمريكا تمتلك أخطر دولة عميقة في العالم ، وغدا عندما يأتي رئيس جديد ولا يتقيد بالسيناريو الجاهز المعد له ، فلن تختلف نهايته عن نهاية "كيندي" ، والذي مازالت جريمة أغتياله (لغزا) إلى يومنا هذا !! ولا عزاء للمشجعين طبعا ..

نحن لم نحب ترامب ، ولم نحب من قبله ، وبالتأكيد لن نحب من سيأتي بعده !! كلهم ضدنا حتى باراك اوباما الأفريقي الفقير ، بينما نحن نكتفي بمتابعة الانتخابات الأمريكية كما يفعل المشجعون في ملاعب كرة القدم .. لم نمل من الجلوس في مقاعدنا ومتابعة هذا السيرك ، لم نعي أننا بالنسبة لهم لقمة سائغة ، وأننا الساحة المفضلة والأسهل لهم جميعا .. نتفرج بدون ملل ، بدون هدف ، بدون أمل !

من الآن يجب أن نحسم الأمر ، ما يدور في أمريكا شأنها هي ، وهي تستحق كل ما يجري ، ورحيل ترامب سيسعد الجميع حتى النظام السعودي العميل الذي أوشك على الإفلاس بعد كل ما دفعه لترامب .. فلنركز على قضايانا نحن ، خاصة قضية فلسطين ، فلا يجوز أن نتابع أخبارها ونحن على مقاعد المتفرجين ، وخاصة - ايضا - مع المخططات الجديدة التي بدأت تظهر من تطبيع وخطط لضم اراض جديدة والتجهيز لأغتيالات ....الخ .. نحن نتفرج لأننا لم نعد في موقع الفاعل ، فمتى نتحرك ونترك كراسي المشجعين ؟!

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك