المقالات

أهداف إيران كشفتها الناقلات!!!  


مازن البعيجي ||

 

سأبدأ من اتهامات بعض إخواني أبناء الشعب العراقي ضد إيران الإسلامية .

ونسقط بعضها ثم نحل هذه المعضلة بما كشفته الناقلات التي حملت النفط إلى فنزويلا قبل أيام!!!

أحد التهم ان إيران لها مصالح في العراق والمصالح ومن المصالح هي السيطرة على العتبات المقدسه في العراق!

طيب ما نوع تلك السيطرة!؟

هل هي مثلاً إدارة العتبات وأي شيء ستستفيد منه؟ هل لأجل توظيف مواطنيين ايرانيين؟ وهل هذا معقول؟ وهل هو هدف عظيم تتوقف عليه مصالح دولة نووية بالأمس القريب ارسلت قمراً صناعياً عسكرياً دخل العالم الغربي طوارئ من النتائج المترتبة عليه!!!

أي عتبات إخواني أبنائي التي تسعى دولة مثل إيران لها؟!

وهناك من يقول من أجل أن تبيع لنا السلاح! طيب وماذا في بيع السلاح ونحن بلد في حالة حرب مع داع١١ش لم تنتهي بعد وهي افضل من صفقة السلاح مع أمريكا لطائرات F16 التي مضت عليها سنين ولم تنجز!!!

نعم هناك مصلحة حقيقية هي التي يريد الإعلام الأمريكي والعربي العميل تغيبها عنا وعن شعبنا المسلم ، المصلحة هي ان نرفض الإحتلال الأمريكي والذي جعلوا من خلال تضليلنا نحن ادواتهم التي تقتل نفسها بنفسها ، فهل ما يجري من حرق وتعطيل وحال وأحوال متوقفة تضررت منها واشنطن مثلاً ام أبناء أحيائها الفقيرة في كل ربوع العراق الذي تسيطر عليه آفة فساد السياسيين التي أكلت الأخضر واليابس!!!

والحقيقة هذه أيها العزيز ..

بالأمس القريب حمّلت خمس ناقلات نفط إيرانية عملاقة ملايين البراميل من النفط من بندر عباس إلى فنزويلا وهي في كل ميل بحري يمكن أن تضربها قوات البحرية الأمريكية لأنها كانت مجازفة!

لكنها مجازفة ليست من أجل المال او الاكل والشرب وغيره فايران دولة مكتفية ذاتياً والكل يعرف ذلك!

الحقيقة ان إيران وجدت من أجل مد يد العون لكل المستضعفين في العالم وفنزويلا ليست دولة مسلمة بل غير مسلمة لكنها محاصرة وقد خنقها الحصار الأمريكي وشل حال شعبها الصابر والمقاوم لأمريكا!!!

فقامت إيران بواجبها الأخلاقي والإنساني وهي تتحمل مثل هذه المجازفة المحسوبة وهي كسر الهيبة الأمريكية وقد حصل ذلك!!!

الان بربك وانت تملك عقل وإنصاف هل تنسجم تهمة إيران تريد الانتفاع من العتبات التي تديرها شخصيات لا علاقة كبيرة لهم مع إيران عدى تلك العلاقة الطبيعية ومن يدير العتبات هم موظفين تابعين بالإدارة لمرجعية السيد السيستاني والسيد محمد سعيد الحكيم دامت بركاتهم..

هذه الحقيقة لا يغرك الإعلام الذي بدأ يختنق من تصرفات إيران الإسلامية التي تساعد الشعوب وتفك عنها الحصار فتأمل كثيراً غداً سؤال عظيم يوجه لك وعليك تقديم الدليل!!!

 

( البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه تسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك