المقالات

الجريذي وهيبة الدولة..!  

351 2020-06-29

محمد الجاسم ||

 

كأن  ، أما ، لكن ، أين...

بين الحين والآخر نسمع صريخا وعويلا من الوطنجيين الجدد على مصطلح يسمى  (هيبة الدولة) لكن الحقيقة الواضحة كوضوح الشمس في نهار تموز اللاهب بالعراق ان هذا العويل ما هو الا استهداف واضح يراد منه الاساءة الفصائل الحشد الشعبي وكأن للدولة هيبة وعلو وكرامة وسيادة سلبها منها الحشد !!!!

وكأن دخول القوات التركية الى الارضي العراقية وقصفها المستمر داخل العراق لا يمس هيبة الدولة وكرامتها ...!!!

وكأن وجود حواضن ومعسكرات وخلايا واوكار لعصابات داعش المنتشرة في المناطق الغربية لا يمس هيبة الدولة وشرفها...!!!

وكأن وجود سلاح نوعي عند مليشيات البيشمرگه التي لا تأتمر بأوامر الحكومات العراقية وقد تصادمت مع الجيش العراقي في اكثر من حادثة .. ناهيك عن التفاصيل الاخرى مثل سيطرتهم على الحدود الشمالية والمنافذ وسرقة النفط وافتتاح القنصلية الإسرائيلية والقواعد الامريكية فهذا كله لا يمس هيبة الدولة وعزتها.....!!!

وكأن وجود مجموعات ( سنية ) كثيرة تم تجهيزها بأسلحة متنوعة اضافة الى تلقيها دعما خارجيا خليجيا لا يتعارض مع هيبة الدولة وكبريائها ....!!!

وكأن وجود القواعد والمقرات الأمريكية وزيارة الرؤساء الأمريكان لقواعدهم في العراق واستباحة اجواء العراق بشكل يومي بالطيران المقاتل والمسير وسيطرتها التامة على كل مفاصل الاجواء والقوة الجوية ووزارة الدفاع... كل ذلك لن يؤثر على هيبة الدولة ونفوذها...!!

وكأن قصف قوات عراقية رسمية في القائم واستشهاد العشرات من العراقيين ( المسلمين ) ابناء الجنوب من قبل طائرات امريكية يهودية عبرت المحيطات.. لن يخالف هيبة الدولة وقوتها...!!!

وكأن استهداف قائد الحشد الشعبي وضيوف رسميين للعراق بطائرة حربية مسيرة بمطار مدني عراقي لن يخالف هيبة الدولة وشجاعتها ...!!!

وكأن وكأن وكأن تحتاج مئات السطور!!!!

اما عودة قادة الدواعش وداعميهم الذين تسببوا بهتك الارض والعرض امثال العيساوي والهاشمي والسليمان فتلك تصب في مصلحة الدولة وتفتل شواربها...

اما انتشار العصابات البعثية وعملاء السفارات في مناطق الجنوب والوسط وفي بعض مناطق بغداد وارتكابهم ابشع الجرائم مثل حرق ممتلكات الناس في السنك والرشيد والتمثيل بالجثث.. كلها عوامل مساعدة في ازدياد حجم عضلات الدولة وطولها...

اما الاعتداء بالضرب والمولتوف والسكاكيين على منتسبي القوات الامنية وحرق مقاراتهم وعجلاتهم ومهاجمة بيوتهم بالقنابل والعبوات الناسفة .. فهذا يعزز هيبة الدولة وعرضها...!!!

أما واما واما واما... وايضا نحتاج مئات السطور ...!!!

لكن وجود قوة رسمية اسمها الحشد الشعبي أهانت داعش ومرغت انوف داعميها ومموليها وكذلك رفضها للخضوع والعمالة للامريكان يعتبر سببا مهما في تراجع هيبة الدولة..!!!

وكذلك سقوط صواريخ على مقرات أمريكية معتدية غاشمة قتلت قادتنا وابنائنا وقصفت قواتنا عدة مرات وبشكل علني سافر وغاشم.... فأن استهداف الأمريكان أذل كبرياء الحكومة  الجوكرية واحرجها امام سيدها الامريكي!!!

أين الدولة واين وجودها لو لا صولات الحشد ووقفته وتضحياته؟

وأين الحكومة لو لا تواجد الحشد في مناطق التعرض والصد بمواجهة عصابات داعش ؟

اسئل والتاريخ يجيب : هل هنالك قوة حقيقية عقائدية متكاملة ليست مخترقة يمكنها تحمي امن الوطن غير الحشد؟

 املئوا الدنيا نعيقا ونهيقا وعواء ايها المتأمركين فالحشد لن تؤثر فيه صفحاتكم الممولة وفضائياتكم البعثية وعملائكم الذين اتخذوا من ساحات التظاهر مقرا وحجة ومنبرا

فأن الحكومة العاجزة عن القاء القبض على القتلة والمأجورين مثل الجريذية والواوية والوسخين لا يحق لها التكلم عن شيئا يسمى ( هيبة الدولة )

وكذلك فأن الذين لم تكن لهم وقفة حقيقية في ارواحهم واموالهم ومواقفهم في التصدي لعصابات داعش التي صادرت الوطن وارضه وهيبته وسيادته عام ٢٠١٤ لا تحق لهم المزايدات في التعبير عن الحرص على الوطن وهيبة الدولة

 

وللاحاديث تكملات

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك