المقالات

الحكومة وكورونا والانسانية  


قاسم الغراوي ||

 

ماذا يمكن أن تكون رسالة الإعلام الهادف غير التثقيف والتوعية وإيصال المعلومة الصحيحة والموضوعية وكشف ملفات الفساد وتسليط الضوء على  صور الانسانية  في ظل الأزمات والتحديات الكبرى التي تعصف بالبلاد حيث يبقى الاعلام صوت الشعب الذي لايهدا.

وماذا يمكن أن تقدم الحكومة وهي مثقلة بانقاض وتراكمات فشل امتد أكثر من خمسة عشر عاما.

أين الحل؟

مع هذه التساؤلات التي تدور في اذهاننا نبحث عن حلول شافية وسط هذه المشاكل والتناقضات والمتضادات يبرز لنا ضوء لمواقف انسانية تبعث الامل والطمانينة في قلوب الكثير من أبناء الشعب ونستعيد معها جملة (الدنيه بخير) او (العراقي غيور واصيل).

في الضفة الاخرى هناك من يعمل بالضد وبعكس هذه القيم الإنسانية النبيلة التي نحتاجها اليوم  ليشوه معالم هذه المواقف حينما يعلوا سلوكه النشاز ويستغل الأوضاع الغير طبيعية التي تمر بالشعب لينهش بلحمه دون رحمة بغياب الضمير والشعور بالآخرين. وهناك أمثلة كثيرة ؛

في أزمة الأوكسجين هذه الأيام وشحة الاسطوانات وحاجة المرضى الملحة لها يتاجر البعض ببيعها بأسعار خيالية ، بينما يعلن البعض انه يمتلك قناني وأجهزة ضغط واطي مع القنينة لاسعاف المرضى المصابين بوباء كورونا (قربة لله تعالى) وهو مسؤول عن ايصالها لمن يحتاج.

شاب يتبرع بمبلغ وفره لمستقبله لشراء اجهزة الضغط الواطيء(يقيس كمية الأوكسجين المطلوبة للمريض وحجمه في الأسطوانة) التي تربط في راس أسطوانات الأوكسجين للمرضى  بينما تقبض الشرطة على مكتب يحتكر هذه الأجهزة لبيعها باثمان باهضة.

معمل لإنتاج الاوكسجين بسعر رمزي يعمل في بغداد ، واخر مستعد لتزويد من يحتاج الأوكسجين مجانا.

بعض المولات او المحلات ترفع اسعار الكمامات والكفوف والمعقمات بينما نرى من يبادر لتوزيع الكمامات مجانا او تجد من يبيعها بأسعار معقولة.

بعض ضعاف النفوس الذين اكتشفوا حاجة المصابين بالوباء لأدوية الزنك والفيتامينات لتقوية جهاز المناعة قاموا بتعبئة الطحين في الكبسول في علب وبيعها باثمان باهضة الثمن.

أين الخلل؟

هل في ادارة الدولة ؟ ام تلكؤ في تطبيق القوانين الصارمة ؟ ام في الفساد المتغول في كل مكان؟

ام في المنظومة الأخلاقية للمجتمع؟

وهل تتحمل هذه الحكومة فشل الحكومات السابقة في نقص الكهرباء والخدمات والبطالة وتوقف المعامل وانهيار النظام الصحي والبنى التحتية و. و. و.... الخ

معانات لم ولن تنتهي في بلد يمزقه اطماع الفاسدين ، ودمرته إدارات الحكومات المتعاقبة وتقصير واضح من البرلمان في التعبير عن معانات الشعب ووضع الحلول لكل أزماته التي دمرته ومازال يتنفس رغم غياب العدالة وتسلط كورونا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك