المقالات

العاهر لا تخشى الفضيحة..!  


عدنان العراقي ||

 

يعلم الجميع أن من تعمل بالفسق والفجور وارتكاب الرذائل لاتهمها إن افتضح أمرها أو لا، بل بالعكس البعض منهن يخرجن عاريات من اجل انتشار وذياع صيتهن بين الجمهور.

بعد ظهور وثائق ويكيليكس حول مملكة الرمال (السعودية)، اعتقد البعض بأنها سوف تخفي رأسها برمالها من الخجل، وبدل من تكذيب تلك الوثائق أو تصديقها دعت شعبها للوثوق بها، ودعت أصدقائها العاملين بالعهر سابقا وحاليا مساعدتها في الخلاص من محنتها العهرية.

نحن نعلم ماذا عملت السعودية بنا كعراقيين من قتل في حروب خاسرة طاحنة أخرت التقدم والتطور في العراق عشرات السنين، بدعوى الفرس والنفوذ الإيراني، وها هي اليوم ترسل لنا الانتحاريين والأموال الهائلة لإشعال الفتنة وضرب الاقتصاد العراقي بأدواتها الداخلية الذين ظهرت أسماؤهم في تلك الوثائق، لكن من يتعامل مع العاهر قطعا هو قد ذهب منه الحياء وهو لايستحي من أفعاله المشينة.

والعالم يعلم لكنه يرى بعين واحدة  مع الاسف ماذا فعلت السعودية في أمريكا نفسها في برجي التجارة العالميين، وماذا فعلت لروسيا في مسارح موسكو وقطاراتها من خلال الانتحاريين الشيشان، وماذا فعلت في لبنان ، وماذا فعلت لفلسطين غير الخضوع، ومن أشعل الربيع العربي الوهابي، فقد أسقطت أنظمة جمهورية وجلبت لنا أخرى قاعدية ودا عشية، كما حدث في ليبيا ، وأرادت أن تكرره في سوريا والعراق ولازالت تحاول.

بعد أن عجزت عن العمل من وراء الستار ، لم تصبر طويلا فأخذت ممارسة القتل بيدها مباشرة كما حدث سابقا بإرسال قواتها للبحرين لقمع الشعب البحريني، وما تفعله اليوم في اليمن من قتل للبشر وتخريب ودمار بحجة الشرعية، وهي منذ نشأتها ولحد هذا اليوم عهرية بنت عهرية.

ومع الاسف تساندها دول كبيرة وشعوب تتعاطف معها بحجة وجود بيت الله الحرام، لكنها تمارس عمل الشيطان فهي تشتري الذمم لأكبر الكتاب والمحللين السياسيين وكبار ساسة العالم، فيتم إظهار ما يخالف الوجه القبيح بل يتم تجميله، فلم يتطرق احد لفضائح الأمير السعودي الذي اغتصب خادمه، ولم يتطرق احد لبنات الملك المسجونات في السعودية، والكثير من الفضائح التي لم تظهر إلى العلن، وامتلاكها لوسائل الإعلام الكبيرة التي يقول عنها مالكوم اكس:(وسائل الإعلام هي الكيان الأقوى على وجه الأرض، فلديها القدرة على جعل المذنب بريئا وجعل الأبرياء مذنبين، وهذه هي السلطة، لأنها تتحكم في عقول الجماهير).

اليوم تمارس ضغطا كبيرا هي وصديقتها إسرائيل من اجل إفشال الاتفاق النووي بين الغرب وإيران وبكافة الوسائل وطبعا العهر جزءا منه، ليس خوفا من الأسلحة النووية وإنما حتى لاتمتلك إيران الشيعية تقنية الطاقة النووية، فهل يمكن أن تتوب العاهر من أفعالها ربما، ولا باس بما قاله الشاعر احمد مطر في هذا المجال:

أمس اتصلت بالأمل

قلت له: هل ممكن أن يخرج العطر لنا من الفسيخ والبصل؟

قال: اجل

قلت: وهل يمكن ان تشعل نار بالبلل؟

قال: اجل.

قلت: وهل يمكن وضع الأرض في جيب زحل؟

قال: نعم، بلى، اجل فكل شيء محتمل.

قلت: إذن حكام العرب سيشعرون يوما بالخجل؟

قال: تعال ابصق على وجهي إذا هذا حصل.

فالمطلوب من الشعوب العربية المطالبة بحقوقها وكفاها ذلا وخنوعا، وطرد هؤلاء العواهر من السلطة، فأنهم سوف يدمرون المنطقة بتهورهم وعدم حيائهم ، وينبغي من العالم الذي يدعي الديمقراطية أن  يراعي حقوق الإنسان في كل مكان في العالم وليس فقط في أماكن معينة! وان تفكيرهم بالمصالح فقط حتى وان تم جنيها بطرق غير مشروعة، سوف يعيد مكرهم إلى نحورهم ، وان من يصاحب أفعى ويضعها في حجرة لابد أن تلدغه في يوم من الأيام، وخير دليل ما حدث في فرنسا وتونس والكويت قبل أيام من تفجيرات داعشية مطعمة بفكر الوهابية، وأما العاهر التي لاتستحي من عمل الرذيلة فنقول لها ان الله يمهل ولا يهمل .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك