المقالات

العاهر لا تخشى الفضيحة..!  


عدنان العراقي ||

 

يعلم الجميع أن من تعمل بالفسق والفجور وارتكاب الرذائل لاتهمها إن افتضح أمرها أو لا، بل بالعكس البعض منهن يخرجن عاريات من اجل انتشار وذياع صيتهن بين الجمهور.

بعد ظهور وثائق ويكيليكس حول مملكة الرمال (السعودية)، اعتقد البعض بأنها سوف تخفي رأسها برمالها من الخجل، وبدل من تكذيب تلك الوثائق أو تصديقها دعت شعبها للوثوق بها، ودعت أصدقائها العاملين بالعهر سابقا وحاليا مساعدتها في الخلاص من محنتها العهرية.

نحن نعلم ماذا عملت السعودية بنا كعراقيين من قتل في حروب خاسرة طاحنة أخرت التقدم والتطور في العراق عشرات السنين، بدعوى الفرس والنفوذ الإيراني، وها هي اليوم ترسل لنا الانتحاريين والأموال الهائلة لإشعال الفتنة وضرب الاقتصاد العراقي بأدواتها الداخلية الذين ظهرت أسماؤهم في تلك الوثائق، لكن من يتعامل مع العاهر قطعا هو قد ذهب منه الحياء وهو لايستحي من أفعاله المشينة.

والعالم يعلم لكنه يرى بعين واحدة  مع الاسف ماذا فعلت السعودية في أمريكا نفسها في برجي التجارة العالميين، وماذا فعلت لروسيا في مسارح موسكو وقطاراتها من خلال الانتحاريين الشيشان، وماذا فعلت في لبنان ، وماذا فعلت لفلسطين غير الخضوع، ومن أشعل الربيع العربي الوهابي، فقد أسقطت أنظمة جمهورية وجلبت لنا أخرى قاعدية ودا عشية، كما حدث في ليبيا ، وأرادت أن تكرره في سوريا والعراق ولازالت تحاول.

بعد أن عجزت عن العمل من وراء الستار ، لم تصبر طويلا فأخذت ممارسة القتل بيدها مباشرة كما حدث سابقا بإرسال قواتها للبحرين لقمع الشعب البحريني، وما تفعله اليوم في اليمن من قتل للبشر وتخريب ودمار بحجة الشرعية، وهي منذ نشأتها ولحد هذا اليوم عهرية بنت عهرية.

ومع الاسف تساندها دول كبيرة وشعوب تتعاطف معها بحجة وجود بيت الله الحرام، لكنها تمارس عمل الشيطان فهي تشتري الذمم لأكبر الكتاب والمحللين السياسيين وكبار ساسة العالم، فيتم إظهار ما يخالف الوجه القبيح بل يتم تجميله، فلم يتطرق احد لفضائح الأمير السعودي الذي اغتصب خادمه، ولم يتطرق احد لبنات الملك المسجونات في السعودية، والكثير من الفضائح التي لم تظهر إلى العلن، وامتلاكها لوسائل الإعلام الكبيرة التي يقول عنها مالكوم اكس:(وسائل الإعلام هي الكيان الأقوى على وجه الأرض، فلديها القدرة على جعل المذنب بريئا وجعل الأبرياء مذنبين، وهذه هي السلطة، لأنها تتحكم في عقول الجماهير).

اليوم تمارس ضغطا كبيرا هي وصديقتها إسرائيل من اجل إفشال الاتفاق النووي بين الغرب وإيران وبكافة الوسائل وطبعا العهر جزءا منه، ليس خوفا من الأسلحة النووية وإنما حتى لاتمتلك إيران الشيعية تقنية الطاقة النووية، فهل يمكن أن تتوب العاهر من أفعالها ربما، ولا باس بما قاله الشاعر احمد مطر في هذا المجال:

أمس اتصلت بالأمل

قلت له: هل ممكن أن يخرج العطر لنا من الفسيخ والبصل؟

قال: اجل

قلت: وهل يمكن ان تشعل نار بالبلل؟

قال: اجل.

قلت: وهل يمكن وضع الأرض في جيب زحل؟

قال: نعم، بلى، اجل فكل شيء محتمل.

قلت: إذن حكام العرب سيشعرون يوما بالخجل؟

قال: تعال ابصق على وجهي إذا هذا حصل.

فالمطلوب من الشعوب العربية المطالبة بحقوقها وكفاها ذلا وخنوعا، وطرد هؤلاء العواهر من السلطة، فأنهم سوف يدمرون المنطقة بتهورهم وعدم حيائهم ، وينبغي من العالم الذي يدعي الديمقراطية أن  يراعي حقوق الإنسان في كل مكان في العالم وليس فقط في أماكن معينة! وان تفكيرهم بالمصالح فقط حتى وان تم جنيها بطرق غير مشروعة، سوف يعيد مكرهم إلى نحورهم ، وان من يصاحب أفعى ويضعها في حجرة لابد أن تلدغه في يوم من الأيام، وخير دليل ما حدث في فرنسا وتونس والكويت قبل أيام من تفجيرات داعشية مطعمة بفكر الوهابية، وأما العاهر التي لاتستحي من عمل الرذيلة فنقول لها ان الله يمهل ولا يهمل .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك